صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3904

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«حرب كرموز» يتصدّر إيرادات السينما و«كارما» يتذيّلها

شهدت أفلام موسم عيد الفطر مفآجات عدة، خصوصاً مع تراجع الإيرادات بشكل ملحوظ عن العام الماضي رغم زيادة دور العرض، ذلك على خلفية الانشغال بمتابعة مباريات كأس العالم، خصوصاً في أول أيام العيد بسبب عرض الحلقات الأخيرة من المسلسلات وافتتاح المونديال، فضلاً عن يومين خاض فيهما المنتخب المصري مباراتيه.

تصدر قائمة شباك التذاكر في مصر «حرب كرموز»، وكسر حاجز الـ18 مليون جنيه في أسبوع عرضه الأول، أي نحو نصف تكلفة العمل الإنتاجية. يخوض أمير كرارة من خلاله تجربة البطولة السينمائية للمرة الأولى مجسداً شخصية ضابط شرطة وتشاركه مجموعة كبيرة من الفنانين من بينهم غادة عبد الرازق، وبيومي فؤاد، وروجينا، وإيمان العاصي، ويظهر أحمد السقا كضيف شرف في نهاية الأحداث.

الفيلم الذي أخرجه بيتر ميمي حظي بالإقبال الأكبر خلال أيام العيد وامتلأت حفلاته بالجمهور، ما اضطر عدد من مالكي الدور إلى فتح قاعات آخرى استجابة للراغبين في مشاهدة العمل.

متراجعاً إلى المركز الثاني حضر محمد عادل إمام بفيلمه «ليلة هنا وسرور» الذي حقق نحو 15 مليون جنيه في أسبوع عرضه الأول، وهو رقم جيد بالنظر إلى تكلفة الفيلم التي تجاوزت 25 مليون جنيه، علماً بأن مستواه الفني أقل بكثير من تجربة إمام السابقة «جحيم في الهند»، كما رأى الجمهور.

ورغم معرفة محمد إمام تراجعه إلى المركز الثاني في شباك التذاكر بمصر فإنه ظل يردد لمتابعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن فيلمه هو الأول في الدول العربية التي طرح فيها تزامناً مع إطلاقه في مصر.

واستفاد إمام من الجماهيرية الكبيرة التي حققها درامياً، خصوصاً لدى الشباب في الفترة الأخيرة الذين أقبلوا على مشاهدة الفيلم، لكن العمل سجل تراجعاً في الإيرادات مع مرور الوقت بشكل ملحوظ، علماً بأنه التجربة الأولى لشركة «سينرغي» في الإنتاج السينمائي بعد عشرات الأعمال الدرامية الناجحة.

«قلب أمه»

وبشكل تصاعدي يحقق «قلب أمه» للثنائي هشام ماجد وشيكو إيرادات جيدة وصلت إلى نحو ستة ملايين جنيه وهو رقم كبير بالنسبة إلى فيلم كوميدي غطى تكلفته الإنتاجية في أسبوع عرضه الأول.

«الأبلة طم طم»

ومتراجعة بشكل حاد، احتلت ياسمين عبد العزيز المركز قبل الأخير في شباك التذاكر بفيلمها «الأبلة طم طم» الذي عرض في سباق عيد الفطر وحقق نحو أربعة ملايين جنيه، وهو رقم أقل بكثير مما حظيت به في أسبوع العيد قبل عامين، علماً بأن ميزانية العمل تقترب إلى نصف ما حققه في أسبوع العيد بسبب الأجر المرتفع الذي تحصل عليه البطلة في تعاقداتها السينمائية.

ويبدو أن ياسمين لن تستطيع كسر إيرادات فيلمها «أبو شنب» التي وصلت إلى 20 مليون جنيه جُمع أكثر من نصفها خلال العيد.

«كارما»

تذيل «كارما» للمخرج خالد يوسف إيرادات السينما المصرية ويقوم ببطولته عمرو سعد مع زينة وغادة عبد الرازق، إذ حقق نحو 3 ملايين جنيه، علماً بأنه موجود في صالات عدة وبعضها لم يعرضه لصالح أعمال أخرى، خصوصاً في وسط القاهرة حيث تحصل الأفلام على نسبة مهمة من الإيرادات عادة.

ويأمل صانعوه في زيادة إيراداته خلال الفترة المقبلة من خلال حملة دعائية وترويجية كبيرة عبر الشاشات تزامناً مع طرحه في الصالات العربية الأسبوع المقبل.

استمرار العرض

تُطرح مجموعة من الأفلام الأجنبية الحديثة، وأعمال مصرية ذات ميزانية محدودة في النصف الثاني من الشهر المقبل، ويعول صانعو أفلام عيد الفطر على تحقيق ضعف الإيرادات على الأقل خلال الأسابيع المقبلة إذ يستمر عرض مشاريعهم حتى الأسبوع الأول في أغسطس، موعد موسم عيد الأضحى.