صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3986

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الرهوط» التونسي يفوز بالجائزة الذهبية في «الأردن المسرحي»

  • 17-11-2018

فاز العرض التونسي "الرهوط" بالجائزة الذهبية لمهرجان الأردن المسرحي، الذي أسدل الستار على دورته الخامسة والعشرين، الأربعاء في المركز الثقافي الملكي بالعاصمة عمان.

العرض تأليف وإخراج عماد المي، وبطولة وليد بن عبدالسلام، وعلي بن سعيد، ومنى التلمودي، وعبدالقادر بن سعيد، وغسان الغضاب، وآمنة الكوكي.

وفي ختام فعاليات الدورة التاسعة عشرة لأيام قرطاج المسرحية في 2017، منحت النقابة الوطنية للصحافيين التّونسيين جائزة "نجيبة الحمروني لحرية التعبير" للعمل التّونسي "الرهوط".

وفاز بالجائزة الفضية العرض الأردني "من يخاف أن يعيش الوهم"، وهو رؤية وإخراج علاء بمشاف، وبطولة أحمد العمري، وجويس الراعي، وحمزة محادين، ونور كباريتي.

وذهبت الجائزة البرونزية للعرض التونسي "فريدم هاوس" من إخراج الشادلي العرفاوي، وبطولة شاكرة الرماح، ومحمد حسين قريع، وعبدالقادر بن سعيد، وشكيب رمضاني، ومنصف بن مسعود. وبملابس عسكرية خضراء اللون، اعتلى الممثلون خشبة المسرح، لتتعالى الأصوات عازفة لسيمفونية رافضة للحكم العسكري.

هكذا حاولت مسرحية "فريدم هاوس" أن تلخص الواقع السياسي في تونس، من دون أن تشير إليه بأصابع الاتهام.

وتروي المسرحية قصة جنرال عسكري حاول الانقلاب المبكر على النظام السياسي القائم قبل بقية الطامعين في السلطة، غير أن منظومة الحكم كانت قوية، فعاقبته عقاباً شديداً، وليس أشد عقاباً من أن تتهم صاحب السلطة بالجنون، وتُدخِله مستشفى الأمراض العقلية.

وبالنظر إلى قوة جذب السلطة، وسيطرتها على تفكير الجنرال، فقد توهم أنّ محاولة سيطرته على المشهد السياسي نجحت، وأوهم نفسه بوجود جيش وشعب وقوة وعدو متربص بالنظام، ليكتشف في نهاية المسرحية أنّ كل ما فعله كان من نسج الخيال.

"فريدم هاوس" مسرحية دعت إلى التمسك بقيم الحرية، وعدم الانسياق وراء أوهام السلطة.

وفي لفتة أضفت أجواء من المرح على حفل الختام قالت لجنة التحكيم، إنها لن تصدر سوى توصية واحدة فقط دعت فيها إدارة المهرجان إلى "العمل على البحث وإعادة دراسة واستخلاص ما جاء في التوصيات الخمس والعشرين الماضية من عمر المهرجان".

وتشكلت لجنة التحكيم من الممثل الأردني خالد الطريفي، والمخرج العراقي محمد سيف، والممثل البحريني عبدالله السعداوي، والمخرج المصري عصام السيد، والممثل الإماراتي عبدالله راشد.

وكانت 9 عروض عربية تنافست على جوائز المهرجان من الأردن، وتونس، والكويت، والعراق، وسلطنة عمان، وسلم وزير الثقافة والشباب الأردني محمد أبورمان في الختام شهادات تقدير لجميع العروض المشاركة.