صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3957

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تراجع الطلب على معدات تعدين العملات الرقمية

  • 10-11-2018

أبلغت أكبر صانعة للرقائق في العالم المستثمرين أخيراً أن مبيعات الأجهزة المتخصصة في تعدين سلسلة الكتلة المستخدمة في إنتاج العملة الافتراضية شهدت تراجعاً. وقبل نحو أسبوعين اضطرت شركة تايوان لتصنيع شبه الموصلات (تي اس ام سي) إلى خفض توقعاتها لنمو المبيعات في هذه السنة من 7 في المئة و9 في المئة الى 6.5 في المئة.

وقال جانغجيان، وهو مؤسس شركة اف كوين/اف 1 للعملات الافتراضية من الصين، إن «الطلبات على الرقائق قد انخفضت، وهذا انعكاس واضح على استمرار سوق المضاربة على هبوط قيمة العملات الرقمية». وليس سراً أن تعدين العملات الرقمية أسهم في تسريع تقدم ومبيعات تقنيات تقوية أجهزة الحوسبة، ولكن هذه الوتيرة تباطأت بصورة كبيرة في الربعين الثاني والثالث. وفقدت العملات الرقمية البعض من سحرها الذي اجتذب المستثمرين، وأفضى الى ظهور عدد لا يحصى من شركات التقنية المالية الناشئة التي تقدم الخدمات وفقاً لتقنية سلسلة الكتلة. ولكن أسعار «بتكوين» هبطت 60 في المئة في هذه السنة، مما جعل من الصعب بالنسبة الى المعدنين تحقيق أرباح من خلال استخدام أنظمة الحواسيب القوية، لتوليد وحدات العملات الرقمية والتحقق منها.

وتنتج شركة «تي اس ام سي» رقائق حوسبة عالية الأداء لعملاء مثل ايه ام دي، التي أظهرت أيضاً مؤشرات على تباطؤ النشاط، فقد أشار تقرير لهذه الصناعة إلى ان «ايه ام دي» شهدت هبوطاً ضخماً في أعمال الربع الثاني من هذه السنة في مجال رقائق العملات الرقمية، وانها لا تتوقع تعافياً في الربع الثالث.

وتراجع الاهتمام في تعدين العملات الرقمية في هذه السنة، ويرجع ذلك بشكل جزئي الى هبوط أسعار «بتكوين»، ويتوقع استمرار المراهنة على الهبوط حتى نهاية هذه السنة، كما أن التعدين أظهر منافسة متزايدة وعندما يهبط السوق يتراجع دخل معدات التعدين الى حد كبير «وربما تصبح غير مربحة»، بحسب قول «الاستثمار الذكي - انتلجنت انفستنغ» في تعليق يوليو الماضي.

وقال بنغ ماو-جنغ، وهو مدير مركز الاستراتيجية الدولي في معهد بحوث التقنية الصناعية لحكومة تايوان، إن «هبوط الطلب على معدات تعدين العملات الرقمية يتعلق بالتكلفة العالية للشراء، ونقص الاهتمام بمعدات التعدين بعد تفجر فقاعة أسعار تلك العملات».

وهبوط أسعار العملات الرقمية ليس السبب الوحيد وراء هذا التباطؤ، لأن طلبات معالجات التعدين «تساوت» مع انتظار المشترين لتحديث في الرقائق في عمليات من 16 نانومتر الى 7 نانومتر، بحسب شون أنستي، وهو رئيس تنفيذي ومؤسس شريك في مجموعة بلوك تشين انتلجنس، وهي شركة متابعة للعملات الرقمية تتخذ من فانكوفر مقراً لها.

وقال إن الرقائق التي تصنع عبر عملية 7-نانومتر تقدم مزيداً من القوة في كل آلة وفعالية أعلى في الطاقة، وقد يجد المنتجون أن هذه الخطة «مربحة».