صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3956

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تباين مؤشرات البورصة... والسيولة 10 ملايين دينار

أسهم السوق الأول تدعم مؤشرها باللون الأخضر

تباين أداء مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وربحت أسواق الإمارات والسعودية والكويت ومسقط بينما تراجع سوقا قطر والبحرين.

سجلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية تبايناً في تعاملات جلسة أمس، إذ ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.28 في المئة تعادل 14.12 نقطة، ليقفل على مستوى 5000.98 نقطة وسط سيولة بلغت 9.9 ملايين دينار وبكمية أسهم متداول بلغت 38.3 مليون سهم نفذت من خلال 2600 صفقة، كذلك ربح مؤشر السوق الأول بنسبة 0.46 في المئة هي 23.8 نقطة، مقفلاً على مستوى 5170.76 نقطة بسيولة بلغت 7.6 ملايين دينار، وبكمية أسهم متداولة بلغت 19.4 مليون سهم نفذت عبر 1499 صفقة، بينما انخفض مؤشر السوق الرئيسي بنسبة محدودة جداً هي 0.08 في المئة تساوي 3.71 نقاط ليستقر عند مستوى 4693.25 نقطة بسيولة بلغت 2.3 مليون دينار، بكمية أسهم متداولة بلغت 18.9 مليون سهم نفذت من خلال 1101 صفقة.

جلسة ترقب

بعد تراجع جلستي الأسبوع الماضيتين وانخفاض مستوى السيولة عن 10 ملايين دينار عادت أمس، وقاربت السيولة مستوى 10 ملايين دينار بفضل أداء الأسهم القيادية، كذلك بعض أسهم السوق الرئيسي خصوصاً سهم القرين وألافكو، الذي عاد بالظهور لكن باللون الأحمر، بينما سجل سهم القرين أداء إيجابياً وتجاوز مستوى 400 فلس للمرة الأولى خلال أكثر من عام، بينما تباين أداء الأسهم القيادية ذات السيولة، إذ ارتفعت ثلاثة أسهم من خمسة الأفضل سيولة وتراجع سهمان فقط كان أحدهما سهم «الوطني» ذو الثقل الأكبر على المؤشر الأول، الذي تلون رغم ذلك باللون الأخضر بمكاسب جيدة وواضحة، في حين انخفض مؤشر السوق الرئيسي بنسبة محدودة لتنتهي تعاملات مؤشر السوق العام على اللون الأخضر وبسيولة قريبة جداً من 10 ملايين دينار في جلسة سادها القلق والترقب منذ بدايتها إلى النهاية.

خليجياً، تباين أداء مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وربحت أسواق الإمارات والسعودية والكويت ومسقط بينما تراجعت أسواق قطر والبحرين، واستقرت أسعار النفط عند مستوياتها السابقة بتغيرات محدودة، وكانت الأجواء الجيوسياسية تسيطر على الأداء وتراقب الأسواق دائماً بعضهاً بعضاً خصوصاً الأسواق القيادية الكبرى، ومنها السوق السعودي وسوقا الإمارات وقطر والكويت على وجه التحديد.

أداء القطاعات

تلونت القطاعات باللون الأخضر أمس، وانخفضت مؤشرات ستة قطاعات هي النفط والغاز بـ13.7 نقطة ومواد أساسية بـ 10.8 نقاط وبنوك بـ 5.3 نقاط واتصالات بـ 2.5 نقطة وسلع استهلاكية بـ 1.6 نقطة وعقار بـ 1.4 نقطة، بينما انخفضت مؤشرات أربعة قطاعات هي صناعة بـ 5.5 نقاط وتأمين بـ2.7 نقطة وخدمات استهلاكية بـ0.83 نقطة وخدمات مالية بـ 0.19 نقطة، واستقرت مؤشرات ثلاثة قطاعات هي تكنولوجيا ومنافع ورعاية صحية وبقيت دون تغير.

وتصدر سهم خليج ب قائمة الأسهم الأكثر قيمة إذ بلغت تداولاته 1.4 مليون دينار وبأرباح بنسبة 3.2 في المئة تلاه سهم وطني بتداول 1.3 مليون دينار وبانخفاض بنسبة 0.25 في المئة ثم سهم زين بتداول مليون دينار وبنمو بنسبة 0.46 في المئة ورابعاً سهم القرين بتداول 884 ألف دينار ومرتفعاً بنسبة 3.5 في المئة وأخيراً سهم أجيليتي بتداول 822 ألف دينار وبتراجع بنسبة 0.12 في المئة.

ومن حيث قائمة الأسهم الأكثر كمية، جاء أولاً سهم خليج ب إذ تداول بكمية بلغت 5.5 ملايين سهم وبارتفاع بنسبة 3.2 في المئة وجاء ثانياً سهم أهلي متحد بتداول 3.1 ملايين سهم وبأرباح بنسبة 1.5 في المئة وجاء ثالثاً سهم زين بتداول 2.3 مليون سهم وبنمو بنسبة 0.46 في المئة وجاء رابعاً سهم القرين بتداول 2.1 مليون سهم وبارتفاع بنسبة 3.5 في المئة وجاء خامساً سهم المستثمرون بتداول 2.1 مليون سهم ومرتفعاً بنسبة 1.6 في المئة.

وتصدر قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً سهم العقارية إذ ارتفع بنسبة 15.1 في المئة تلاه سهم المدن بنسبة 11.1 في المئة ثم سهم سنرجي بنسبة 9 في المئة ورابعاً سهم تحصيلات بنسبة 8.5 في المئة وأخيراً سهم الديره بنسبة 5.5 في المئة.

وكان أكثر الأسهم انخفاضاً أمس سهم أولى تكافل إذ انخفض بنسبة 13.2 في المئة تلاه سهم الأمان بنسبة 10 في المئة ثم سهم وطنية د ق بنسبة 7.4 في المئة ورابعاً سهم زيما بنسبة 5.1 في المئة وأخيراً سهم مشاعر بنسبة 4.9 في المئة.