صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3816

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مواطنة تستنفر الأجهزة الأمنية في العاصمة

جلست بالمباركية ورفعت لافتة كتب عليها «لا تقترب مني وإلاّ فستنفجر معي»

استنفرت الأجهزة الأمنية في محافظة العاصمة، صباح أمس، إثر ورود بلاغ الى غرفة عمليات وزارة الداخلية أفاد بوجود امرأة في منطقة المباركية تجلس بأحد المواقع، وتحمل لافتة كتب عليها «لا تقترب مني وإلاّ فستنفجر معي». وقال مصدر أمني إن رجال أمن المحافظة توجهوا إلى الموقع، فور تلقي البلاغ، وتم تطويقه وإخلاؤه من المارة، وتعاملوا معها بسرعة كبيرة.

وأضاف المصدر أن الأمنيين تمكنوا من السيطرة على السيدة، التي تبين أنها مواطنة بالعقد الثالث من عمرها، وتعاني أمراضاً نفسية، ولم يكن بحوزتها اي متفجرات، بل كانت تريد إيصال رسالة عن وضع اجتماعي معين خاص بالمواطنات المطلقات.

ولفت إلى أنها أحيلت الى مخفر شرطة شرق، وأخضعت لعملية تحقيق موسعة، أفادت من خلالها بأنها مواطنة مطلقة ولا تجد سكنا لها ولأبنائها، وأن اصحاب العقارات ينظرون الى فئة المطلقات نظرة دونية، وكلما أبلغت صاحب عقار انها مطلقة يرفض تسكينها، مما دفعها الى التفكير بإيصال رسالتها بهذه الطريقة.

من جانبها، أصدرت وزارة الداخلية، ممثلة بالادارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني، بيانا توضيحيا للفيديو الذي تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي للسيدة، موضحة أن رجال الامن أحالوها الى مخفر شرطة شرق، وتبين أنها مواطنة من مواليد 1976، وجارٍ التحقيق معها من الجهات المعنية، لاتخاذ الاجراءات الخاصة بهذه الحالة.

إحالة المواطنة إلى مخفر شرق والتحقيق معها لاتخاذ الإجراءات اللازمة