صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3956

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

دنيا بطمة: لا أجيد التملق... والشائعات دليل الإفلاس

كشفت لـ الجريدة• عن «سنغل» من ألحان أنور عبدالله وكلمات عبداللطيف البناي

تستعد الفنانة المغربية دنيا بطمة لطرح سنغل جديد باللهجة الكويتية، بالتعاون مع الملحن القدير أنور عبدالله، والشاعر المخضرم عبداللطيف البناي، وقالت دنيا في تصريحات لـ «الجريدة»، خلال زيارتها الأخيرة للكويت، إنها بصدد مجموعة من المشاريع الفنية والحفلات الجماهيرية التي ستحييها خلال المرحلة المقبلة، مؤكدة أنها تحرص على التنويع في القوالب الفنية التي تقدمها بين الأغنيات الشبابية السريعة والأخرى الطربية التي ترى فيها قيمة وتستمر سنوات. وأكدت النجمة المغربية أنها تتجاهل أي شائعة، لاسيما تلك التي تتعلق بحياتها الخاصة، حول جديدها وأمور عدة وتصريحات سابقة لها، كان لنا معها هذا اللقاء.

* لنبدأ من جدول حفلاتك المرحلة المقبلة.

- أستعد لإحياء مجموعة من الحفلات بين الخليج ودول عربية أخرى، لاسيما مصر، حيث أقف على مسرح دار الأوبرا المصرية، فضلا عن المشاركة في حفلات لتكريم كبار الفنانين العرب.

* بمناسبة زيارتك للكويت، هل هناك تعاون جديد في الأفق؟

- نعم ألتقي الملحن القدير أنور عبدالله في عمل غنائي من كلمات القدير عبداللطيف البناي، وبالتعاون مع حمد الخضر، وسيرى العمل النور قريبا، وسعيدة بهذا التعاون.

* لماذا لا نشاهدك في حفلات جماهيرية بالكويت، لاسيما المهرجانات، مثل هلا فبراير وفبراير الكويت؟

- اللوم في ذلك يلقى على المتعهد، وربما لأنني لا أجيد التملق.

* لنتوقف عند أغنية "علمتني" التي طرحتها قبل أشهر باللغة العربية الفصحى، كيف وجدت التجربة؟

- الأغنية من كلمات أحمد صبري، ومن ألحان سعيد الإمام، وهي لدي منذ 7 سنوات، وتحديدا عقب مشاركتي في برنامج هواة بالمغرب، وأرجأت طرحها طوال تلك الفترة، وكان لدي هاجس بأن وقتها لم يحن بعد، الى أن قررت طرحها بتوزيع جديد، لاسيما أنها تذكرني بالفنانة القديرة ماجدة الرومي.

اللون الطربي

* البعض يرى أن صوت دنيا لا يصلح إلا للون الطربي فقط، ما تعليقك؟

- غير صحيح، وأسعى دائما إلى إرضاء جميع الأذواق وتقديم كافة الألوان، ومهما تعمقت في الأغنيات السريعة الشبابية، أحرص على العودة إلى الطربي.

* أنت من المطربات القلائل اللاتي ما زلن يتعلقن بجذورهن المغربية.

- بالفعل، وأفخر بكوني مغربية، وأعزز من وجودي الفني باللهجة المغربية وبالأزياء، لاسيما القفطان المغربي.

* كيف تعاملت مع شائعة انفصالك عن زوجك محمد الترك عقب الوعكة الصحية التي ألمت به؟

- تلك الشائعات دليل على إفلاس مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يسعى البعض إلى اختلاق أقاويل ليكسب عددا أكبر من المتابعين، وأتجاهل كل ما يمس حياتي الخاصة.

مواقع التواصل

* هل تتعمد دنيا إثارة الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

- بسبب وضوحي وصراحتي في طرح أي قضية في زمن، مع الأسف، لا صوت فيه يعلو على النفاق والمجاملات، الصراحة تواجه بردّ فعل وحشي وهجوم غير مبرر وادعاء البعض أن من ينتهج الصراحة يسعى إلى شهرة، وهذا غير صحيح.

* ولكن بعض تصريحاتك تخلق لك عداوات، خصوصا انتقادك لبعض زميلاتك لإجرائهن عمليات تجميل؟

- لم أدع على أحد، وإنما تحدثت بصراحة، وأشرت الى إجراء بعض الفنانات جراحات تجميل واستخدام البوتكس والفيلر، وهي أشياء ليست سبة أو خطأ، وعن نفسي لو أجريت عملية تجميل فإنني سأصرح بذلك.

* لك موقف داعم للفنان سعد المجرد؟

- لأنني أعرف أخلاقه جيدا، لذلك أدافع عنه، خصوصا أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته.

* ماذا عما تردد عن ترشيحك لجائزة عالمية في أميركا؟

- بداية أنا سعيدة جدا بترشيحي لهذه الجائزة المقرر إقامة فعاليتها في الولايات المتحدة الأميركية بولاية لوس أنجلس بمسرح دومبلي كأفضل مطربة صاعدة من BAMA Awards - Big Apple Music Awards Foundation بمعية نجوم الأغنية العربية، مثل هيفاء وأحلام ورامي عياش، ولا شك في أن كوني المغربية الوحيدة المرشحة لهذه الجائزة، وفي هذا العمر، فخر كبير، والحصول على هذه الجائزة يكون من خلال التصويت.

تدخّل أمي وزوجي سبب التزامي الصمت تجاه البعض

أكدت دنيا أن تدخل والدتها وزوجها المنتج محمد الترك السبب الرئيس وراء التزامها الصمت تجاه البعض وعدم الرد عليهم، أو ذكرهم بالاسم، وقالت دنيا: «اكتشفت أنني أعطي حجما لمن لا يستحق، لذلك قررت التوقف عن الرد على البعض، هناك من استغل ذلك وسوّق لنفسه.

وشددت الفنانة المغربية على أن حياتها تغيرت تماما بعد إنجاب ابنتها غزل، وأضافت: «نعم غيّرت حياتي، إحساس الأمومة شيء لا يمكن وصفه، أصبحت هي شغلي الشاغل، وعلى رأس أولوياتي».

دنيا تفخر بهويتها المغربية وتدعم سعد لمجرد... والمتهم بريء حتى تثبت إدانته