صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4022

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

البلوشي لـ الجريدة•: 3125 مليون قدم3 قدرة «البترول الوطنية» من الغاز بعد تشغيل الخط الخامس

«428 مليون دينار كلفة المشروع والقطاع الخاص يشارك بـ 20% من القيمة الإجمالية»

أكد مدير دائرة المشاريع في شركة البترول الوطنية الكويتية المهندس خالد البلوشي، أن الشركة تعكف حالياً على إتمام إنشاء خط الغاز الخامس الذي يتوافق مع خطة الشركة للتوسع في المشتقات المربحة والمتوافقة مع طلب السوق العالمي ومواصفاته البيئية. وأضاف البلوشي، في لقاء مع «الجريدة»، أن هذا المشروع سيضيف 805 ملايين قدم مكعبة من الغاز لتصبح القدرة الإجمالية لمصنع الغاز 3125 مليون قدم، إلى جانب 106 آلاف برميل من المكثفات، لتصبح القدرة 332 ألف برميل... وفيما يلي تفاصيل اللقاء:

• بداية... هل يمكن أن تعطينا نبذة عن مشروع خط الغاز الخامس وأهدافه وأسباب اختياره ضمن مشاريع الشركة؟

- يعد مشروع وحدة إسالة الغاز الخامس ثاني أكبر مشروع لشركة البترول الوطنية الكويتية، وهو عبارة عن بناء وحدة جديدة في مصفاة ميناء الأحمدي لمعالجة الغاز الطبيعي المنتج من الحقول التابعة للشركة الزميلة شركة نفط الكويت، بقيمة إجمالية تبلغ 428 مليون دينار، وتقع الوحدة الجديدة جنوب مصفاة ميناء الأحمدي بجوار الوحدة الرابعة.

والشركة لديها أربع وحدات لإسالة الغاز بمصفاة ميناء الأحمدي تقدر طاقتها الإنتاجية الإجمالية بـ2320 مليون قدم مكعبة قياسي من الغاز و226 ألف برميل من المكثفات، لتصبح القدرة الاجمالية للشركة بعد تشغيل الوحدة الخامسة 3125 مليون قدم مكعبة قياسي من الغاز و332 ألف برميل من المكثفات، ويعد المشروع أيضا جزءاً من الخطة التنموية للكويت، لاسيما مع تزايد إنتاج الغاز في الكويت حاليا، والمتوقع أن يزيد بصورة أكبر مستقبلا.

• ما المردود الاقتصادي والبيئي المتوقع عند تشغيل المشروع؟ وما العائد على «البترول الوطنية» منه؟

- وحدات إسالة الغاز وما تنتجه من مشتقات غازية من أربح المنتجات للشركة وأفضلها من الناحية البيئية، ولذلك فإن تشغيل هذه الوحدة يتوافق مع خطة الشركة للتوسع في المشتقات المربحة والمتوافقة مع طلب السوق العالمي ومواصفاته البيئية، خاصة مع الزيادة المتوقعة في انتاج الغاز من حقول الكويت النفطية، هذا إضافة إلى التوسع في توفير فرص عمل منتجة للعمالة الوطنية.

الوقود البيئي

• هل هناك ترابط بين هذا المشروع ومشروع الوقود البيئي ووحدات أخرى بالمصفاة، وما طبيعة هذا الترابط؟

- الوحدة مرتبطة بمشروع الوقود البيئي في بعض الجوانب الميكانيكية والكهربائية لتحقيق استفادة قصوى من عملية التكرير واستهلاك الطاقة، كما أنها متصلة ببعض الخطوط مع وحدة إسالة الغاز الرابعة، خصوصا فيما يتعلق بوحدة معالجة زيت الوقود ونظام تخزين الديزل، وهي مرتبطة كذلك بوحدة استرداد الإيثين ووحدات أخرى بشكل جزئي، وذلك لتحقيق تكامل أفضل في الاستفادة من بعض المنتجات وتصريف أخرى.

