صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3815

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نمو حركة التداول بدعم من الرابطة و«القيادية» تواصل المكاسب

مؤشرات البورصة ترتفع للجلسة الرابعة على التوالي

استمر اللون الأخضر بالتصالح مع مؤشرات أسواق المال الخليجية وبقيادة المؤشر السعودي، وتراجع محدود في مؤشر أبوظبي فقط.

واصلت المؤشرات الرئيسية الثلاثة لبورصة الكويت ارتفاعها للجلسة الرابعة على التوالي، وسجل المؤشر السعري نمواً جيداً في بداية تعاملاته الأسبوعية أمس، إذ ارتفع بنسبة 0.71 في المئة تعادل 46.31 نقطة ليخترق مستوى 6600 نقطة ويقفل على مستوى 6606.94 نقاط تحديداً، وهذا الاختراق الأول منذ أكثر من شهرين، وربح المؤشر الوزني نسبة 0.65 في المئة هي 2.69 نقطة مقفلاً على مستوى 418.49 نقطة، كذلك ارتفع مؤشر «كويت 15» بنسبة 0.7 في المئة تساوي 6.69 نقاط، ليقفل على مستوى 965.35 نقطة.

وتفاوت أداء حركة المؤشرات، إذ استقرت السيولة أمس، على مستوى 12.9 مليون دينار قريبة من معدلات الأسبوع الماضي، بينما ارتفع النشاط بوتيرة تصاعدية منذ أربع جلسات لتبلغ كمية الأسهم المتداولة 122.5 مليون سهم، نفذتها من خلال 4625 صفقة.

بدأت بورصة الكويت تعاملاتها على خبر إيجابي تمثل في إعلان شركة الرابطة فوز شركة تابعة لها بعقد نقل وخدمات غذائية للجيش الأميركي في الكويت والأردن والعراق بحد أقصى 1.3 مليار دولار، مما تفاعلت على إثره أسهم الكتلة الثلاثة الرابطة ولوجستيك وتنظيف وكذلك بعض أسهم قطاع النقل كمبرد وأجيليتي، وواصلت الأسهم القيادية التداولات النشيطة وسجلت ارتفاعات ترقباً لإعلاناتها السنوية التي أصبحت على الأبواب ليعم اللون الأخضر مؤشرات البورصة الثلاثة، وتنمو أسهم صغيرة أخرى وتدفع بالنشاط إلى ارتفاع تدريجي ونمو كبير لبعض الأسهم المنتقاة، قبل إعلان السوق تقسيمه إلى ثلاثة أسواق، وهو ما سيبث نشاطاً أكبر في جنباته خلال الفترة المقبلة، وانتهت الجلسة أمس على مكاسب جيدة بنسب متقاربة كانت 0.7 في المئة.

وعلى صعيد متصل، ارتفعت مؤشرات الأسواق المالية في دول مجلس التعاون الخليجي، وكأنها تصالحت مع اللون الأخضر بعد قطيعة وبقيادة مؤشر «تاسي» السعودي، الذي حقق نمواً كبيراً زاد على 1 في المئة، وربحت بقية الأسواق نسباً متفاوتة، وكانت الخسارة الوحيدة من نصيب مؤشر أبوظبي وبنسبة محدودة.

أداء القطاعات في بورصة الكويت

افتتحت القطاعات جلسة الأمس بالأداء الإيجابي، إذ ارتفعت مؤشرات ثمانية قطاعات هي مواد أساسية بـ 27.2 نقطة وخدمات استهلاكية بـ 15.1 نقطة والنفط والغاز بـ 13 نقطة وعقار بـ 6 نقاط واتصالات بـ 3.9 نقاط وبنوك بـ 2.6 نقطة وصناعية بـ 1.9 نقطة وسلع استهلاكية بـ 0.4 نقطة، بينما انخفضت مؤشرات ثلاثة قطاعات هي تكنولوجيا بـ 15.4 نقطة وتأمين بـ 10.1 نقاط وخدمات مالية بـ 1.5 نقطة، واستقرت مؤشرات ثلاثة قطاعات هي منافع وأدوات مالية ورعاية صحية وبقيت دون تغير.

وتصدر سهم بيتك قائمة الأسهم الأكثر قيمة، إذ بلغت تداولاته 1.4 مليون دينار، بارتفاع بنسبة 0.67 في المئة، تلاه سهم زين بتداول 1.2 مليون دينار وبنمو بنسبة 1.8 في المئة ثم سهم لوجستيك متداولاً 954 ألف دينار وبأرباح بنسبة 19.9 في المئة ورابعاً سهم البنك الوطني بتداولات بلغت 943 ألف دينار ومرتفعاً بنسبة 1.4 في المئة، وأخيراً سهم المباني بتداول 808 آلاف دينار رابحاً بنسبة 2.6 في المئة.

ومن حيث قائمة الأسهم الأكثر كمية، جاء أولاً سهم لوجستيك، إذ تداول بكمية بلغت 17.1 مليون سهم وبأرباح بنسبة 19.9 في المئة كما أسلفنا، وجاء ثانياً سهم أجوان بتداول 15.7 مليون سهم، بتراجع بنسبة 2.17 في المئة، وجاء ثالثاً سهم المستثمرون متداولاً 15 مليون سهم بارتفاع بنسبة 0.56 في المئة وجاء رابعاً سهم «مينا» بتداولات بلغت 9.8 ملايين سهم، مرتفعاً بنسبة 8.37 في المئة، وجاء خامساً سهم أعيان بتداول 4.7 ملايين سهم، وبنمو بنسبة 1.8 في المئة.

وتصدر قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً سهما إيفا فنادق وتنظيف، إذ ارتفعا بنسبة 20 في المئة لكل منهما، ثم سهم لوجستيك بنسبة 19.96 في المئة، تلاه سهما كميفك وأموال بنسبة 19.91 في المئة.

وكان أكثر الأسهم انخفاضاً سهم ك تلفزيوني، إذ انخفض بنسبة 20 في المئة، تلاه سهم صلبوخ بنسبة 9.9 في المئة، ثم سهم الأنظمة بنسبة 9.2 في المئة، ورابعاً سهم كامكو بنسبة 8.2 في المئة، وأخيراً سهم أهلي بنسبة 6.1 في المئة.

تصدر سهما إيفا فنادق وتنظيف قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً