صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3989

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

دور السينما العالمية تستقبل فيلم الفانتازيا والمغامرات «Mortal Engines»

من بطولة هيرا هيلمر وإخراج كريستيان ريفيرز

  • 06-12-2018

ينتظر عشاق أفلام الفانتازيا والمغامرات أحدث تجارب المنتج والمخرج بيتر جاكسون، وهو فيلم «Mortal Engines»، الذي تشارك في بطولته الفنانة هيرا هيلمر، ويتصدى لإخراجه كريستيان ريفيرز في تجربته الأولى.

تستقبل دور العرض العالمية فيلم الفانتازيا والمغامرات "Mortal Engines"، أحدث أعمال المنتج والمخرج الحائز جائزة الأوسكار بيتر جاكسون، حيث من المقرر أن يتم عرضه بالولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية مساء غد.

وتدور أحداث الفيلم حول امرأة غامضة تدعى "هيستر شو"، تنضم إلى مجموعة من الخارجين على القانون، في محاولة للهروب من شخص ما يقود مدينة كاملة.

ويشارك في بطولة الفيلم نخبة من النجوم، منهم هيرا هيلمر، هيوجو ويفز، روبرت شيهان، ستيفن لانج، ليلي جورج، وبلغت ميزانيته الإنتاجية 100 مليون دولار، وتم تصوير الفيلم بالكامل في نيوزيلندا، والفيلم مقتبس عن رواية تحمل نفس الاسم للروائي الإنكليزي فيليب ريف، طرحت عام 2001.

ويعد "Mortal Engines" التجربة الإخراجية الأولى لكريستيان ريفيرز، الحاصل على جائزة الأوسكار لأفضل مؤثرات بصرية عن فيلمه "King Kong" عام 2005، ويتم طرح الفيلم بدور العرض الأميركي 14 ديسمبر الجاري، ومن المقرر أن يعرض بتقنية "3D"، كما سيعرض على شاشة "Imax".

كما رُشح إعلان العمل لجائزة "Golden Trailer" كأفضل إعلان لفيلم سينمائي لعام 2018، ويشارك بيتر جاكسون كمنتج منفذ للفيلم، وفضل عدم إخراجه وإسناد المهمة إلى كريستيان ريفيرز، الذي تعاون معه بأكثر من عمل سينمائي طوال مسيرته الإخراجية.

و"Mortal Engines" من إنتاج شركة Universal، وبلغت نسبة مشاهدة إعلانه 14 مليونا منذ طرحه، ويتوقع عدد من النقاد والسينمائيين ترشح الفيلم لعدد من الجوائز التقنية بحفل توزيع جوائز الأوسكار الـ91.

يذكر أن جاكسون عرض في مهرجان "BFI London Film Festival" فيلمه الوثائقي "They Shall Not Grow Old"، الذي تناول حياة الجنود أثناء الحرب العالمية الأولى.

ويستخدم جاكسون في فيلمه العديد من اللقطات والمشاهد الأرشيفية من الحرب، ومن المقرر إمداده بكل هذه المشاهد من قبل عدد من كبرى شركات الميديا في العالم، ومنها هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) ومتحف الحرب الإمبراطوري في لندن.