صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3926

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وصول أبطال العالم إلى روسيا

  • 14-06-2018
  • المصدر
  • AFP

وصل المنتخب الألماني حامل اللقب الى روسيا من أجل المشاركة في نهائيات مونديال 2018، التي تنطلق اليوم بمباراة البلد المضيف والسعودية.

وحطت طائرة المنتخب الألماني في مطار فنوكوفو جنوب العاصمة الروسية موسكو. ويبدأ "ناسيونال مانشافت"، المتوج باللقب الرابع عام 2014 على حساب الأرجنتين، مشواره في المجموعة السابعة الأحد ضد المكسيك في موسكو.

وتضم المجموعة ايضا المنتخبين السويدي والكوري الجنوبي اللذين يلتقيهما في 23 و27 يونيو في سوتشي وقازان تواليا.

ويتخذ فريق المدرب يواكيم لوف من "مجمع فندق وسبا فاتوتينكي"، على بعد 40 كلم خارج موسكو بين الغابات، ملاذا لأبطال العالم الذين سيكونون هذه المرة خلف جدار خرساني بعدما عسكروا قبل أربعة أعوام في البرازيل في "كامبو باهيا"، الفندق الفخم الذي أحاطت به أشجار النخيل على ساحل المحيط الأطلسي في البرازيل.

ويقع مجمع "فاتوتينكي" بالقرب من مرافق التدريب الخاصة بنادي سسكا موسكو والتي سيستخدمها أبطال العالم لتحضيراتهم.

وفي تصريحات أدلى بها مؤخرا، اعتبر لوف ان "كامبو باهيا كان رائعا، واحة من الهدوء (...) الآن، الظروف مختلفة. أمل ألا تمطر طوال الوقت".

وشدد على ان "التذمر لا يجدي نفعا... عندما تبدأ بالتذمر، كل ما تفعله إهدار طاقتك".

أما مدير المنتخب أوليفر بيرهوف، فأكد أن المنتخب الألماني لا يسافر الى روسيا للتمتع بالمناظر "بل للفوز بالبطولة".

ولم يكن المقر المعزول الخيار المفضل لدى اللاعبين الذين أرادوا تكرار تجربة كأس القارات الصيف الماضي حين استضافهم منتجع سوتشي الشهير على البحر الأسود.

وعندما سئل المهاجم ماريو غوميز الشهر الماضي عن فرصه بالوجود مع رفاقه في المنتخب واختياره في التشكيلة التي ستعسكر في "فاتوتينكي"، أجاب لاعب شتوتغارت "فاتو ماذا؟"، في إشارة الى عدم معرفة اللاعبين بالمكان الذي سيتحضرون فيه لمبارياتهم في المونديال الروسي.

وعوضاً عن مشاهدة الدلافين بين أمواج سوتشي، سيمضي الألمان أيامهم في "فاتوتينكي"، محاطين بالأشجار وسكينتها، ومبان تظهر في الأفق من بعيد.

العوامل اللوجستية كانت السبب في اختيار موسكو التي "لم يكن لها أي بديل" بحسب بيرهوف. الا ان تركيز اللاعبين لن تشتته ضوضاء المدينة لبعد المقر 45 دقيقة بالسيارة عن العاصمة.