صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4390

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«طيران الخليج»: باقات للتوقف بالبحرين... وملقا وجهة جديدة

  • 18-03-2019

كشفت "طيران الخليج"، الناقل الوطني لمملكة البحرين، عن أولى وجهاتها المضافة إلى شبكتها لعام 2019، وهي مدينة ملقا في إقليم كوستا ديل سول بإسبانيا؛ إذ ستبدأ رحلات الشركة إلى ملقا كوجهة موسمية في 14 يونيو وتستمر حتى 15 سبتمبر 2019.

وتعليقاً على ذلك، قال الرئيس التنفيذي لطيران الخليج كريشيمير كوتشكو إنه "تماشياً مع خطتنا الخمسية لنصبح الناقلة المختارة في المنطقة، ومع انتهاجنا لمفهوم (البوتيك) الجديد للأعمال؛ تأتي إضافتنا لوجهاتنا الموسمية لتلبية الطلب المتزايد المتوقع في ذروة الصيف، حيث تشتهر ملقا بجاذبيتها الصيفية كوجهة لقضاء العطلات، وتتميز بشعبية كبيرة لدى عملائنا في المنطقة. نحلق مباشرة إلى وجهة إسبانية لأول مرة في تاريخنا، ويسعدنا أن نتيح الفرصة لمسافرينا هذا الصيف لزيارة هذه الوجهة الرائجة".

باقات للتوقف في البحرين

وأطلقت "طيران الخليج" باقاتها للتوقف في البحرين، وذلك كجزء من خططها للترويج للمملكة كوجهة سياحية بين قاعدة مسافريها في أنحاء العالم. ويأتي برنامج التوقف الجديد بتوجيه من اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس الوزراء، وتتعاون فيه كل من "طيران الخليج"، وشؤون الجنسية والجوازات والإقامة بوزارة الداخلية، وهيئة البحرين للسياحة والمعارض، وعدد من شركات إدارة الوجهات المحلية بالبحرين.

ويمكن لمسافري الشركة المؤهلين لهذه الباقات الآن الحصول على تأشيرة دخول مجانية لاستكشاف البحرين في طريقهم لوجهاتهم النهائية. ويمكن حجز باقات التوقف المتوافرة لمسافري درجتي الصقر الذهبي والسياحية ولمدة تتراوح بين 1 – 4 أيام، على الموقع الإلكتروني أو عبر الاتصال بمركز الاتصال الدولي للناقلة، وهي باقات تؤمّن عدداً من الخيارات المتنوعة كحجز الفنادق، والجولات السياحية، وجولات الاستكشاف للحصول على تجارب بحرينية مميزة.

وبهذا الصدد، أكد وكيل وزارة الداخلية لشؤون الجنسية والجوازات والإقامة الشيخ راشد بن خليفة أهمية التعاون مع "طيران الخليج" وجميع الجهات المعنية في مثل هذه المبادرات التي تروج لمملكة البحرين وتعزز مكانتها السياحية والتنافسية على كل الصعد، معربا عن سعادته باستمرار الدعم الذي تقدمه "شؤون الجنسية والجوازات والإقامة" للناقل الوطني في كل ما من شأنه تسهيل دخول المسافرين إلى المملكة.


بدوره، قال الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض الشيخ خالد بن حمود آل خليفة: "يسعدنا التعاون مجدداً مع طيران الخليج من خلال هذه المبادرات الجديد لباقات التوقف في البحرين. كثيرا ما اعتبرنا طيران الخليج شريكاً أساسياً في الترويج السياحي للبحرين، ونحن على ثقة بأن هذه المبادرات الجديده مع الناقل الوطني سيقابل بالاستحسان والرضا من جانب المسافرين، وسيحثهم على استكشاف البحرين لدى توقفهم فيها، وربما العودة إليها ثانية لاستكشاف المزيد".

ومن جانب آخر، قال الرئيس التنفيذي لـ "طيران الخليج" كريشيمير كوتشكو: "تزخر البحرين بالكثير؛ ونحن سعداء بإنهاء عام 2018 المليء بالإنجازات بباقات التوقف الجديدة هذه. عند إتمام حجوزاتهم إلكترونياً، جميع مسافرينا المؤهلين سيحظون بفرصة التوقف في البحرين حتى أربع ليال لاستكشاف مملكة البحرين؛ إذ يبقى هدفنا الرئيسي هو الترويج للمملكة على الصعيد الدولي".

رحلات إلى 47 مدينة في 26 دولة

أُسّسَت شركة طيران الخليج عام 1950، لتصبح بذلك واحدة من أولى شركات الطيران التجارية في منطقة الشرق الأوسط، وهي اليوم ناقلة تجارية عالمية مهمة ستسير رحلاتها إلى 47 مدينة فى 26 دولة مع نهاية عام 2019.

وتقدم "طيران الخليج" رحلات مزدوجة إلى 10 دول شرق اوسطية، إضافة إلى وجهات مختارة في شبه القارة الهندية وأوروبا؛ وذلك عبر مركزها الرئيسي في مطار البحرين الدولي. ويخدم الشركة حالياً أسطول يتألف من 34 طائرة من أحدث الطائرات التي تتنوع بين الكبيرة والصغيرة الحجم، وقد تسلمت في عام 2018، 5 طائرات بوينغ من طراز 787 دريملاينر وطائرة إيرباص من طراز A320neo.

وستستلم الشركة هذا العام طائرتين بوينغ 787 دريملاينر و4 طائرات إيرباص من طراز A320neo، وسيشهد أسطولها الجديد عهداً جديداً، وذلك من خلال تعزيز منتجاتها والرفع من مستوى خدماتها.

وتعد شركة طيران الخليج الراعي الرسمي لسباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج – الفورمولا 1 منذ بدايته التاريخية في عام 2004 كأول سباق للفورمولا 1 في الشرق الأوسط، كما أنها الناقل الرسمي لمعرض البحرين الدولي للطيران الذي يقام كل عامين على أرض المملكة.