صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3983

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

صباح الخالد: حريصون على تزويد اللجان البرلمانية بمعلومات دقيقة وموثقة

  • 17-04-2018 | 12:21
  • المصدر
  • KUNA

أكد الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية اليوم الثلاثاء حرص (الخارجية) على على تزويد اللجان البرلمانية في مجلس الأمة بالبيانات والمعلومات التي تطلبها بشكل دقيق وموثق.

جاء ذلك خلال مداخلة للشيخ صباح الخالد أثناء مناقشة مجلس الأمة في جلسته العادية اليوم رسالة من رئيس لجنة الاحلال وأزمة التوظيف البرلمانية عضو مجلس الأمة خليل الصالح يطلب فيها عرض الرسالة على المجلس "للنظر في عدم استجابة بعض الوزراء لطلب اللجنة موافاتها بالبيانات اللازمة لدراسة طلبي مناقشة قضية البطالة وضرورة استعجالهم لموافاة اللجنة بما تطلبه من بيانات ليتسنى لها إعداد تقريرها بهذا الشأن وتقديمه للمجلس ضمن بند كشف الأوراق والرسائل الواردة".

وقال الشيخ صباح الخالد "نحن مع اللجان البرلمانية في الحرص على أن تكون المعلومات التي تصدر من مسؤول في الحكومة دقيقة وموثقة إلى لجنة معنية بدراسة موضوع هام".

وذكر انه فيما يتعلق ب(الخارجية) "تلقينا كتابا من رئيس مجلس الأمة يطلب فيه تزويد لجنة (الاحلال) البرلمانية بالمعلومات والاحصاءات الخاصة بهذا الموضوع خلال أسبوعين.

وأشار إلى ان (الخارجية) "تتعامل مع عدد من الجهات والمنظمات الدبلوماسية الاقليمية والدولية منها مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمكاتب التابعة له وجامعة الدول العربية والمنظمات التابعة لها ومنظمة التعاون الإسلامي ومنظمة الأمم المتحدة والهيئات التابعة لها إضافة إلى المنظمات الاقليمية والدولية الموجودة بالكويت البالغ عددها 24 منظمة".

وقال انه "لكي أصل إلى كل هذه الجهات لطلب نسبة الكويتيين العاملين في هذه المنظمات الاقليمية والدولية وأتلقى الرد وبعدها نحتاج إلى القيام بعملية الفحص والتدقيق على البيانات والتفاصيل الخاصة بها الأمر الذي يتطلب الكثير من الوقت للتدقيق".

وأضاف انه "يجب التأكد من كل المعلومات.. كل ما طلبناه من لجنة (الاحلال) البرلمانية إعطاءنا وقت لاستكمال البيانات ونحن الآن في مرحلة تدقيق وفحص هذه المعلومات وسترفع إلى اللجنة في أقرب وقت".

وأعرب الشيخ صباح الخالد عن خالص شكره وتقديره إلى لجنة (الاحلال) البرلمانية على حرصهم مؤكدا ان "هذا الحرص يتلاقى ويتفق وينسجم مع حرص الحكومة".

من جهته قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ان قضية الإحلال على سلم أولويات الحكومة وقطعت به شوطا مؤكدا تعاون الحكومة مع مجلس الأمة في تسخير كل امكانيات الجهات الحكومية المعنية خلال الفترة المقبلة.

وبين الصالح في مداخلة له في الجلسة ان "مجلس الخدمة المدنية بادر في أخذ الكثير من قرارات الاحلال التي تبناها منذ الربع الأخير من العام الماضي وعممت على جميع الجهات وسنستكمل هذه الاجراءات".

وذكر انه ومن باب الاستعجال تم إرسال صورة ضوئية لرئيس لجنة (الاحلال) البرلمانية نهاية الأسبوع الماضي تتضمن مجموعة من الاحصائيات وسوف ترد إلى المجلس عبر القنوات الرسمية خلال هذا الأسبوع.

وكان مجلس الأمة قد وافق على رسالة من رئيس لجنة الاحلال وأزمة التوظيف البرلمانية عضو مجلس الأمة خليل الصالح يطلب فيها "عرض الرسالة على المجلس للنظر في عدم استجابة بعض الوزراء لطلب اللجنة موافاتها بالبيانات اللازمة لدراسة طلبي مناقشة قضية البطالة وضرورة استعجالهم لموافاة اللجنة بما تطلبه من بيانات ليتسنى لها إعداد تقريرها بهذا الشأن وتقديمه للمجلس".

كما وافق المجلس على رسالة من رئيس لجنة الإحلال وأزمة التوظيف البرلمانية عضو مجلس الأمة خليل الصالح يطلب فيها إحالة الاقتراحات بقوانين المحددة بالرسالة والمتعلقة بإحلال الكويتيين مكان غير الكويتيين وحل أزمة التوظيف المدرجة على جدول أعمال لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية إلى لجنة (الإحلال) البرلمانية للاختصاص عملا بالمادة (58) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة وذلك قبل نهاية دور الانعقاد الحالي.

في حين رفض مجلس الأمة رسالة من مقرر لجنة تحسين بيئة الأعمال ورعاية المشاريع الصغيرة والمتوسطة البرلمانية عضو مجلس الأمة يوسف الفضالة يطلب فيها إحالة الاقتراح برغبة المرفق بالرسالة والمقدم من عضو مجلس الأمة محمد الدلال إلى لجنة شؤون المرأة والأسرة البرلمانية للاختصاص عملا بالمادة (58) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة.