صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4071

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«على قيد الحلم» تكتسح جوائز «أيام المسرح للشباب»

لجنة التحكيم توصي بالاهتمام باللغة العربية ضبطاً ونطقاً

حصد مسرح الشباب 8 جوائز من أصل 13، بينها الجائزة الكبرى، في «أيام المسرح للشباب».

اكتسحت فرقة مسرح الشباب جوائز الدورة الـ 12 لمهرجان أيام المسرح للشباب، بفوزها بالجائزة الكبرى لأفضل عرض مسرحي متكامل التي تحمل اسم الفنان القدير سعد الفرج، و7 جوائز فردية شملت التأليف والإخراج والإضاءة والممثل في دور أول والممثلة في دور ثان والديكور والمؤثرات الصوتية.

جاء ذلك في حفل الختام، الذي أقيم أمس الأول، في مسرح الدسمة، برعاية وحضور وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، الذي أعلن في كلمته تقديم الدعم الإنتاجي المادي للفرق المسرحية التي ستشارك في المسابقة الرسمية"، وتخصيص الجائزة الكبرى لأفضل عرض مسرحي متكامل في الدورة المقبلة للمهرجان، لتكون باسم الفنان القدير الراحل خالد النفيسي، رحمه الله.

بدوره، قرأ رئيس لجنة التحكيم للمهرجان، د. محمد مبارك بلال، توصيات اللجنة التحكيم، حيث أوصت بضرورة التركيز على بعض الجوانب الفنية في بعض العروض المسرحية والمفردات مثل الماكياج، الذي لوحظ عدم اهتمام بعض العروض المسرحية المشاركة بالمهرجان بتلك المفردة، إضافة إلى الاهتمام باللغة العربية ضبطا ونطقا من خلال العروض المشاركة، مشيرا إلى إشادة اللجنة بالشباب المسرحي المشارك بهذه الدورة، وإصراره على الوجود في الحركة المسرحية الشبابية الكويتية، مما ينعكس إيجابا على تطور المسرح بشكل عام.

وخلال الحفل تم الإعلان عن الفائزين بالجوائز الممنوحة من جهات وأفراد من خارج المهرجان، إذ فاز الفنان عبدالعزيز النصار بجائزة "باك ستيج للإبداع"، في حين حازت المؤلفة د. نادية القناعي جائزة الكاتب القدير عبدالعزيز السريع، التي تقدمها فرقة مسرح الخليج العربي لأفضل تأليف عن نص مسرحية "صالح يعود" لفرقة المسرح العربي، وحصد الفنان أمير مطر جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن دوره في مسرحية "صالح يعود" لفرقة المسرح العربي وكفاح الرجيب عن دورها في مسرحية "جزء من الفانية" لفرقة المسرح الكويتي. في حين ذهبت جائزة فرسان الإبداع المسرحي المقدمة من رجل الأعمال عبدالرحمن الفارسي إلى تغريد الداود ويوسف البغلي وحصة النبهان وحمد أشكناني.

الجوائز الرسمية

وبعد ذلك، تم إعلان نتائج جوائز المهرجان الرسمية، وعددها 13 جائزة، وهي كالتالي:

• أفضل موثرات صوتية: آلاء الهندي عن مسرحية "جزء من الفانية" لفرقة المسرح الكويتي.

• أفضل ماكياج: عبدالعزيز الجريب عن مسرحية "على قيد الحلم" لفرقة مسرح الشباب.

• أفضل أزياء: حصة العباد عن "على قيد الحلم".

• أفضل إضاءة: عبدالله النصار عن مسرحية "جزء من الفانية" لفرقة المسرح الكويتي.

• أفضل ديكور: كاترين عن مسرحية "على قيد الحلم".

• أفضل ممثل دور ثان: خالد الثويني عن دوره في "صالح يعود" لفرقة المسرح العربي.

• أفضل ممثلة دور ثان: آية الغمري عن دورها في مسرحية "علي قيد الحلم".

• أفضل ممثل دور أول: حمد أشكناني عن دوره في مسرحية "علي قيد الحلم".

• أفضل ممثلة دور أول: حصة النبهان عن دورها في مسرحية "جزء من الفانية".

• أفضل تأليف: تغريد الداود عن نص مسرحية "على قيد الحلم".

• أفضل إخراج مسرحي: يوسف البغلي عن مسرحية "على قيد الحلم".

• أفضل عرض متناغم: مسرحية "جزء من الفانية".

• أفضل عرض متكامل (الجائزة الكبرى باسم الفنان سعد الفرج): مسرحية "على قيد الحلم".