صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3958

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الكهرباء»: نعتمد على 90% من العمالة الوطنية في قطاعاتنا

بوشهري: تعيين 8400 مواطن خلال السنوات العشر الأخيرة

أكدت وزارة الكهرباء والماء حرصها على الاعتماد على العمالة الوطنية في كل القطاعات، مشيرة إلى حرصها على تدريب العمالة الوطنية في مواقع الشركات العالمية المنتجة لمولدات الطاقة وتحلية المياه، لتطوير العمالة الفنية لديها.

أكد وكيل وزارة الكهرباء والماء م. محمد بوشهري حرص الوزارة على تكويت قطاعاتها المختلفة، والاعتماد على العنصر البشري الوطني في العمل داخل القطاعات، مشيرا إلى أن العمالة الوطنية في الوزارة تفوق نسبتها أكثر من 90 في المئة من إجمالي نسبة العاملين.

وقال بوشهري، في تصريح صحافي، إن الوزارة، خلال السنوات العشر الأخيرة، قامت بتعيين 8400 موظف بين مهندسين ومهندسات وفنيين وإداريين وماليين.

وأضاف "إننا نحرص دائما في (الكهرباء) على تطوير مهارات الكويتيين، من خلال برامج علمية مكثفة فيما يخص المهندسين والفنيين بالذات، فاليوم نتكلم عن دورات تقام في المصانع الرئيسية التي تصنع المعدات التي نعتمد عليها في توليد الكهرباء وتحلية المياه، لذا يتم التعاقد معهم لتدريب أبناء وبنات الكويت، ونتفاءل بأن أبناءنا يتدربون في هذه المواقع المهمة، لأن العنصر الوطني هو الذي سيشرف على تنفيذ المشاريع وتشغيل المعدات مستقبلا، لذا نفتخر بوجود العنصر الوطني وبرامجنا التدريبية التي تتماشى مع متطلبات الوزارات المختلفة".

المشاريع الإسكانية

وأوضح أن الوزارة من الوزارات الخدماتية المعنية بتوفير الخدمات الاساسية للمشاريع السكنية، فلا يمكن الحديث عن أي مشروع دون أن تتوافر الخدمات الاساسية من الكهرباء والماء، مشيرا الى ان الوزارة، خلال السنوات العشر السابقة نفذت العديد من المشاريع، سواء الخاصة بالشبكة الكهربائية أو الشبكة المائية، وتمت اضافة 40 في المئة من الطاقة في الشبكة الكهربائية، وكذلك تم إنجاز 27 في المئة إضافية الى مشاريع المياه، سواء انتاج او نقل او توزيع، حرصا على أن تواكب الوزارة النهضة العمرانية في الكويت.

العدادات الذكية

وأكد أن الوزارة حريصة على الاستعانة بمعطيات التكنولوجيا الحديثة لتطوير الأداء، مضيفا أنها بصدد تركيب منظومة العدادات الذكية، وسوف ترى النور قريبا، إذ سيتم تركيب 5000 عداد بصفة تجريبية للتحقق من تشغيل المنظومة.

ولفت إلى أن العداد الذكي سيمكن المستهلك من الاستغناء عن مراجعة الوزارة ومراقبة الاستهلاك، من خلال الهاتف النقال، كما سيمكنه من تعبئة الرصيد للعداد من خلال الهاتف أيضا، وبالتالي لم يعد المستهلك في حاجة إلى مراجعة مكاتب شؤون المستهلكين.

وتابع بوشهري أن العداد الذكي سيجعل المستهلك يستغني عن قراءة العدادات، لانه من خلال المنظومة سيتم نقل المعلومات بشكل مباشر الى الوزارة، وايضا المستهلك يمكنه من خلال النقال معرفة فاتورته بشكل يومي، وهنا تكون المنظومة يسرت على الوزارة تحصيل اموالها، ويسرت على المستهلك معرفة استهلاكه، وبالتالي امكانية ترشيده للاستهلاك، كما سنقضي على تراكم الفواتير في وجود المنظومة الجديدة، لأن التسديد سيكون أولا باول.

وأكد بوشهري الحرص على ان تغطي العدادات التجريبية جميع المحافظات، "وتم البدء بمحافظة عبدالله المبارك، ومناطق الشهداء وكيفان ومنطقة صباح الاحمد السكنية، هذا فيما يخص السكن الخاص، وبالنسبة إلى الاسثماري والتجاري فقد تم البدء بمناطق السالمية وحولي ومزارع الوفرة والعبدلي، ولدينا كذلك المناقصة المطروحة حاليا لتوريد 300 ألف عداد سيتم تركيبها ليكون لدينا 800 ألف بشكل تدريجي، ركبت لاختبار المنظومة".