صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3845

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كولاروف يقود صربيا للفوز على كوستاريكا

  • 18-06-2018
  • المصدر
  • DPA

أهدى مدافع روما الإيطالي ألكسندر كولاروف منتخب بلاده صربيا النقاط الثلاث في مستهل مشوارها في منافسات المجموعة الخامسة من مونديال روسيا 2018، بتسجيله هدف الفوز على كوستاريكا 1- صفر أمس في سامارا.

استهل المنتخب الصربي الأول لكرة القدم مشواره في بطولة كأس العالم، المقامة في روسيا، بفوز صعب على نظيره الكوستاريكي 1-صفر خلال المباراة التي جمعتهما أمس ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

ويدين المنتخب الصربي بالفضل في هذا الفوز للاعبه ألكساندر كولاروف الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 56 من ركلة حرة مباشرة خارج منطقة الجزاء.

وحصد المنتخب الصربي أول ثلاث نقاط له في هذه النسخة من البطولة، وتصدر المجموعة بشكل مؤقت، بينما يظل المنتخب الكوستاريكي بلا نقاط في قاع الترتيب.

ويلتقي المنتخب الصربي نظيره السويسري يوم الجمعة المقبل في الجولة الثانية، بينما يلعب المنتخب الكوستاريكي مع نظيره البرازيلي في نفس اليوم.

ولم تشهد المباراة فترة جس نبض، فمع البداية كاد المنتخب الصربي يفتتح التسجيل عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء المنتخب الكوستاريكي ارتقى إليها ألكسندر ميتروفيتش وقابلها بضربة راس لتصطدم بأحد مدافعي المنتخب الكوستاريكي وتغير اتجاهها، لكن مدافعي المنتخب الكوستاريكي أبعدوها من منطقة الخطورة.

وردّ المنتخب الكوستاريكي في الدقيقة التالية عندما تسلّم ماركو أورينا الكرة داخل منطقة جزاء المنتخب الصربي لينفرد بالحارس فلاديمير ستويكوفيتش قبل أن يسدد الكرة ليحولها الحاس إلى ركلة ركنية لتلعب داخل منطقة الجزاء ويرتقي إليها جيانكارلو غونزاليس الذي قابلها بضربة رأس قوية أمسكها الحارس ستويكوفيتش مجددا.

وبعد تلك الهجمة هدأ اللعب قليلا، ورغم وجود محاولات من المنتخبين لفرض سيطرتهما على المباراة، فإن اللعب انحصر في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 12، والتي كادت تشهد الهدف الأول للمنتخب الكوستاريكي عندما مرر ديفيد جوزمان كرة عرضية من الجانب الأيسر ارتقى إليها جيانكارلو غونزاليس، وقابلها بضربة رأس لكن كرته علت العارضة.

وردّ المنتخب الصربي في الدقيقة التالية عندما وصلت الكرة إلى ميتروفيتش ليسدد كرة قوية اصطدمت بأحد مدافعي المنتخب الكوستاريكي، قبل أن يمسك بها كايلور نافاس. وبمرور الوقت فرض المنتخب الصربي سيطرته على مجريات اللعب واستحوذ على الكرة وبادر بشن هجمات بحثا عن تسجيل الأهداف، في الوقت نفسه، تراجع المنتخب الكوستاريكي إلى وسط ملعبه من أجل الحفاظ على نظافة شباكه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وعاد اللعب لينحصر مرة أخرى في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 27 والتي كادت تشهد الهدف الأول للمنتخب الصربي عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي المنتخب الكوستاريكي إلى سيرجي سافيتش الذي تسلَّم الكرة داخل منطقة الجزاء لينفرد بنافاس ويسدد كرة أرضية تصدى لها نافاس.

سيطرة متواصلة لصربيا

واستمرت سيطرة المنتخب الصربي على مجريات اللعب وتوالت هجماته لكنه فشل في الوصول لمرمى المنتخب الكوستاريكي الذي أحكم لاعبوه غلق المساحات واعتمد في الوقت نفسه على الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة ايضا على مرمى المنتخب الصربي لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وفي الدقيقة 42 توغل فرانشيسكو كالفو لاعب المنتخب الكوستاريكي من الناحية اليسرى حتى وصل على حدود منطقة الجزاء ثم سدد كرة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس ستويكوفيتش. ورد المنتخب الصربي بفرصة خطيرة عندكما لعبت كرة خلف مدافعي كوستاريكا ليقابلها سافيتش بضربة خلفة مزدوجة تصدى لها نافاس قبل أن يطلق الحكم صافرته معلنا تسلل سافيتش.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي، واستمرت سيطرة المنتخب الصربي على مجريات اللعب في محاولة لتسجيل هدف التقدم وسط حذر دفاعي من المنتخب الكوستاريكي.

وأنقذ نافاس منتخب كوستاريكا من هدف مؤكد في الدقيقة 50، عندما تسلَّم ميتروفيتش تمريرة بينية انفرد على إثرها بنافاس وسدد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه، إلا أن نافاس تألق وتصدى للكرة قبل أن يبعدها الدفاع إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وأسفرت هجمات المنتخب الصربي عن تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 56 عندما سدد أليكساندر كولاروف تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة من الناحية اليمنى من خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليسرى لمرمى المنتخب الكوستاريكي.

وبعد الهدف فرض المنتخب الكوستاريكي سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن تعديل النتيجة، في الوقت الذي تراجع فيه المنتخب الصربي إلى وسط ملعبه من اجل الحفاظ على تقدمه، واعتمد أيضا على شن الهجمات المرتدة.

ورغم المحاولات الهجومية للمنتخب الكوستاريكي، فإنه فشل في اختراق دفاعات المنتخب الصربي، لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 76، والتي كادت تشهد الهدف الثاني للمنتخب الصربي، فمن هجمة مرتدة لعب دوشان تاديتش كرة عرضية من الجانب الأيمن من داخل منطقة الجزاء، فشل فيليب كوستيتش في التعامل معها داخل منطقة الست ياردات لتضييع فرصة هدف مؤكد.

وفي الدقيقة 87، أهدر ميتروفيتش فرصة هدف مؤكد عندما تسلَّم تمريرة بينية، ليصبح في مواجهة نافاس، لكنه تباطأ في التصرف بالكرة، ليتدخل الدفاع والحارس ويتمكنا من إبعاد الخطورة.

وفشل المنتخب الكوستاريكي في فك التكتل الدفاعي للمنتخب الصربي رغم محاولاته المتكررة ليمر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد ويطلق الحكم صافرة نهاية المباراة، بفوز المنتخب الصربي 1- صفر.