إنجاز 88 في المئة

• هل يمكن أن تعطينا صورة تفصيلية لما تم إنجازه من أعمال وفق المشروع، وما الأعمال المتبقية؟

- تم إنجاز 88 في المئة من أعمال مرحلة الهندسة والتوريد والانشاء (EPC)، ويبقى اكمال تركيب الأنابيب وتمديد كابلات الكهرباء وأنظمة التحكم وعمليات الربط مع خطوط المصفاة الأخرى، ويتوقع بداية تشغيل الوحدة تدريجيا مع نهاية سنة 2019.

• ما أهم ما يشمله المشروع من نظم وتكنولوجيا حديثة؟ وما مردود ذلك على الأداء التشغيلي بالشركة؟

- تعتبر أنظمة تحكم المشروع من أكثر الأنظمة تطورا بالعالم حيث تقوم بعملها المطلوب مع شغل مساحة أقل وبتكلفة أقل ايضا، كما تمت إضافة وحدة معالجة زيت الوقود، والتي ستخدم الوحدة الرابعة كذلك، وذلك لإنتاج زيت وقود نظيف بعد تقليل نسبة غاز كبريتيد الهيدروجين السام من 2400 جزء في المليون إلى فقط 50 جزءاً في المليون كحد أعلى، والذي سيزيد من مستوى السلامة، وكذلك تمت إضافة نظام تخزين الديزل المستخدم في تشغيل التوربينات، والذي سيزيد من مستوى اعتمادية الوحدة واستمراريتها بالإنتاج.

• كما تبلغ تكلفة المشروع حتى الآن؟ وهل تسير وفق الميزانية المقدرة؟

- الميزانية المرصودة للمشروع هي 428 مليون دينار، والتكلفة حتى الآن ضمن الميزانية المقدرة.

• ما نسبة مشاركة القطاع الخاص في المشروع؟ وما طبيعة هذه المشاركة؟

- للقطاع الخاص نصيب يبلغ 20 في المئة على الأقل من القيمة الإجمالية للمشروع حسب العقد، وهناك شركات محلية مشاركة في توريد بعض المعدات، كما أن كل أعمال التشييد منحت بالباطن لشركات تشييد محلية، وبذلك يكون للقطاع الخاص مشاركة قوية في المشروع.

مزايا الوحدة الجديدة

• ما مميزات وحدة إسالة الغاز الخامسة عن بقية الوحدات؟ وهل هناك تكامل بينها؟

- في وحدة إسالة الغاز الخامسة أخذنا في الاعتبار الدروس المستفادة من تصميم وتشغيل وحدة إسالة الغاز الرابعة، مما سيزيد مستوى الكفاءة الصناعية للوحدة. هذا إلى جانب إضافة وحدة معالجة زيت الوقود ونظام تخزين الديزل، كما ذكرنا في الجواب السابق، أما عن الوحدات الثلاث الأصلية، فإن التكنولوجيا المستخدمة فيها قديمة ومختلفة عن الوحدتين الرابعة والخامسة اللتين تستخدمان طرقاً جديدة في إنتاج المشتقات الغازية، وبكفاءة أفضل في استرداد بعض الغازات مثل الإيثين.

• كم تبلغ القدرة الإنتاجية الإجمالية للشركة من الغاز بعد إتمام تنفيذ المشروع؟ وما خطة استخدام هذه الطاقة؟

- ستضيف وحدة إسالة الغاز الخامسة 805 ملايين قدم مكعبة قياسي من الغاز لتصبح القدرة الإجمالية لمصنع الغاز 3125 مليون قدم، كما ستضيف 106 آلاف برميل من المكثفات لتصبح القدرة 332 ألف برميل.

المشروع جزء من خطة تنموية لزيادة إنتاج الغاز في البلاد

أخذنا في الاعتبار الدروس المستفادة من وحدة إسالة الغاز الرابعة