صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4145

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجارالله لـ الجريدة.: الازدحام المروري وعدد المراقبين أبرز التحديات أمام «التقييم والقياس»

«المركز يعتمد 3 نماذج لاختبارات القدرات ونفصل موجات الاتصالات في وقت أداء الامتحان»

أكدت مساعدة نائب مدير الجامعة للتقييم والقياس في جامعة الكويت د. رواء الجارالله، أن أبرز التحديات التي تواجه مركز التقييم والقياس، خلال وقت الاختبارات، هي الازدحام المروري والاختناقات التي تحدث في الدائري الرابع، وعدد المراقبين، في ظل أعداد الطلبة الكبيرة.

وقالت الجارالله، في لقاء مع «الجريدة»، إن أهم أولويات المركز هي المحافظة على جودة سلم الاختبارات والنتائج، ولذا تم اعتماد 3 نماذج مختلفة للاختبارات، توزع على الطلبة الجالسين بعضهم قرب بعض، وفصل الموجات الخاصة بالاتصالات في الجامعة، وقت أداء الامتحانات.

وذكرت أن عدد المختبرين في «القدرات» للفصل الدراسي الأول كان 13 ألف طالب، والاختبار الثاني كان قرابة 9 آلاف طالب، متوقعة أن يصل عددهم في الاختبار المقبل إلى ٩ آلاف أيضاً.

وأضافت أن جميع أسئلة الاختبارات تأتي من منهج الثانوية العامة بشكل رئيسي ومباشر، وليس هناك أسئلة تأتي من خارجه، موضحة أن ذلك يتم بالتعاون الوثيق بين المركز ووزارة التربية... وإلى التفاصيل:

● ما أبرز التحديات التي تواجه المركز؟

- أبرز التحديات التي تواجه المركز، خلال وقت الاختبارات، هو الازدحام المروري، فإننا نجد اختناقات مرورية تحدث على الدائري الرابع والثالث والثاني، وحاولنا التنسيق مع وزارة الداخلية في هذا الشأن، ووجدنا منها تعاونا مثمرا، ولكن مازالت الاختناقات المرورية موجودة، الأمر الذي نتج عنه أن هناك العديد من الطلبة لم يقدموا الاختبارات بسبب عدم وصولهم إلى الاختبار في الوقت المحدد له.

كما أن هناك تحديا آخر، خلال فترة الاختبار، وهو أعداد المراقبين، نظراً لأعداد الطلبة الكبيرة، وأن الاختبارات توضع في يوم عطلة وهو السبت، ولكن تم العمل على حل هذه المعضلة للاعداد، وهي خطة لتحويل الاختبار إلى إلكتروني، وبالتالي يتوفر الاختبار طوال العام دون ربطه بيوم وتاريخ محدد، الأمر الذي يغني عن توفير عدد كبير من المراقبين.

● حدثينا عن دور المركز.

- الدور ينقسم إلى قسمين رئيسين، الأول إعداد اختبار القدرات للطلبة الراغبين في دخول جامعة الكويت، بينما الثاني هو تقييم الأداء التدريسي لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة وتقييم المقررات الدراسية من وجهه نظر الطلبة.

● ما هي الاختبارات التي يقدمها المركز؟

- هناك خمسة اختبارات تقدم ثلاث مرات في العام (اللغة العربية، واللغة الإنكليزية، والفرنسية، والكيمياء، والرياضيات)، عدا اختبار اللغة الفرنسية يقدم مرتين في السنة.

اختبارات جديدة

● هل هناك توجه لإضافة اختبارات جديدة في المركز؟

- حاليا لا توجد أي فكرة لإضافة الاختبارات الجديدة على اختبار القدرات، ولكن هناك نية بتطوير آلية تقديم الاختبارات وتطويرها من حيث الفترة الزمنية وساعات تقديم الاختبارات، وهناك خطة لتحويله من يدوي إلى الالكتروني، وسيتم تجربتها في الاختبار القادم على عينة بسيطة، وإن لاقت النجاح فسوف يتم اعتمادها خلال الاختبارات المقبلة.

