صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4173

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كلينتون معشوق ألبان كوسوفو

  • 22-03-2019
  • المصدر
  • AFP

في حين سمحت غارات حلف شمال الأطلسي لكوسوفو بالتحرر، فإنها تركت أيضا إرثاً آخر يتمثل بإطلاق أسماء مثل توني بلير وبيل كلينتون على أطفال تكريماً لقادة التحالف الغربي، الذي وجه ضربات إلى صربيا قبل عشرين عاماً.

ومن بين هؤلاء كلينتون بايغورا، وتوني بلير داياكو، تيمناً بالرئيس الأميركي ورئيس الوزراء البريطاني آنذاك، وهما لا يشكلان استثناء في كوسوفو إذ تحمل شابات اسم مادلين تيمناً بوزيرة الخارجية الأميركية حينها مادلين أولبرايت.

وبدأت الغارات الغربية في 24 مارس 1999 وتواصلت 11 أسبوعاً وحققت النصر لألبان كوسوفو المنادين بالاستقلال وأرغمت سلوبودان ميلوسيفيتش على سحب قواته من هذا الإقليم في ختام نزاع أدى إلى تكريس شرذمة يوغوسلافيا السابقة. وأدت هذه الحرب (1998-1999) إلى سقوط أكثر من 13 ألف قتيل معظمهم من الألبان وإلى نزوح مئات الآلاف.

ومنذ ذلك الحين، يمقت الصرب حلف شمال الأطلسي، بينما حققت الدول الغربية خصوصاً الولايات المتحدة شعبية ثابتة في صفوف ألبان كوسوفو.

وترتفع في كوسوفو أعلام أميركية ولافتات كتب عليها "شكراً لحلف شمال الأطلسي". وقد سميت جادة على اسم بيل كلينتون.