صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4226

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

هايف: استجواب «ثقيل» و«دسم» لوزير الداخلية.. والحل بيده

  • 21-03-2019 | 15:20
  • المصدر
  • AFP

أعلن النائب محمد هايف عن أنه سيتقدم باستجواب إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح وسيدرج على جدول أعمال الجلسة المقبلة.

واعتبر هايف في تصريح صحافي بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة اليوم أن الاستجواب من العيار الثقيل ودسم ومفاتيحه وحله بيد وزير الداخلية، وسيدرج على جدول أعمال الجلسة المقبلة «إن لم يتعاون الوزير في حل محاور الاستجواب».

وأشار هايف إلى أن من عادته أنه يعطي فرصة للمستجوب، «لأن الهدف هو الإصلاح وليس رأس الوزير»، مبيناً أن مسؤولية النواب تقع في المراقبة والمحاسبة.

وبين أنه «إبراءً للذمة ونصحاً للوزير نعلن عن هذا الاستجواب مبكراً لإعطاء فرصة للوزير، فإن تعاون في حل المشاكل المتعلقة بالمحاور فبها ونعمت، وإن لم يتعاون فلا بد من صعوده المنصة ومحاسبته».

وقال إنه «دائماً في الاستجوابات السابقة أعطي مهلة للوزراء كما أعطيت مهلة لرئيس الوزراء السابق سواء في الاستجوابات التي تم حل الحكومة فيها أو التي صعد فيها».

واعتبر هايف أن محاور الاستجواب من العيار الثقيل وأولها محور انتهاكات حقوق الإنسان، لافتاً إلى أن «هذا في المصطلح الحديث، أما في المصطلح الشرعي فاسمه الظلم».

وقال «قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الظلم ظلمات يوم القيامة)، موكداً أن رفع الظلم واجب على النواب والوزراء».

وأضاف «لقد قال الله تعالى في كتابه العزيز لنبيه داود عليه السلام (يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله، إن الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم الحساب».

وأوضح أن المسألة في المحور الأول خطيرة جداً وهو محور متضخم، لافتاً إلى أن وزير الداخلية هو أكثر وزير تم استدعاؤه للجنة حقوق الإنسان، إلا أن الملف لايزال من دون حل.

وبين أن هذا المحور من أهم المحاور «وإن كان هناك ما هو أخطر في المحورين الإداري والمالي وكذا المحور الأمني»، مبيناً أن هناك محوراً لن يعلن عنه إلا مع تقديمه في صحيفة الاستجواب.