صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3815

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مصر: الاندماجات تعيد هيكلة الحياة الحزبية

• انطلاق الانتخابات العمالية
• حكم بحبس الإسكندراني 10 سنوات

ضمن التحركات الجارية لتشكيل حزب سياسي كبير داعم للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أعلن حزب "مستقبل وطن" الاندماج مع حملة "كلنا معاك من أجل مصر"، وقال رئيسه أشرف رشاد في تصريحات صحافية، إنه تم الاتفاق مع الحملة للانضمام للحزب، والعمل تحت رايته بدلاً من السعى نحو تدشين حزب جديد.

وأعلن "مستقبل وطن" تشكيله الجديد بعد الاندماج مع الحملة، مساء أمس، خلال حفل إفطار نظمه الحزب بأحد الفنادق بالقاهرة الجديدة، وتضمنت القيادة الجديدة تغيير أمين التنظيم وأمين الإعلام، وتعيين شخصيات من المنضمين الجدد فى مناصب عليا بالحزب.

وتشهد الأحزاب المصرية عدة تغييرات وانتقالات من شأنها إحداث تغيير شامل فى خريطة الحياة السياسية فى مصر، حيث تجري اتصالات لتشكيل تجمعات حزبية جديدة استجابة للدعوة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي في نوفمبر الماضي خلال منتدى شباب العالم، الذي عُقد في مدينة شرم الشيخ، إلى دمج الأحزاب، حيث قال: "الأحزاب المصرية كثيرة يجب دمجها من أجل زيادة قدراتها".

إلى جانب ذلك، يسعى حزب "الغد" للتواصل مع عدد من الأحزاب لإطلاق تكتل سياسي تحت مسمى "تكتل حزب الغد"، يكون في عضويته نواب البرلمان الحاليون والسابقون، وعدد من الأحزاب المتقاربة، فضلاً عن استقالة عدد من الأعضاء البارزين في أحزاب مؤثرة على الساحة السياسية، مثل حسام الخولي من "الوفد"، وعلاء عابد من "المصريين الأحرار"، وانضمام هؤلاء إلى أحزاب أخرى، مثل "مستقبل وطن".

تمديد خطوط المترو

على صعيد منفصل، دشّن رئيس الوزراء شريف إسماعيل أعمال حفر المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو الأنفاق الممتدة من العتبة حتى بولاق الدكرور بطول 17.7 كم.

وأكد وزير النقل هشام عرفات أن تكلفة الخط الثالث بالكامل تبلغ 96 مليار جنيه، موضحاً أن الزيادات التي تمت في سعر تذكرة المترو تستهدف تغطية تكلفة التشغيل فقط لا التكلفة الاستثمارية.

وأضاف الوزير أن الخط الأول يحتاج إلى 30 مليار جنيه لتطويره وإعادة تأهيله، وأن هذا ستتم تغطيته من القروض والخزانة العامة للدولة.

الانتخابات العمالية

في سياق آخر، بدأت أمس انتخابات النقابات العمالية للمرة الأولى منذ 12 عاماً، والتي تتم على عدة مراحل حتى يوم 3 يونيو المقبل. وتتم الانتخابات تحت إشراف قضائي، إلا أن الشكوى الأساسية تركزت حتى الآن في استبعاد أعداد كبيرة من المرشحين دون إعلان أسباب واضحة.

وبلغ عدد المستبعدين في القاهرة فقط 1550 مرشحاً، منهم عدد كبير من القيادات النقابية السابقة، وينتمي بعضهم إلى التيار اليساري، بينما ينتمي البعض الآخر إلى الحزب "الوطني" الذي حكم البلاد حتى ثورة 2011.

واستمراراً للحملة الأمنية المستمرة على نشطاء سياسيين وشباب منذ الأسبوع الماضي، ألقت أجهزة الأمن، صباح امس، القبض على المدون وائل عباس من منزله في ضاحية التجمع الخامس، شرق القاهرة، وتوقع محامون أن يتم ضمه إلى المتهمين في قضية تجري تحقيقاتها حالياً وتضم النائب السابق شادي الغزالي حرب وآخرين.

وفي نفس السياق، أصدرت المحكمة العسكرية، أمس الأول، حكماً بحبس الصحافي والباحث المتخصص في شؤون الجماعات الجهادية في سيناء إسماعيل الإسكندراني بالسجن ١٠ سنوات.