صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3905

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

47 شرطاً أميركياً على بيونغ يانغ لرفع العقوبات

سيول وواشنطن توقفان المناورات قريباً... والجنوب يريد إبعاد مدفعية الشمال

  • 18-06-2018

قال وزير الخارجية الياباني تارو كونو، إن أميركا وضعت على كوريا الشمالية تنفيذ 47 شرطاً، منها نزع سلاحها النووي كاملاً، كشروط لرفع العقوبات عنها.

وكشف الوزير الياباني، في مقابلة مع وكالة "تاس" الروسية، فإن وزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو، أبلغ كوريا الشمالية بأن الجانب الأميركي ضمّن مصطلح "نزع السلاح النووي كاملاً" إزالة كل الأسلحة النووية وغيرها من أنواع أسلحة الدمار الشامل، وكذلك الصواريخ وجميع المرافق ذات الصلة.

وأكد كونو أنه "تم تقديم 47 مطلباً لكوريا الشمالية في هذا الصدد، وإذا لم تقم بيونغ يانغ بتنفيذ جميع هذه المطالب أثناء نزع سلاحها النووي بالكامل، فلن يتم رفع العقوبات عن كاهل كوريا الشمالية".

وعقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في 12 يونيو الجاري قمة ثنائية في سنغافورة هي الأولى بينهما، تم خلالها التوقيع على وثيقة مشتركة تؤكد التزام بيونغ يانغ بنزع سلاحها النووي.

في سياق متصل، قال مصدر في الحكومة الكورية الجنوبية أمس، إن من المتوقع أن تعلن سيول وواشنطن هذا الأسبوع قراراً يقضي بتعليق التدريبات العسكرية واسعة النطاق المشتركة لهما، على خلفية الحوار مع كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية عن المسؤول، الذي لم تكشف هويته قوله، إن من المرجح أن تدرج واشنطن وكوريا الجنوبية في إعلانهما فقرة " للتراجع السريع"، مشيراً إلى استئناف التدريبات العسكرية، إذا لم تلتزم كوريا الشمالية بتعهداتها المتعلقة بنزع السلاح النووي.

وكان الرئيس الأميركي أعلن عقب قمة سنغافورة أنه سيوقف التدريبات العسكرية "الاستفزازية وغير المناسبة والمكلفة جداً" مع كوريا الجنوبية، وتعتبر كوريا الشمالية هذه التدريبات تحضيرات لغزو أراضيها.

ونقلت "يونهاب" عن المصدر أيضاً، أن "سلطات الجيش الكوري الجنوبي والأميركي تجري مشاورات وثيقة حول التدريبات العسكرية المشتركة، التي قال الرئيس الأميركي أخيراً إنه سوف يوقفها".

وأضاف المصدر أن "وزارتي الدفاع الكورية الجنوبية والأميركية بصدد الإعلان بشكل مشترك هذا الأسبوع عن نتائج مباحثاتهما في هذا الشأن".

وأشار إلى أن الإلغاء ربما يشمل أيضاً مناورات سنوية مشتركة واسعة النطاق مثل تدريبات "الحل الأساسي" و"فرخ النسر" الربيعية، وتدريبات "أولجي حماة الحرية".

والخميس الماضي اقترحت كوريا الجنوبية في أول اجتماع من نوعه منذ 10 سنوات يضم مسؤولين عسكريين كوريين شماليين وجنوبيين، أن يقوم الشمال بسحب مدفعيته بعيدة المدى من الحدود للحد من التوتر وتنفيذ "إعلان بانمونجوم" الذي وقع بين الكوريتين في أبريل الماضي بعد اجتماع تاريخي بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي.