صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3786

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

صاحب السمو استقبل العبادي وغوتيرس ووفداً روسياً

شكر الجهات المساهمة في إنجاح المؤتمر

  • 15-02-2018

على هامش مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، استقبل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بقاعة التحرير في قصر بيان صباح أمس بحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، رئيس مجلس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي والوفد المرافق.

كما استقبل سموه ظهر أمس بحضور سمو ولي العهد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس والوفد المرافق.

واستقبل سموه بحضور سمو ولي العهد ايضا نائب رئيس حكومة روسيا الاتحادية والمسؤول عن شؤون الصناعة والطاقة والاتصالات والعلم والزراعة وتكنولوجيا المعلومات والمواصلات اركادي دفوركوفيتش والوفد المرافق.

حضر المقابلات وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح.

كما استقبل سموه رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم والوفد المرافق، ثم وزير الخارجية الإيراني د. محمد جواد ظريف والوفد المرافق.

حضر المقابلات وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح، ووزير المالية د. نايف الحجرف.

وبعث سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقيات شكر إلى كل من رئيس الحرس الوطني، سمو الشيخ سالم العلي، ونائب رئيس الحرس الشيخ مشعل الأحمد، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ووزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح، ووزير الإعلام محمد الجبري، ووزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح، ووزير المالية د. نايف الحجرف، والمدير العام للإدارة العامة للإطفاء الفريق خالد المكراد، والمدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوهاب البدر، عبّر فيها سموه عن بالغ شكره لكل الوزارات والجهات الحكومية على جهودهم الكبيرة في التحضير والإعداد لمؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق الذي استضافته الكويت.

وأعرب سموه عن تقديره لما أبدوه من حرص عال للارتقاء بمستوى التنظيم والترتيب، وبما يتوافق مع أهمية هذا الحدث الدولي، وإبراز الوجه الحضاري للوطن العزيز، ومشيدا سموه في الوقت ذاته بالمشاركة البارزة والفعالة في هذا المؤتمر، والتي تجسدت في مستوى التمثيل الرفيع للدول المشاركة، إضافة إلى المنظمات الدولية وغير الحكومية والشركات الاستثمارية الكبرى الممثلة للقطاع الخاص في مختلف المجالات، مثمنا سموه النتائج المثمرة التي أسفر عنها هذا المؤتمر، وتحقيق الأهداف المنشودة منه لإعادة إعمار العراق الشقيق.

وقد تلقى سموه عددا من البرقيات من كبار الشيوخ والمسؤولين الذين هنأوا بنجاح المؤتمر.