صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3930

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الصحة»: الانتهاء من تعديل الهيكل التنظيمي قريباً

استحداث إدارة مستقلة للتفتيش على القطاع الصحي العام والخاص

تحتفل «الصحة» في 3 مارس المقبل باليوم العالمي للسمع، تحت شعار «سماع المستقبل»، وستنظم عدداً من الفعاليات للتوعية بأمراض السمع، وإجراءات الوقاية منها.

علمت "الجريدة" أن وزارة الصحة عقدت اجتماعات مكثفة خلال الآونة الأخيرة بشأن تعديل هيكلها التنظيمي وإداراتها وأقسامها المختلفة.

وقالت مصادر صحية مطلعة، إن وكيل الوزارة بالإنابة د. محمد الخشتي عقد عددا من الاجتماعات مع الوكيل المساعد للشؤون الإدارية مرزوق الرشيدي، للعمل على الانتهاء من الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة قريبا.

وأكدت المصادر أن الهيكل الجديد سيشهد استحداث إدارة مستقلة للتفتيش على القطاع الصحي الخاص والعام، تتبع وزير الصحة مباشرة، إلى جانب فتح مكتب للتراخيص الصحية في كل منطقة صحية يتبع الإدارة المركزية، وذلك لتسهيل الإجراءات وتعجيل تنفيذها، إضافة إلى استحداث مكتب متابعة للتراخيص الصحية ولشؤون اللجنة العليا، يتبع الوكيل المساعد للخدمات الطبية الأهلية مباشرة، ويرأسه رئيس قسم أو مراقب.

وتوقعت أن يتم فصل التراخيص الصحية عن التفتيش، وإعادة هيكلة إدارة التراخيص الصحية ليكون عملها في مجال التراخيص الصحية الأهلية والحكومية.

«سماع المستقبل»

في موصوع منفصل، تحتفل وزارة الصحة يوم 3 مارس المقبل باليوم العالمي للسمع، تحت شعار "سماع المستقبل"، وستنظم الوزارة عددا من الفعاليات في مستشفى زين للأنف والأذن والحنجرة، وكل أقسام ووحدات الأنف والأذن والحنجرة في المستشفيات العامة، بهدف التوعية بأمراض السمع وإجراءات الوقاية منها.

وقال بيان صادر عن الوزارة، إن اليوم العالمي للسمع يهدف إلى زيادة الوعي بشأن كيفية الوقاية من الصمم وفقدان السمع وتعزيز رعاية الأذن والسمع.

إلى ذلك، كشف أستاذ أمراض الذكورة والعقم د. دليم الهاجري أنه لا توجد دراسات عن نسبة العقم في الكويت، لافتا إلى أن الدراسات العالمية تشير إلى أن النسبة العالمية تتراوح بين 10 و12 في المئة.

وأوضح الهاجري في ندوة طبية أقامتها رابطة المسالك البولية أن نسب الخصوبة العالمية بشكل عام في مرحلة هبوط.

وأكد أن الرابطة الكويتية لجراحة المسالك البولية تساهم بشكل كبير في نشر وتعريف وتثقيف المجتمع بكل ما يخص أمراض المسالك البولية، وما يندرج تحتها بحيث تزيد من الوعي الثقافي والطبي لدى الناس، ومن ناحية أخرى فإنها تعمل على صقل الجانب الأكاديمي للأطباء من خلال إقامة ورش العمل الطبية والجراحية والندوات الشهرية والمؤتمرات السنوية التي يحضرها أطباء ومعنيون من القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى المستشفيات التخصصية.

وأشار إلى أن إقامة المؤتمرات والندوات الطبية يهدف إلى التقارب والتواصل بين الأطباء، بالإضافة إلى الجانب العلمي والأكاديمي الذي يبحث آخر ما توصل إليه الطب الحديث من علاجات في مجال المسالك البولية، مثمناً الدور المهم الذي تلعبه المؤتمرات والندوات الطبية وورش العمل في تطور عمل الأطباء، وإطلاعهم على أحدث ما توصلت إليه الأبحاث الطبية الحديثة.