صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4096

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«البترول»: سيطرنا على حريق وحدة انتاج الكيروسين

تغطية كل احتياجات السوق المحلي عن طريق إمدادات أخرى

  • 03-04-2019 | 11:54
  • المصدر
  • KUNA

(تحديث)..

أكد المتحدث الرسمي ونائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والتجارية في شركة البترول الوطنية الكويتية باسم العيسى السيطرة كليا على الحريق الذي اندلع مساء أمس في وحدة إنتاج الكيروسين في مصفاة ميناء عبدالله.

وقال العيسى لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاربعاء إن فرق الإطفاء في الشركة تعاملت مع الحريق فور حدوثه في الساعة 34:11 من مساء أمس وتطويق أي آثار جانبية للحادث مشيرا الى أنه لم تقع أي إصابة بين العاملين في الوحدة.

وأوضح أنه تم التعامل مع الحريق وفق خطة الاستجابة للطوارئ وتم اتخاذ إجراءات فورية لإغلاق الوحدة وعزل الخطوط المغذية لها وتخفيض معدلات الضغط فيها لافتا الى انه بعد السيطرة على الحريق تم تخفيض درجة الحادث من خطرة إلى عادية.

وافاد بأنه يجري حاليا تقييم حجم الأضرار والخسائر وسيتم تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على أسباب الحادث.

وأكد أن جميع الوحدات في مصفاة ميناء عبدالله لم تتأثر بالحريق وتعمل بكامل طاقتها وأن إمدادات المصفاة من الكيروسين لم تتأثر "وتتم تغطية كل احتياجات السوق المحلي عن طريق إمدادات أخرى في مصفاتي ميناءي عبدالله والأحمدي كما لم تتأثر عمليات التصدير إطلاقا.

--------------------------------------

أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية هاشم هاشم أن الحريق الذي اندلع اليوم الثلاثاء في وحدة الكيروسين بمصفاة ميناء عبدالله تحت السيطرة والتبريد متوقعا أن يكون السبب باندلاع الحريق عطل ميكانيكي في إحدى المضخات.

وأوضح هاشم ان الحريق اندلع في تمام الساعة الحادية عشرة و34 دقيقة من مساء الثلاثاء وأنه وخلال نحو ساعة وربع تقريبا تمت السيطرة على الحريق والحد من انتشاره بعد تفعيل خطة الطوارئ في حالتها القصوى.

ولفت الى انه لا توجد أي اصابات بشرية وان الوضع "تحت السيطرة" مشيرا الى انه وفور الانتهاء من إخماد الحريق بشكل كامل سيتم تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة سبب الحريق بالتفصيل.

وحول استمرار العمل في بقية وحدات المصفاة أكد هاشم أن باقي وحدات مصفاة ميناء عبدالله تعمل بشكل طبيعي موضحا أن مخزون الكيروسين كاف للاستهلاك المحلي والتصدير أيضا الى حين عودة عمل وحدة الكيروسين من جديد حيث ان هناك عدة وحدات للمخزون في اكثر من موقع.