صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4245

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«لابا» تحتفل باليوم العالمي للمسرح باستضافة الفرق

الأكاديمية تنظم مهرجاناً يستمر 4 أيام برعاية المجلس الوطني للثقافة

تنظم «لابا» مهرجان «اليوم العالمي للمسرح»، الذي ينطلق 27 الجاري ويستمر حتى 30 منه.

برعاية المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، تنظم أكاديمية لوياك للفنون الأدائية "لابا" مهرجانا للاحتفال باليوم العالمي للمسرح عن طريق استضافة مجموعة من الفرق المسرحية، وتقام جميع العروض الساعة 7.30 مساء.

وتنطلق الفعاليات الأربعاء 27 الجاري بعرض مسرحية "الصقر"، وهي عن سيرة الراحل صقر الرشود، ومن تأليف علاء الجابر وإخراج د. حسين الحكم، وتقدمها فرقة المعهد العالي للفنون المسرحية، في المدرسة القبلية.

أما في 28 مارس فستعرض مسرحية "صالح يعود"، وتدور فكرة المسرحية حول تغلب مبدأ الأنانية وحب السيطرة والنفوذ وقمع أفكار الآخرين، وهي من إخراج عيسى الحمر، وتأليف د. نادية القناعي، وتقدمها فرقة المسرح العربي على مسرح متحف الكويت الوطني.

وتتواصل فعاليات الاحتفالية بعرض مسرحية "جومانجي"، التي تقدمها فرقة مسرح السلام للإنتاج الفني في 29 الجاري على مسرح متحف الكويت الوطني. ويختتم المهرجان فعالياته بتاريخ 30 مارس بمسرحية "القرد كثيف الشعر" للكاتب الأميركي أوجين أونيل.

وتدور قصة المسرحية حول المجتمع الرأسمالي وظلمه في مواجهة طبقة الكادحين، وهي من إعداد سعيد محمد، وإخراج إسلام سعيد، وتقدمها فرقة جالبوت للإنتاج الفني على مسرح متحف الكويت الوطني.

يذكر أن جريدة "الجريدة" راع إعلامي، والمعروف أن "لابا" تحرص دائما على الاحتفال بجميع الأيام العالمية الفنية، وتقدم مختلف المهرجانات في شتى المجالات الفنية التي من ضمنها المسرح، وفي كل عام تحتفل "لابا" بمناسبة في يوم المسرح العالمي، وتختار شخصية تكرمها أو تحيي ذكراها، والمميز في هذا العام أن "لابا" نظمت مهرجانا أطلقت عليه مهرجان المسرح العالمي، وبدأت منذ بداية الشهر بمجموعة من الورش المسرحية، استضافت فيها مجموعة من المسرحيين والفنانين من الكويت، وأيضا عالميين لتدريب طلبة الأكاديمية.

«مسار إجباري»

من جانب آخر، أحيت فرقة "مسار إجباري" المصرية حفلا غنائيا ضمن فعاليات مهرجان الشباب العربي الذي تنظمه أكاديمية لوياك للفنون "لابا"، بالتعاون مع حديقة الشهيد، في مسرح الحديقة، ولاقى تفاعلا كبيرا من الجمهور.

وخلال الحفل، قدمت الفرقة مجموعة من الأغاني الخاصة التي اشتهرت بها، مثل: زيك أنا، والوداع، وشيروفوييا، ومطلوب حبيب، وغيرها، مختتمين الحفل بأوبريت "الليلة الكبيرة".

والمميز في الحفل، أن الجمهور شكَّل حالة من التجاوب والتفاعل مع أشهر الأغاني التي قدمتها الفرقة، فكان يغني ويصفق بشكل حار. كما تميزت الفرقة بخفة الظل، حيث أشعلوا المسرح بحركاتهم وتفاعلهم مع إيقاعات الموسيقى.

وعلى هامش الحفل، عبَّرت فرقة "مسار إجباري" عن سعادتها، لوجودها في الكويت للمرة الثانية، وقال أعضاؤها إنهم فوجئوا بهذا الحشد الغفير، فعندما زاروا الكويت للمرة الأولى، ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي 2011، شعروا بسعادة غامرة، لكن "هذه المرة أتى جمهور عربي بكل طوائفه وفئاته، ليستمع إلينا، ويشاركنا لحظات الفرح والبهجة، فالترحاب جاء من القلب، وهذا الشيء جعلنا نشعر بالراحة والطمأنينة والتفاعل المتبادل".

وحول مشاركتهم في مهرجان الشباب العربي، أفادت "مسار إجباري" بأنها أتت لتحتفل مع جمهورها الخليجي والعربي بإطلاق ألبومها الثالث في مسيرتها الغنائية الممتدة لنحو 6 سنوات، ويضم الألبوم 10 أغنيات مختلفة، ظهرت كل منها بفيديو كليب مصور، كما تحمل كل أغنية شخصية موسيقية مغايرة عن "ستايل" الفرقة المعتاد خلال ألبوميها الماضيين؛ "تقع وتقوم" و"اقرأ الخبر".