صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4070

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ساندرا بولوك: أُصبت بخدوش دامية خلال تصوير «Bird Box»

  • 11-12-2018
  • المصدر
  • DPA

ذكرت نجمة هوليوود ساندرا بولوك، أنها أُصيبت بخدوش دامية خلال تصويرها فيلم "Bird Box"، لارتدائها عصابة للعين في أغلب أوقات التصوير.

وقالت بولوك (54 عاما) في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): "كنت أجري كثيرا في مواجهة الكاميرا، ولم يكن ذلك أمرا ظريفا، فقد سالت مني دماء".

وتلعب ساندرا في فيلم الرعب دور أم لطفلين تضطر معهما إلى الفرار من تهديد غامض. وخلال الفرار يضطرون لوضع عصابة على أعينهم لحمايتها.

ومن المقرر عرض الفيلم على شبكة نتفليكس للبث الرقمي اعتبارا من الشهر الجاري.

وأوضحت بولوك أنها كانت محاطة بأطفال في فترات كثيرة من التصوير: "كان ذلك الأمر مرهقا للأعصاب، حيث كان يتعين عليَّ أن انتبه للصغار"، مضيفة أنها حاولت تجنب السقوط على الأرض أكثر من مرة، لكن ذلك حدث مرات متعددة، وقالت: "كان بإمكاني إحداث ثقوب في عصابة العين، حتى أتمكن من الرؤية قليلا، لكن ذلك كان سيطفئ الطاقة المحمومة (خلال التصوير)".

وكشفت بولوك لـ"د.ب.أ" أنها تلقت تدريبا على دورها في الفيلم على يد مدرب رائع عاجز عن الرؤية، وقالت: "إنه عداء ماراثون ويقود دراجة. استطاع أن يخبرني بطول الحائط خلفي ومكان إحدى الألعاب على الأرض".

وذكرت أنها سألته عن الكيفية التي يرغب المكفوفون في أن يتم تجسيد شخصياتهم بها على الشاشة، وأجاب: "نود إظهار قدراتنا، وليس ما لا نستطيع القيام به".

وتلعب ساندرا، المعروفة بأفلام مثل "الآنسة اللطيفة" وأفلام درامية مثل "الجانب الأعمى" و"غرافيتي"، دور مالوري، وهي امرأة تحاول باستماتة أن تبقي طفليها في أمان من خطر غير مرئي يدفع الناس للانتحار.

وبالعرض الأول للفيلم في برلين، قالت إنها رغم أنها ليست من محبي أفلام الرعب، فإنها استمتعت بإضافة هذا النوع السينمائي إلى مسيرتها الفنية.

وأضافت: "هنا لدينا رحلة لم تكن لتحدث من دون قصة الحب العميقة المركبة والمليئة بالتفاصيل عن أسرة، والرسالة الاجتماعية بشأن ما نشعر جميعا أنه حال العالم".

والفيلم مقتبس عن رواية جوش ماليرمان التي صدرت عام 2014 بالعنوان ذاته، وفيها تأخذ مالوري طفليها في رحلة محفوفة بالمخاطر في البرية، بأعين معصوبة، في محاولة للهرب من "وجود شرير غير مرئي" تسبب رؤيته عواقب وخيمة.

والفيلم من إنتاج "نتفليكس"، وإخراج الدنماركية سوزان بيير، ويشارك بولوك في بطولته الممثلة سارة بولوسون والممثل جون مالكوفيتش.