صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3982

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تراشق تصريحات بين ترامب ولاغارد بشأن «الفدرالي»

الرئيس الأميركي: «الاحتياطي» جُن جنونه ... ورئيسة صندوق النقد: بديهي رفع الفائدة

  • 12-10-2018

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأول، إن هبوط سوق الأسهم في الولايات المتحدة تصحيح طال انتظاره، وإن مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأميركي" الذي يرفع أسعار الفائدة "جُن جنونه".

وأبلغ ترامب الصحافيين قبل حشد سياسي في بنسلفانيا بأنه "في واقع الأمر إنه تصحيح ظللنا ننتظره طويلاً، لكنني لا أوافق في الحقيقة على ما يفعله مجلس الاحتياطي الاتحادي".

وأضاف: "أعتقد أن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد جن جنونه".

وأعرب ترامب عن عدم ارتياحه لتحرك الفدرالي قائلاً، إنه لا يفهم سبب استمرار تشديد السياسة النقدية الأميركية، مما يزيد المخاوف بشأن استقلالية البنك.

وأضاف ترامب: "لدي مشكلة مع الفدرالي، حيث إنه يتبنى سياسة تشددية وأنا لا أعرف ما مشكلتهم، هم يرفعون معدلات الفائدة وذلك يبدو سخيفاً"، وأضاف" "أرى أن المشكلة التي تسببت في انخفاض الأسواق هي السندات وسياسة الفدرالي".

من جانب آخر، ذكر البيت الأبيض أن العوامل الأساسية في الاقتصاد الأميركي ما زالت قوية وأن مستقبل اقتصاد البلاد مشرق، بعدما مني المؤشر "داو جونز" الصناعي بأكبر هبوط يومي منذ فبراير.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، في بيان، إن "البطالة عند أدنى مستوى في 50 عاماً، وجرى تخفيض الضرائب للأسر والشركات، وجرى تخفيف اللوائح والروتين الحكومي".

من جهته، قال مسؤول كبير في البيت الأبيض، إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب تلقى أمس الأول، إيجازاً بشأن هبوط سوق الأسهم بعدما هوى المؤشر داو جونز الصناعي بأكثر من 3 في المئة في يوم واحد، وسجل المؤشر ستاندرد آند بورز 500 أكبر خسارة يومية منذ فبراير.

وقال مسؤول في البيت الأبيض، وفقاً لبيان تلته سي.إن.بي.سي: "هذا تصحيح لسوق متصاعد الأسعار. هو أمر صحي على الأرجح وسيمر، وما زال الاقتصاد الأميركي قوياً".

وتسبب ارتفاع العائد على السندات الأميركية في عزوف المستثمرين عن الأصول التي بها مخاطرة، وهو ما أضر بأسهم قطاع التكنولوجيا بشدة على وجه الخصوص أمس الأول.

وكثيراً ما يشير ترامب إلى قوة الاقتصاد وصعود سوق الأسهم كدليل على أن سياساته المالية والضريبية ناجعة.

من جانبها، دافعت مديرة صندوق النقد الدولي "كريستين لاغارد" عن الاحتياطي الفدرالي في الاجتماعات السنوية للصندوق في بالي، أمس، واصفة رفع معدلات الفائدة "بالمشروع والضروري"، بعد انتقاد الرئيس ترامب للبنك المركزي واتهمه بالجنون.

وأوضحت لاغارد أن رفع أسعار الفائدة بالنسبة للاقتصادات التي تُبدي تحسناً قوياً في معدلات النمو والتضخم والبطالة، هو أمر لا مفر منه.

من ناحية أخرى، حذرت لاغارد من أن قيام الاقتصادات المتقدمة برفع الفائدة دون تنسيق سابق فيما بينها، قد يؤدي إلى هروب لرؤوس الأموال من الأسواق الناشئة. وأكدت أنه على البنوك المركزية التحرك بنفس السرعة فيما يتعلق بتشديد السياسات النقدية.

ودعت قادة العالم إلى عدم تحطيم نظام التعاون الدولي، الذي قالت إنه خدم العالم بشكل جيد منذ الحرب العالمية الثانية، ورفضت شكاوى الولايات المتحدة من أن الصين تعمل على تخفيضات تنافسية في قيمة الرنمينبي.

وأضافت أن على الأمم أن "تهدئ حدة التوترات التجارية، وأن تقوم بإصلاح النظام لا تحطيمه، وخلق مزيج السياسة المناسب والذي يشمل النمو الشامل".

وجاءت تصريحات لاغارد بعدما ألقى ترامب باللوم على الاحتياطي الفدرالي في هبوط الأسهم الأميركية، قائلة: من العدل أن نلاحظ ويلاحظ جميع الناس أن سوق الأسهم الأميركي وأسواق الأسهم بشكل عام ارتفعت جداً".