صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3958

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إيران: إذا انسحبت «توتال» الفرنسية ستحل محلها شركة صينية

من مشروع تطوير حقل «بارس» الغازي

  • 17-05-2018 | 14:30
  • المصدر
  • KUNA

قال وزير النفط الايراني بيجن زنكنة اليوم الخميس انه في حال انسحاب شركة (توتال) الفرنسية من مشروع تطوير حقل (بارس) الغازي فستحل محلها شركة (سي.ان.بي.سي) الصينية وفقا للعقد المبرم.

ونقلت وسائل اعلام رسمية ايرانية عن زنكنة قوله ان الشركة الصينية ستستحوذ في هذه الحالة على حصة (توتال) وحتى في حال انسحاب الشركة الصينية فإن شركة (بترو بارس) الايرانية ستتولى تنفيذ المشروع.

ولفت الوزير الايراني الى انه في حال انسحاب (توتال) فلن تكون هناك أي غرامة ضد الشركة إلا ان المبالغ التي رصدتها للمشروع لن تعاد لها حتى تدشين المشروع.

واعلنت شركة (توتال) الفرنسية مؤخرا انها إن لم تحصل على اعفاء من العقوبات الامريكية فانها ستبدأ عملية الانسحاب من العقد المبرم الخاص بتطوير المرحلة 11 من حقل (بارس) جنوب غرب ايران.

وكانت الشركة الفرنسية وقعت في شهر يوليو من العام الماضي عقدا مع شركة (سي.ان.بي.سي) الصينية وشركة (بترو بارس) الايرانية بقيمة اكثر من 8ر4 مليار دولار امريكي لتطوير المرحلة ال 11 من حقل (بارس) الغازي المشترك مع دولة قطر.

وتبلغ حصة (توتال) في هذا المشروع 1ر50 في المئة وحصة الشركة الصينية 30 في المئة في حين تمتلك شركة (بترو بارس) الايرانية 9ر19 في المئة من حصة هذا المشروع الكبير.

وفي سياق متصل وقعت الشركة الوطنية الايرانية لنفط الجنوب اليوم اتفاقية تعاون مع كونسرتيوم دولي تقوده شركة (بيرغاز) البريطانية لتطوير حقل (كرنج) النفطي جنوب غرب ايران.

وقالت وسائل الاعلام الايرانية ان المشروع يهدف لرفع الطاقة الانتاجية للحقل الى 200 ألف برميل من النفط كحد أقصى اي اجمالي 655 مليون برميل على مدى 10 اعوام عبر استثمارات مباشرة تبلغ 167ر1 مليار دولار ونفقات غير مباشرة تبلغ 187 مليون دولار.

واضافت ان من اهم بنود المشروع انشاء محطات لضخ الغاز في حقل (كرنج) بمحافظة خوزستان الجنوبية بطاقة 800 مليون قدم مكعبة يوميا وبناء منشآت لجمع ونقل الغاز المصاحب للنفط المستخرج بطاقة 280 مليون قدم مكعبة يوميا وحفر 35 بئرا في الحقل.

ويضم كونسرتيوم (بيرغاز) الدولي 11 شركة اوروبية وآسيوية وكندية عاملة في مجال تطوير حقول النفط والغاز في العالم.