صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3990

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

رادي: أطمح للفوز على مصر وإلا فلماذا نواجههم؟

«تفاوت في معدل اللياقة البدنية بين لاعبي الأزرق»

أكد مدرب الأزرق الصربي رادي أنه يطمح إلى تحقيق الفوز على المنتخب المصري، متسائلاً: «إذا لم نلعب من أجل الفوز فلماذا نواجههم؟!».

أكد مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم الصربي رادي وجود تفاوت في معدل اللياقة البدنية بين لاعبي الأزرق، مضيفاً أن معدل لاعبي العربي والكويت هو الأفضل، خصوصا بعد مشاركتهم مع فريقيهما في بطولة كأس سمو الأمير ووصولهم إلى المواجهة النهائية في 8 الجاري، وحسمها الأبيض لمصلحته بنتيجة 3- صفر.

يذكر أن رادي أعفى اللاعبين من التدريبات اليوم وغدا من أجل الحصول على قسط من الراحة، وإبعادهم عن الجهد أول وثاني أيام شهر رمضان المبارك، على أن يعاودوا تدريباتهم في العاشرة من مساء غدٍ السبت على ملعب المرحوم عبدالرحمن البكر، الذي ستستمر عليه التدريبات حتى الثلاثاء.

الارتقاء بمعدل اللياقة البدنية

وأشار رادي إلى أن انخفاض معدل اللياقة أمر طبيعي لأن الموسم انتهى، مبيناً أنه يعمل في الوقت الحالي على الارتقاء بمعدل اللياقة لعدد من اللاعبين لضمان الوصول إلى معدل متساو عند الجميع قبل مباراة الأزرق مع المنتخب المصري المقررة في العاشرة من مساء الجمعة المقبل على استاد جابر الدولي.

وأوضح المدرب الصربي أن مباراة المنتخب المصري ستكون الفرصة متاحة فيها لإجراء 6 تغييرات، مبيناً أنه في حال تعرض أي من اللاعبين للإرهاق أو الإجهاد فسيقوم بتبديله.

من جهة أخرى، أكد رادي أن اهتمام الإعلام المصري بالمباراة أمر طبيعي، خصوصا بعد تأهل "الفراعنة" لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، ومباراتهم مع الأزرق جاءت قبل انطلاق البطولة بأيام، الأمر الذي يجعلها في غاية الأهمية بالنسبة لهم.

أسعى إلى الفوز

وتابع: "أطمح إلى تحقيق الفوز على المنتخب المصري، ولو لم العب للفوز فلماذا إذن نواجههم؟"، لافتاً إلى أن الفوز سيكون له مردود إيجابي برفع الروح المعنوية للاعبي المنتخب الوطني، كما أنه سيعمل على الارتقاء بمركز الأزرق في التصنيف الشهري الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

وزاد: "المنتخب الوطني ابتعد عن الساحة الدولية عامين، لذلك هناك تراجع في المستوى، وهو أمر ليس غريبا، لكن هذا لا يعني أن الأزرق غير قادر على تحقيق الفوز على المنتخب الضيف الذي يمتلك لاعبين على مستوى عال، وكرة القدم لا تعترف بالمستحيل، وعلينا فقط التحلي بروح قتالية طوال زمن اللقاء، وإذا لم نكن نطمح إلى الفوز على المنافسين فما معنى إقامة المباراة المقبلة وغيرها من المباريات".

وشدد رادي على أن وجود جماهير بعدد كثيف في مدرجات استاد جابر أمر سيلهب حماس اللاعبين لتقديم كل ما في جعبتهم، مؤكداً أن لن يكون عامل ضغط عليهم كما يتصور البعض، فاللاعب يبدع ويتألق ويقدم كل ما في جعبته في ظل وجود الجماهير.

طاقم روماني لإدارة المباراة

من المقرر أن يدير مباراة منتخبنا الوطني مع نظيره المصري طاقم حكام دولي روماني يتكون من أوفيديو هاتيغان (حكم ساحة)، أوكتفيان سوفري (مساعد أول)، وسباستيان خورخي (مساعد ثان).

وسوف يصل الطاقم إلى الكويت قبل موعد المباراة بنحو 48 ساعة، على أن يغادر إلى بلاده في اليوم التالي من المباراة (26 الجاري).