صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3905

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نابولي يعود لنزيف النقاط ويكتفي بنقطة من أرض ميلان

  • 16-04-2018

أسدى ميلان خدمة كبيرة لغريمه التاريخي يوفنتوس، حامل اللقب والمتصدر، وذلك بإجباره ضيفه نابولي الثاني على التعادل سلبا أمس على ملعب "سان سيرو"، في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويأتي تعثر نابولي أمام فريق المدرب جينارو غاتوزو في مرحلة مصيرية، إذ إن فريق ماوريتسيو ساري مدعو لمواجهة مضيفه المتصدر يوفنتوس الاحد المقبل، بعد أن يستضيف اودينيزي الأربعاء في المرحلة الثالثة والثلاثين.

ويدرك نابولي أهمية التعثر في هذه المرحلة من الموسم، وتأثيره على مسعاه لإحراز اللقب للمرة الأولى منذ 1990، وبدا ذلك جليا بقول لاعب وسطه جورجينيو: "آسف لهذا التعادل، حصلنا على فرصنا ولم نستغلها للتسجيل، لكن لننظر الى الأمام لأنه ما زالت هناك مباريات أخرى".

من جهته، فشل ميلان في استغلال عاملي الأرض والجمهور لاستعادة اعتباره من نابولي، وتحقيق فوزه الأول على الفريق الجنوبي في مواجهاتهما السبع الأخيرة، واكتفى بالتعادل للمرحلة الثالثة تواليا منذ خسارته أمام يوفنتوس (1-3)، الذي وضع حدا لمسلسل انتصارات غريمه اللومباردي عند 5 مباريات متتالية، وألحق به الهزيمة الأولى في 11 مباراة.

وكانت المباراة تاريخية لحارس ميلان جانلويجي دوناروما، إذ أصبح في سن 19 عاما و49 يوما، أصغر لاعب في تاريخ الدوري يخوض 100 مباراة، متفوقا على جاني ريفيرا (19 عاما و5 أشهر و9 أيام)، علما أن حارس وقائد يوفنتوس جانلويجي بوفون انتظر حتى الـ21 من عمره لدخول نادي المئة.

وبدأ دوناروما مشواره مع الفريق الأول عام 2015 حين أصبح ثاني أصغر حارس في تاريخ الدوري (16 عاما و242 عاما)، ثم أضاف إنجازا آخر بعدما أصبح ايضا أصغر حارس مرمى يلعب مع المنتخب الإيطالي الأول (17 عاما و189 يوما).

وانتظر ميلان حتى الدقيقة 38 ليسجل حضوره الهجومي، لكن الحارس الإسباني بيبي رينا تألق في صد تسديدة بعيدة من العاجي فرانك كيسيه، تابعها ماتيو موساشيو في الشباك، لكن الهدف الغي بداعي التسلل.

وغابت الفرص الفعلية عن المرميين في الشوط الثاني، ودفع ساري بالثنائي البولندي بيوتر زييلينسكي واركاديوس ميليك على حساب القائد السلوفاكي مارك هامسيك والبلجيكي درايس مرتنز.

الا ان شيئا لم يتغير هذه المرة، بل كان ميلان الأقرب الى التسجيل في الدقائق الأخيرة، إذ ضغط على ضيفه وهدد مرمى رينا في أكثر من مناسبة دون أن يجد طريقه الى الشباك، وكاد يدفع الثمن في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لو لم يتألق دوناروما أمام محاولة خطيرة جدا لميليك.

وفي مباراتين أخريين، عزز بولونيا موقعه في منتصف الترتيب بفوزه على ضيفه الجريح هيلاس فيرونا التاسع عشر 2-صفر، وتعادل ساسوولو مع بينيفينتو 2-2، وتعادل فيورنتينا مع ضيفه المتواضع سبال صفر-صفر.

إنتر يتعثر مجدداً

من جهته، عجز إنتر عن تحقيق الفوز للمباراة الثالثة على التوالي، بعد تعادله السلبي مع مضيفه أتالانتا، امس الاول.

وهذا التعادل الثاني عشر هذا الموسم للاعبي المدرب لوتشانو سباليتي من أصل 31 مباراة خاضها "نيراتسوري"، علما انهم عجزوا عن التسجيل ايضا في آخر ثلاث مباريات.