صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3690

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجهراء يُلحق بالكويت الهزيمة الأولى في دوري ڤيڤا

الفائز عاد إلى المركز الثالث... والخاسر واصل تصدره للقمة

فاز الجهراء على الكويت بنتيجة 3-2، وذلك ضمن منافسات الجولة العاشرة لدوري ڤيڤا لكرة القدم.

لقي الفريق الأول لكرة القدم بنادي الكويت الخسارة الأولى له في الموسم الجاري 2017/ 2018 بدوري ڤيڤا على يد الجهراء، أمس، بثلاثة أهداف لهدفين في الجولة العاشرة للبطولة.

وبهذه النتيجة رفع الجهراء رصيده إلى 16 نقطة، احتل بها المركز الثالث، فيما تجمد رصيد الكويت عند 25 نقطة، ومازال متربعا على قمة البطولة منفردا.

جاء الشوط الأول من المباراة جيد المستوى، وشهد 4 أهداف دفعة واحدة، أحرزها الفريقان بالتساوي، لكن الأخطاء الدفاعية للفريقين فرضت نفسها بقوة على أحداث هذا الشوط.

جاءت البداية سريعة من قبل لاعبي الكويت الذين فرضوا إيقاعهم على مجريات الأمور، ونجح المهاجم يعقوب الطراروة في وضع الأبيض في المقدمة بالهدف الذي أحرزه في الدقيقة السادسة، بعد أن حوّل التمريرة العرضية لفهد العنزي داخل الشباك.

ودخل لاعبو الجهراء أجواء المباراة بقوة بعد الهدف، حيث لعب فيصل زايد تسديدة مدوية من كرة حرة مباشرة في الدقيقة 22 تصدت لها عارضة حميد القلاف، لترتد الكرة إلى حمود ملفي الذي تابعها برأسية متقنة في الشباك، محرزا هدف التعادل، وبعد 9 دقائق مرر زايد عرضية ارتقى لها الكاميروني رونالدو محرزا هدف التقدم، ليترجم المستوى الجيد الذي قدمه زملاؤه في الشوط الأول.

وضغط لاعبو الكويت بعد أن شعروا بالخطر، وتمكن يعقوب الطراروة من إحراز هدفه الشخصي الثاني، ليدرك التعادل لفريقه في الدقيقة 45، واعترض لاعبو الجهراء وجهازهم الفني على الهدف، على اعتبار أن الطراروة متسللا، وهو الأمر الذي نفته الإعادة التلفزيونية للعبة!

واستمرت الأخطاء الدفاعية في الشوط الثاني، حيث ارتبك دفاع الكويت بشكل لافت للنظر، وفشلوا في إبعاد الكرة لتصل إلى الكاميروني رونالدو الذي كان في مكان مثالي داخل منطقة الجزاء، ليسدد على يسار حميد القلاف، محرزا هدفه الشخصي الثاني وهدف الجهراء الثالث.

وضغط لاعبو الكويت بقوة من أجل إدراك التعادل، لكن من دون فائدة، بعد أن ذهبت تسديدات فهد العنزي وجمعة سعيد بعيدة عن المرمى تارة أو في العارضة، أو تلك التي تصدى لها الحارس بندر سليمان، إلى جانب إبعاد أحد المدافعين كرة يعقوب الطراوة قبل أن تتخطى خط المرمى.

واكتفى الجهراء بالأهداف الثلاثة، ولجأ الى الهجمات المرتدة، لينهي اللقاء بفوز غال لمصلحته على حساب متصدر البطولة.