صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4022

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

توزيع شهادات خريجي «بنين التكنولوجية» اليوم

النجادة: حضور صاحب العلاقة ومعه البطاقة المدنية الأصلية

أعلنت عمادة القبول والتسجيل في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، توزيع شهادات خريجي كلية الدراسات التكنولوجية «بنين» اليوم وغداً، من الساعة 9 صباحاً حتى 12 ظهراً في صالة مبنى الهيئة رقم 7 بالعديلية.

أعلنت عميدة القبول والتسجيل في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. رباح النجادة، توزيع شهادات خريجي كلية الدراسات التكنولوجية "بنين" اليوم وغداً، من الساعة 9 صباحاً حتى 12 ظهراً في صالة مبنى رقم 7 الهيئة في العديلية، أما خريجو باقي الكليات فسيتم الإعلان عن توزيع شهاداتهم تباعاً.

وقالت النجادة في تصريح صحافي أمس، إن توزيع الشهادات خلال الأسبوع الجاري من يأتي بغية إتاحة الفرصة للطلبة الخريجين الراغبين في استكمال دراستهم والخريجين الراغبين في التقديم على الفرص الوظيفية المعلنة لهم، مشيرة إلى أن عمادة القبول تقوم بعمل دؤوب خارج أوقات الدوام الرسمي، وفي إجازة نهاية الأسبوع لمراجعة شهادات الخريجين واستكمال اعتمادها استعداداً لتوزيعها على الطلبة الخريجين.

وأكدت بالنسبة لتسلم شهادة التخرج ضرورة حضور صاحب العلاقة شخصياً، ومعه البطاقة المدنية الأصلية، وورقة إخلاء الطرف، علماً أن اعتماد إخلاء الطرف من عمادة شؤون الطلبة في مبنى 1 في العديلية.

من جانب آخر، بارك أمين صندوق الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب حمدان الهلفي لزملائه الخريجين الانتهاء من مسيرتهم الدراسية والاستعداد إما لخوض غمار سوق العمل أو الانتقال لمرحلة تعليمية أخرى لاستكمال دراستهم.

مضاعفة للعمل

ولفت إلى أن عمادة القبول والتسجيل بالهيئة بذلت جهودا مضاعفة للعمل على سرعة صرف شهادات التخرج للطلبة، حيث قامت بالعمل خارج أوقات الدوام الرسمي وخلال عطلة نهاية الاسبوع لإنجاز الشهادات، تمهيدا لتوزيعها على الخريجين.

وتوجه بالشكر إلى عميد القبول والتسجيل في الهيئة د. رباح النجادة، والمسجل العام بالهيئة أ. كوثر درويش، والشكر موصول لكل موظفي العمادة على ما بذلوه من جهد يستحق الإشادة.

توزيع الشهادات

وأشار إلى أنه من المتوقع بدء توزيع الشهادات على الخريجين من اليوم في مبنى رقم 7 بالعديلية على الدائري الثالث، متمنيا لكل زملائه الخريجين السداد والتوفيق لمن أراد منهم استكمال الدراسة، وحياة عملية موفقة لمن سيلتحقون بسوق العمل.

الهلفي: «القبول» بذلت جهوداً مضاعفة للعمل على سرعة صرف شهادات التخرج للطلبة