● هل تم رصد حالات للغش في اختبار القدرات؟

- إن من أولويات المركز المحافظة على جودة سلم الاختبارات والنتائج، فمن أجل ذلك تم اعتماد 3 نماذج للاختبارات، وهي تختلف تماما عن نماذج الطلبة الجالسين بعضهم قرب بعض، وتم فصل الموجات الخاصة بالاتصالات في الجامعة بوقت الاختبارات، وكذلك إخضاع الطلبة للمسح الالكتروني لتحديد الأجهزة الالكترونية، التي من خلالها يستطيع الطلبة نقل المعلومات بها، وحالات الغش التي رصدناها خلال الاختبار السابق كانت أضعاف الاختبارات السابقة.

● حدثينا عن مستوى الأسئلة التي توضع في الاختبارات؟

- جميع أسئلة الاختبارات تأتي من منهج الثانوية العامة بشكل رئيسي ومباشر، وليس هناك أسئلة تأتي خارج منهجها، والأمر يتم بالتعاون الوثيق بين مركز التقييم والقياس ووزارة التربية، بحيث يتم الاطلاع على كل نتيجة اختبار من جانب الموجهين في الوزارة، للتأكد من أن جميع الأسئلة التي وجد بها الطلبة صعوبة هي من ضمن المنهج ومتوائمة مع ما هو موجود من مناهج «التربية».

● ما هي أكثر الاختبارات طلبا من الطلبة؟

- اختبار اللغة الانكليزية أكثر الكليات تطلبه، كما يعتبر مطلبا ضمن أولوياتها، فهو أكثر اختبار يقبل عليه الطلبة.

● وماذا عن اختبار الأيلتس الذي يقدمه مركز التقييم والقياس؟

- المركز يعتبر جهة حاضنة للاختبارات العالمية، مثل الأيتلس والتوفل، ونحن نوفرها كخدمة للمجتمع.

تواصل وتعاون

● هل هناك تواصل وتعاون بين المركز والجامعات الخارجية؟

- هناك تواصل واطلاع بين المركز والجامعات لمعرفة ما وصلت إليه في هذا المجال، ولكن جامعة الكويت هي الجهة التي تضع الاختبارات، وليس هناك لنا تعاون في مجال وضع الاختبارات، ولكن يربطنا تعاون مع الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في اعتماد اختبار اللغة الانكليزية لدينا، بحيث نجد هناك العديد من الطلبة يأتون لتصديق نتائج اختبار اللغة الانكليزية الذي قدموه لدينا.

● ما دور العاملين بـ «التقييم والقياس» في تنظيم عملية الاختبار؟

- اختبار القدرات للفصل الدراسي الاول كان عدد المختبرين 13 الف طالب، والاختبار الثاني كان عددهم قرابة الـ 9 آلاف طالب، وهناك توقع ان يصل الى 9 الاف طالب في الاختبار المقبل أيضاً، وبكل تأكيد هناك حاجة لوجود جهاز فني متكامل من المشرفين والمراقبين والفنيين يعملون على إدارة الاختبار في هذا اليوم. وخلال فترة الأسبوعين الماضيين بدأنا في الاستعداد للاختبار القادم، ونجد ان جميع طاقم المركز متعاون حتى يسري الاختبار دون عراقيل او عقبات تذكر.

● متى سيتم الاعلان عن موعد الاختبار المقبل؟

- سيكون في تاريخ 4 مايو المقبل، وذلك عن طريق موقع المركز الإلكتروني kuweb.ku.edu.kw/coem، والتسجيل مفتوح حتى تاريخ 31 مارس، فالتسجيل يشمل الطلبة المتأخرين والذين لم يسجلوا بالفترة الأولى، بحيث هناك فترة تسجيل متأخر وستكون على مدى ثلاثة أيام تبدأ من تاريخ 1 إلى 3 أبريل المقبل.

حالات الغش التي رصدناها خلال الاختبار الأخير كانت أضعاف الاختبارات السابقة

موعد الاختبار المقبل 4 مايو والتسجيل مفتوح حتى 31 الجاري

عدد المختبرين في الفصل الأول بلغ 13 ألف طالب والثاني قرابة 9 آلاف