صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3957

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«بيتك»: التضخم يستقر عند 113.1 نقطة

  • 10-11-2018

للشهر الثالث على التوالي، استقر الرقم القياسي لأسعار المستهلك على أساس شهري عند 113.1 نقطة بنهاية شهر سبتمبر الماضي في الكويت طبقاً لآخر بيانات الإدارة المركزية للإحصاء، بالتالي لم تشهد مستويات الرقم القياسي للأسعار في سبتمبر تغيراً عنها في الشهر السابق له أغسطس، في حين انخفض معدل التضخم إلى أقل من نصف في المئة على أساس سنوي في سبتمبر مقابل تضخم أكبر بلغ 1 في المئة على أساس سنوي في الشهر السابق له.

بذلك هدأ الاتجاه التصاعدي الذي بدأ في الربع الأول من العام للرقم القياسي لأسعار المستهلك بعد اتجاه تنازلي شهده قبل ذلك.

وحسب تقرير صادر عن بيت التمويل الكويتي "بيتك"، يلاحظ استمرار الاتجاه التصاعدي للرقم القياسي في بعض المكونات الأساسية بشكل واضح، مثل مكون النقل ومازال ثاني أعلى رقم قياسي بين المكونات وبمعدل تضخم سنوي انخفض قليلاً إلى 1.1 في المئة في سبتمبر مقابل 1.8 في المئة في شهر أغسطس، كما يأخذ الرقم القياسي لمكون المفروشات المنزلية ومعدات الصيانة اتجاهاً تصاعدياً واضحاً حيث سجل معدل تضخم نسبته 2.2 في المئة في سبتمبر على أساس سنوي، ويلاحظ أن الرقم القياسي لمكون الأغذية والمشروبات بدأ يسير في اتجاه تنازلي مع تراجع معدل التضخم فيه إلى نصف في المئة على أساس سنوي في سبتمبر، يليه مؤشر الأسعار في مكون الأنشطة الترفيهية والثقافية في الترتيب من حيث الرقم القياسي، لكنه يسير في مسار تصاعدي واضح بمعدل تضخم وصل في سبتمبر إلى 2.9 في المئة على أساس سنوي ، ثم الرقم القياسي لمكون الاتصالات وهو الأدنى بين مكونات الرقم القياسي العام، لكنه يسير في مسار تصاعدي أيضاً مسجلاً أعلى معدل تضخم بين المكونات ونسبته 4.5 في المئة على أساس سنوي في سبتمبر الماضي.

ويشهد مؤشر أسعار المستهلك لبعض المكونات استقراراً منها الرقم القياسي لأسعار المستهلك في مكون المطاعم والفنادق عند أعلى رقم قياسي بين المكونات الأخرى بمعدل تضخم سنوي يتجه إلى التراجع مسجلاً أقل من 1 في المئة في سبتمبر، كذلك مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك في مكون التعليم الذي يسير بنحو مستقر بمعدل تضخم تراجع إلى 1 في المئة في سبتمبر مقابل 1.7 في المئة في أغسطس على أساس سنوي، كما تسير مستويات الأسعار في مكون خدمات السكن بنحو مستقر واضح مع تراجع سنوي لمستويات أسعار هذا المكون بنسبة 1.5 في المئة في سبتمبر، كذلك هدأ الاتجاه التصاعدي للرقم القياسي لأسعار مكون الصحة، حيث بدأ يسير بشكل مستقر مسجلاً معدل تضخم 2.2 في المئة على أساس سنوي.