صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4226

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

28.3 مليون دينار أرباح «مشاريع الكويت» في 2018 بنمو 20%

العيار: أداء الشركة يعكس نجاح استراتيجيتنا الطويلة الأجل على صعيد تنويع المحافظ

  • 22-03-2019

أعلنت شركة مشاريع الكويت (القابضة) أمس تحقيق صافي ربح بقيمة 28.3 مليون دينار (93.3 مليون دولار) أو 15 فلسا (4.9 سنتات) للسهم، للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018، بارتفاع نسبته 20 في المئة، مقارنة بربح بقيمة 23.6 مليونا (77.8 مليونا) أو 11.5 فلسا (3.8 سنتات) للسهم في عام 2017.

وارتفعت ربحية السهم بنسبة 30 في المئة، لتصل إلى 15 فلسا (4.9 سنتات) للسهم الواحد كما في نهاية عام 2018، مقارنة بربحية بقيمة 11.5 فلسا (3.8 سنتات) للسهم عام 2017.

وأوصى مجلس إدارة شركة المشاريع بتوزيع أرباح نقدية بمعدل 12 في المئة (أو 12 فلسا للسهم)، وهي التوصية التي تخضع لموافقة الجمعية العمومية لمساهمي الشركة والجهات الرقابية.

وسجلت الإيرادات الإجمالية من العمليات المستمرة ارتفاعا بنسبة 13 في المئة، لتصل إلى 774 مليون دينار (2.55 مليار دولار) مقارنة بـ686 مليونا (2.26 مليار) في عام 2017.

وبلغ مجموع الأصول المجمعة 10.4 مليارات دينار (34 مليار دولار) كما في نهاية عام 2018 مقارنة بـ10.3 مليارات (34 مليارا) كما في نهاية عام 2017.

وبمناسبة إعلان هذه النتائج، قال نائب رئيس مجلس الإدارة (التنفيذي) في شركة المشاريع فيصل العيار إن البيئة التشغيلية شهدت خلال العام الماضي الكثير من الصعوبات، لكن الشركة تمكنت من تحقيق أداء جيد رغم هذه الظروف الصعبة.

وأضاف العيار: «يعكس الأداء الذي حققته الشركة خلال العام الماضي مستوى عملياتنا السليمة واستراتيجيتنا الطويلة الأجل على صعيد تنويع المحافظ، لقد توقعنا في وقت سابق أن تواجه الشركة تحديات ليست هيكلية في طابعها، بل هي نتيجة مجموعة من العوامل الخارجية مثل المنافسة، وضعف البيئة التشغيلية، إضافة إلى المشاكل الاقتصادية والسياسية التي تواجهها المنطقة. ورغم كل ذلك فقد تجاوز أداء شركاتنا الرئيسية توقعاتنا بفضل الانضباط الداخلي الذي نواصل اعتماده وانسيابية العمليات».

وتابع: «حققت عملياتنا في القطاع المصرفي خلال عام 2018 أرباحا قياسية، مسجلة نموا قويا على صعيدي الإيرادات وصافي الدخل. وفي الوقت نفسه نجحت أنشطتنا بقطاع التأمين في زيادة حجم الأرباح، وإجمالي الأقساط المكتتبة وإجمالي حقوق المساهمين».

واردف: «في الوقت الذي نتطلع إلى عام 2019 بحذر فإننا نؤمن بأن سياساتنا الداخلية الحصيفة واستراتيجيتنا القائمة على تنويع الاستثمارات ستساعدنا على تحقيق نتائج أفضل».