صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3986

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«تاتا» تخطط للاستحواذ على «جت آيرويز إنديا»

خسائر فادحة أجبرت شركة الطيران على التوقف عن دفع الرواتب

تبذل مجموعة "تاتا" جهداً "نافياً للجهالة" للاستحواذ على شركة "جت آيرويز إنديا" وهي تتطلع الى توسيع دورها في قطاع السفر الجوي المتنامي في الهند من خلال عملية شرائها المحتملة لحصة في الناقلة التي تفتقد بشدة إلى السيولة النقدية، بحسب مطلعين على هذا الأمر.

المحادثات ما زالت في مراحلها المبكرة ولا يوجد يقين في أن تسفر عن صفقة، بحسب الأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم في المفاوضات الخاصة. وقالت صحيفة مينت الهندية يوم الثلاثاء الماضي إن كبير المسؤولين الماليين في مجموعة "تاتا" سوراب أغراوال ورئيس الخطوط الجوية ناريش غويال يقودان المحادثات.

ورفض ممثل عن "تاتا" التعليق على الموضوع، وقال كبير المسؤولين الماليين في أميت أغراوال في مؤتمر صحافي الأسبوع الماضي: يوجد الكثير من الاهتمام في العلامة التجارية للشركة لكنه رفض التعليق حول ما إذا كانت "تاتا" تنظر في شراء حصة في الشركة.

ومن شأن الاتفاق الناجح أن يفضي إلى ثالث استثمار في قطاع الطيران الذي يحتاج بشكل مزمن إلى السيولة في الهند بعد مشروعين مشتركين محليين للمجموعة مع الخطوط الجوية السنغافورية وآير آسيا. وبالنسبة إلى جت آيرويز سوف يساعد بيع حصة على الحصول على الأموال الضرورية اللازمة وتخفيف الأعباء المالية التي أدت إلى تأخير في دفع رواتب العمال ودفعات إلى شركات تأجير الطائرات.

وقفزت أسهم جت آيرويز بنسبة 6.4 في المئة خلال الثلاثاء المنصرم بعد نشر تقرير صحيفة مينت. ولا يزال السهم منخفضاً 70 في المئة في هذه السنة وانخفضت القيمة السوقية للشركة إلى 387 مليون دولار. وتملك شركة الاتحاد للطيران 24 في المئة من الناقلة الهندية.

وكانت جت آيرويز إنديا أعلنت عن ثالث خسارة فصلية متتالية يوم الاثنين الماضي مع ارتفاع في الديون أشارت إلى تعميق الكرب المالي. وتكافح جت آيرويز من أجل البقاء في سوق يشهد منافسة حادة خفضت أسعار التذاكر فيما أفضت أسعار الوقود الأعلى – التي ارتفعت بسبب الضرائب المحلية – إلى إلغاء المكاسب الناجمة عن الزيادة في النقل الجوي. وفاقم ضعف الروبية من سوء الوضع أيضاً.

ولم تحقق الشركة التي تتخذ من مومباي مقراً لها أي أرباح في 9 من 11 من السنوات المالية، وإضافة إلى الوعد بخفض التكلفة اقترح مجلس إدارتها في شهر أغسطس خفضاً تدريجياً للديون وبيع حصة الشركة في جت بريفيليج.