صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3624

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

قمة «الأولى» بين الكويت والعربي

3 مباريات في كأس سمو ولي العهد لكرة القدم اليوم

يلتقي اليوم الكويت مع العربي، والشباب مع الصليبيخات، وبرقان مع الفحيحيل، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى لبطولة كأس سمو ولي العهد لكرة القدم.

تدشن الجولة الرابعة لكأس سمو لي العهد منافساتها اليوم، بإقامة 3 مباريات في الجولة الرابعة للمجموعة الأولى للبطولة.

وتشهد هذه الجولة أقوى مباريات المجموعة، التي تجمع الكويت مع العربي على استاد جابر الدولي الساعة 6:30 مساء. وفي التوقيت ذاته يلتقي الشباب مع الصليبيخات على استاد التضامن، فيما يواجه برقان نظيره الفحيحيل الساعة 4:00 على استاد ناصر العصيمي.

وتختتم الجولة الرابعة منافساتها بالمباريات الأربع للمجموعة الثانية، التي تشهد منافسة شرسة بين أربعة فرق.

الكويت والعربي

تعد مواجهة الكويت والعربي الأقوى في الدور الأول للمجموعة الأولى، للتنافس الشديد بينهما على القمة، التي يحتلها "الأخضر"، برصيد 9 نقاط. فيما يحل "الأبيض" في مركز الوصافة، بـ6 نقاط، جمعها من مباراتين، ما يعني نظريا أن الفريقين الأقرب للتأهل للدور الثاني، على أن تحدد مباراة اليوم المركزين الأول والثاني، إضافة إلى أن مباريات الفريقين الكبيرين في السنوات الأخيرة اتسمت بالمتعة والإثارة والندية إلى حد كبير.

وهناك عوامل مشتركة بين الفريقين، لعل أهمها الفاعلية الهجومية التي يتميز بها كل منهما، فالعربي أحرز في مبارياته الثلاث 8 أهداف، بمعدل 2.6 هدف في المباراة، فيما أحرز الكويت بمباراتيه 7 أهداف، بمعدل 3.5 أهداف في المباراة.

من جانبه، فإن الكويت، الذي يقدم مستويات جيدة للغاية في الموسم الجاري مصحوبة بنتائج إيجابية، يسعى بقوة إلى انتزاع النقاط الثلاث، كي يضع قدما ونصف القدم في الدور النصف النهائي، وضمانه إلى حد كبير الحصول على المركز الأول.

ويعلم المدرب الأردني لـ"الأبيض"، عبدالله أبوزمع، جيدا أن الفوز يتطلب ضرورة استغلال الفرص التي ستتاح للاعبيه، إلى جانب اللعب بالتشكيل والطريقة اللذين يتناسبان مع المواجهة المرتقبة.

من جهته، فإن الجهاز الفني للعربي، بقيادة المدرب محمد إبراهيم، يدرك جيدا أهمية مباراة اليوم، فالفوز يقرب الفريق بشدة من التأهل متصدرا للمجموعة.

ومن المؤكد أن "الجنرال" على علم بكل كبيرة وصغيرة بإمكانيات لاعبي "الأبيض"، ليس لكونه درَّب الفريق أخيرا، لكن لمتابعته عن كثب جميع لاعبي البطولة.

وتبقى مشاركة اللاعبين أحمد محمد إبراهيم وعيسى وليد والمصري شوقي السعيد في يد المدرب، حيث تعافى الثلاثي، وعادوا للتدريبات الجماعية.

يدير اللقاء الحكم سعد الفضلي، ويعاونه عباس غلوم وعلي حراق.

الشباب والصليبيخات

ستكون الفرصة سانحة خلال مباراة الشباب والصليبيخات للجهازين الفنيين لتجهيز اللاعبين لدوري الدرجة الأولى، لا سيما أن تأهل أي منهما إلى الدور نصف النهائي يحتاج إلى معجزة حقيقية، ليس فقط بتحقيق الانتصارات تباعا، ولكن بخسارة العربي أو الكويت لعدد كبير من النقاط.

ويحتل الشباب المركز الثالث برصيد 4 نقاط، والصليبيخات المركز الخامس بنقطة واحدة من مباراتين.

برقان والفحيحيل

وما ينطبق على المباراة السابقة ينطبق على مباراة برقان والفحيحيل، حيث خرج الفريقان رسميا من أجواء المنافسة، لذلك يعمل مدربا الفريقين على تجربة عدد من اللاعبين الذين لم يشاركوا في الفترة الماضية، لمنحهم الفرصة كاملة في المشاركة.

وبات في حكم المؤكد مشاركة الفحيحيل في اللقاء، وفقا لتأكيدات مسؤولي النادي، علما بأن "الأحمر" يُعد صاحب أول واقعة انسحاب في البطولة أمام الكويت في الجولة الماضية، حينما وصل عدد اللاعبين إلى 6 فقط، بعد الدقيقة الثالثة من زمن اللقاء.

ويحتل برقان المركز السادس برصيد نقطة، فيما يتذيل الفحيحيل الترتيب بلا نقاط.