صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4494

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أحمد عبدالله محمود: خالد الحجر يستفزّ الممثل لإخراج أفضل ما لديه

شارك في أعمال درامية وسينمائية خلال الفترة الماضية، واستعان به المخرج خالد الحجر في بطولة «حرام الجسد»، و{عمارة الإيموبيليا» الذي شارك في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي أخيراً. كان لنا مع أحمد عبدالله محمود هذا الحوار.

كيف جاء ترشيحك لفيلمك الجديد «عمارة الإيموبيليا» الذي عرض خلال مهرجان القاهرة منذ أيام؟

عن طريق مخرج العمل خالد الحجر الذي تحدث إليّ عن فيلم جديد ينوي إخراجه من بطولة عدد من الفنانين من بينهم ناهد السباعي وهاني عادل وطارق عبدالعزيز. وعقدنا لاحقاً جلسات عمل، ثم بدأنا بالتصوير وأنجزنا الفيلم ونستعد لعرضه تجارياً خلال الفترة المقبلة.

ألم تتردّد في الموافقة على الدور؟

الفيلم كله مميز، ويتضمن مشاهد حركة ودراما وسايكودراما، ما يبرز الطاقات التمثيلية للفنانين، ومن بينهم أنا. أتمنى أن ينال الدور إعجاب الجماهير.

صف لنا شعورك حين عرض الفيلم في مهرجان القاهرة السينمائي.

شعرت بسعادة لا توصف بالمشاركة في هذا المهرجان، خصوصاً بعد عرض الفيلم ورد الفعل الكبير والمميز من الجمهور، ما جعل طاقم العمل يشعر بالفخر وبالراحة بعد المجهود الكبير الذي بذله.

كيف ترى مشاركة الفيلم في البرنامج الرسمي خارج المسابقة؟

المهرجان عريق وهو الأشهر في المنطقة، وجمهوره ذواق ومثقف ويعرف الأفلام ذات الجودة، من ثم شاهد الفيلم بطريقة صحيحة وسيكتب عنه من باب النقد السليم. وبعد ذلك يطرح للعرض الجماهيري التجاري ويشاهده جمهور السينما العام.

خطوط وكواليس

يتضمَّن الفيلم خطوطاً جادة ويعرض أمراضاً نفسية. ألم تهتم قبل الموافقة بالطريق الذي قد يتخذه خطك التمثيلي فيه؟

علمت أن دوري مرتبط بكل من ناهد السباعي وهاني عادل، وأن مشاهدي إلى جانبهما، وعرفت أن الشخصية شيقة وأن الخطوط ستعجب الجمهور، إذ ستتجه إلى المرض النفسي. أشير هنا إلى أنني قدمت مع ناهد السباعي وخالد الحجر فيلم «حرام الجسد» سابقاً.


ما المختلف في كواليس الفيلم الجديد عن فيلمك الأول؟

كانت الكواليس عموماً مميزة في العملين، ولكن لكل عمل ظروفه الخاصة. تضمن الفيلم الأول مواقع تصوير مختلفة ومفتوحة وصورنا لأيام أطول. وفي «عمارة الإيموبيليا» الفكرة مختلفة، والتصوير أنجز في عمارة سكنية وخلال عدد أيام أقل إنما بطريقة مكثفة ومركزة. شخصياً، أنا سعيد بالتجربة تماماً.

خالد الحجر

كيف ساعد المخرج خالد الحجر في التحضير لهذا الفيلم؟

خالد الحجر مخرج متميز استمتعت بالعمل معه، إذ يملك أفكاراً مميزة يريد أن ينفذها. كان لديه تصور حول دوري من البداية بشأن إظهار الحقيقة أو إخفائها، إلى أن وصلنا إلى الصيغة النهائية.

ما الذي أضافه لك خالد الحجر بعد أكثر من تجربة سينمائية معه؟

يستفزّ خالد الحجر أي ممثل للخروج بأفضل ما لديه وإطلاق مشاعره بسهولة. كذلك يعطي الفنان مفتاح الشخصية للتمكن من الأداء، وهو ما يميز مخرجاً عن غيره.

هل تدخَّل المخرج خالد يوسف في دورك باعتباره منتجاً للفيلم؟

خالد يوسف أستاذي وصديقي وشقيقي الأكبر. تحدث إلي في البداية عن مشاركتي في العمل، ما أسعدني كثيراً، وبعد ذلك لم يتدخل في دوري إطلاقاً، بينما تناقش مع المخرج خالد الحجر في بعض الأمور العامة باعتبارهما مخرجين.

«فاتحة خير» و «أبو العروسة»

يتحدث أحمد عبدالله محمود حول مسلسله الجديد «فاتحة خير»، فيقول: «عرض عليّ طاقم العمل سيناريو الحلقات الأولى وعقدنا جلسات عمل واتفقنا على نقاط عدة. ومن المتوقع التصوير خلال الفترة المقبلة». ويكشف أن المسلسل يتضمَّن الكثير من النجوم.

أما بشأن البدء بتصوير الجزء الثاني من مسلسل «أبو العروسة»، فأوضح: «علمت أن فريق العمل بدأ التصوير قبل فترة، ولكنّ أحداً من الشركة المنتجة لم يحدثني حول الجزء الثاني، ولا أعرف إن كنت أشارك معهم أم لا».

نفتخر بعرض «جريمة الإيموبيليا» في مهرجان القاهرة