صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3815

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نجوم أميركا اللاتينية خطفوا الأضواء في النسخة الـ 39 للروضان

  • 14-06-2018

تصدر محترفو الأرجنتين والبرازيل المشهد الختامي بدورة الروضان الرمضانية لكرة القدم في نسختها الـ39، بعبور فريقي بنك بوبيان مع ثنائي التانغو ماكسي وكيكي، والخليج للكابلات مع ثنائي السامبا فامبيتا وبولا للمباراة النهائية.

سحب نجوم أميركا اللاتينية البساط من تحت أقدام الجميع، وفرضوا أنفسهم نجوما للنسخة الـ39 لدورة المرحوم عبدالله مشاري الروضان الرمضانية لكرة قدم الصالات، التي أسدل الستار عنها في وقت لاحق امس.

وتصدر محترفو الأرجنتين والبرازيل المشهد الختامي، بعبور فريقي بنك بوبيان مع ثنائي التانغو ماكسي وكيكي، والخليج للكابلات مع ثنائي السامبا فامبيتا وبولا للمباراة النهائية.

وتميزت النسخة الحالية بمشاركة ما يقارب من 100 محترف من مختلف الجنسيات، كما سجل اللاعبون العرب حضورا مميزا، سواء الليبيون مع الاتحاد والأهلي أو البحرينيون مع كويت ستيل، وكذلك العراقيون الذين تألقوا مع أكثر من ناد، وبالأخص ماي فاتورة والمضمار.

وشهدت منافسات نصف النهائي تجاوز بنك بوبيان أزمة خروج نجمه المميز الأرجنتيني كيكي من بداية اللقاء للإصابة، لينجح في إنهاء مغامرة كويت ستيل عبر ركلات الترجيح عقب انتهاء الوقت الأصلي بهدف لكل منهما، حيث سجل كويت ستيل أولا بواسطة البحريني فلاح عباس، بينما ادرك العراقي رافد حميد التعادل لبوبيان.

وفي ركلات الترجيح، تفوق حارس بوبيان مهدي بوشهري على نفسه وتصدى لركلة البرازيلي مارسيلو، ليهدي لفريقه بطاقة العبور الى النهائي.

وتكرر السيناريو في المواجهة الاخرى، التي حسمت فيها ركلات الترجيح الماراثونية الموقعة لمصلحة الخليج للكابلات على حساب جست كلين، الذي كان قريبا من التأهل بعدما تقدم حتى الدقيقة الاخيرة بهدفي خوسيكو وفيرناندو، لكن الكابلات انتفض بقيادة فامبيتا، أحد أفضل لاعبي الدورة، الذي أعاد فريقه للمباراة بتسجيله هدفين في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وفي ركلات الترجيح فرض حارس الكابلات هاني حيدر كلمته بتصديه لركلتي صالح الفاضل وخوسيكو ليصعد بالكابلات للنهائي.

ماكسي: الروضان حققت طفرة فنية

اشاد الارجنتيني ماكسي لاعب بنك بوبيان واحد العناصر المهمة في كتيبة منتخب التانغو بالاجواء التي لمسها خلال مشاركته في منافسات النسخة 39 للدورة من النواحي التنظيمية والانشطة التفاعلية، الى جانب الحضور الجماهيري اللافت.

وبين أن النسخة الحالية كتبت شهادة نجاحها من الادوار الاولى التي شهدت منافسة محتدمة على بطاقات التأهل للنهائيات بشكل يؤكد الندية والاثارة وارتفاع مستوى الفرق، حيث تأجل حسم هوية المتأهلين في العديد من المجموعات للجولة الاخيرة.

وثمن ماكسي جهود جميع زملائه بالفريق ونجاحهم في تقديم صورة مميزة فنيا داخل الملعب بشكل نال استحسان الجمهور الواعي والعاشق لفنون اللعبة، مؤكدا ان مشاركته في منافسات الروضان باتت امرا مرحبا به في ظل القيمة الفنية للدورة بمشاركة كوكبة من نجوم اللعبة، خاصة بعد مساهمته في وصول فريقه للمباراة النهائية.