صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4499

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إيهاب فهمي: «ليلة عرض» تجربة شبابية مختلفة

يعيش إيهاب فهمي حالة من الانتعاشة السينمائية، إذ يطلّ من خلال فيلمين سينمائيين خلال إجازة نصف العام. في دردشته مع «الجريدة» يتحدث الفنان المصري عن الفيلمين ودوريه، بالإضافة إلى مشروعه المسرحي الجديد.

حدثنا عن مشاركتك في فيلم «ليلة عرض».

انتهيت من تصوير دوري فيه. الفيلم مختلف عن غيره من تجارب، وتشارك في بطولته مجموعة من الفنانين الشباب. ينتمي إلى السينما المستقلة، وأنا سعيد بدعم الشباب من ناحية وبمستوى العمل من ناحية أخرى، فضلاً عن أنه يشارك في عدد من المهرجانات السينمائية المختلفة قبل طرحه في دور العرض.

عشرة عمر

تتحدث عن التجربة بحماسة، فما السبب؟

ترتبط حماستي برغبتي الدائمة في التعاون مع الشباب ودعمهم، فضلاً عن إعجابي بفكرة الفيلم بغض النظر عن مشاركتي فيه، أضف إلى ذلك أنني أتعاون في الأحداث مع صديقي أحمد صيام الذي تربطني به عشرة عمر.

ألم تقلق من أن تكون ميزانية الفيلم معوقاً في تنفيذه؟

صحيح أن الفيلم ينتمي إلى الأفلام ذات الميزانيات المحدودة إلا أن فكرته ساعدت في خروجه بالشكل المناسب، فهو لم يتطلب السفر داخلياً أو خارجياً، ولم تشمل أحداثه تحولات اضطررنا إلى تغييرها من أجل الميزانية.

ماذا عن كواليس التصوير؟

كانت الكواليس أكثر من رائعة. استغرق التصوير نحو 12 يوماً، وأنجزنا المشاهد على أحد المسارح التابعة لنقابة الممثلين، فالأحداث تدور كلها في موقع واحد ولكنها سريعة وثرية درامياً، وأتمنى أن يكون رد الفعل عليها جيداً وعلى قدر توقعاتي.

ينتمي الفيلم إلى نوع الإثارة والتشويق، هل تتوقع أن يحقق ايرادات في شباك التذاكر؟

أتمنى ذلك، فالسيناريو والحوار شيقان وموعد إطلاق الفيلم في موسم نصف العام جيد بالنسبة إلى أحداثه، وأتوقع أن يشكل نقلة للفنانين الشباب المشاركين فيه.

«زنزانة 7»


تشارك أيضاً في فيلم «زنزانة 7» الذي يصور راهناً.

الفيلم شيق ومليء بالحركة ويُعرض في موسم منتصف العام. أشارك فيه مع كل من نضال الشافعي وأحمد زاهر، وهو تجربة سينمائية مختلفة وجيدة أيضاً. صوَّرنا عدداً من المشاهد في منطقة سهل حشيش بالغردقة ونستأنف التصوير قريباً في القاهرة.

حدثنا عن دورك في الفيلم.

أجسد شخصية رجل أعمال يسعى إلى تحقيق أهدافه بغض النظر عن مدى قانونية الطرق التي يسلكها. هو يعتقد أن بأمكانه امتلاك العالم بالسلوكيات التي يقوم بها. ولكن من خلال الأحداث نكتشف جوانب أخرى في شخصيته، فهو ليس شريراً أحياناً، إذ في داخله جانب رومانسي اجتماعي يظهر في علاقته بالسيدة التي يحبها ويتعلق بها (عبير صبري).

كيف وجدت العمل مع مجموعة كبيرة من الفنانين في «زنزانة 7»؟

سعيد بالعمل معهم. كل ممثل أضاف بدوره إلى الفيلم الذي يبدو كمباراة في التمثيل بين الجميع، لا سيما أن مساحة الأدوار التي كتبها حسام موسى منحت كل ممثل فرصة لإظهار مهاراته وقدرته في التعامل مع الشخصية. شخصياً، أشعر بأن الفيلم سيكون مفاجأة موسم إجازة نصف العام.

هل ستؤثر الإصابة التي تعرض لها الفنان أحمد زاهر في موعد عرض الفيلم؟

يتبقى أسبوعان على الانتهاء من التصوير، وإصابة أحمد بسيطة وسيتعافي منها قريباً إن شاء الله كي يستكمل دوره.

«القاهرة الدولي» و«سيرة الحب»

شارك إيهاب فهمي أخيراً في افتتاح الدورة الأربعين من مهرجان القاهرة، يقول في هذا الشأن: «أشعر بتفاؤل شديد بالدورة الجديدة. لمست في الافتتاح تنظيماً محترفاً، فضلاً عن انتقاء أفلام جيدة للمشاركة في البرامج المختلفة».

يتابع: «أتمنى أن تسير الأمور ضمن هذا المنحى حتى نهاية الفعاليات، كذلك أشير إلى أن اختيار المكرمين من الفنانين المصريين جيد فهم أثروا السينما والمسرح والدراما المصرية والعربية».

أما بشأن مشروعاته المقبلة فيوضح: «لدي عرض «سيرة الحب» الذي يُطلق على مسرح «البالون» قريباً، ويتناول لمحات من حياة الراحل بليغ حمدي الذي أؤدي دوره. عموماً، إنه عمل مسرحي مهم ويشكل واحداً من أحلامي، وأتمنى أن يخرج بالصورة التي تليق باسم الموسيقار الراحل».