صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3624

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شاختار يحرج السيتي ويتأهل برفقته للدور الثاني

  • 08-12-2017
  • المصدر
  • DPA

صعد شاختار دونيتسك الأوكراني برفقة مانشستر سيتي الإنكليزي إلى دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما تغلب على السيتي 2-1 أمس الأول، في الجولة السادسة الأخيرة من مباريات المجموعة السادسة.

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة، خسر نابولي الإيطالي أمام مضيفه فينورد روتردام الهولندي 1- 2، لكن انتصار شاختار على السيتي كان كافيا لتأهله للدور الثاني، والقضاء على آمال نابولي بغض النظر عن نتيجة المباراة التي أقيمت في هولندا، وقد تحول نابولي صاحب المركز الثالث للمشاركة في بطولة الدوري الأوروبي.

وتلقى السيتي الهزيمة الأولى له بعد تحقيق الفوز في جميع مبارياته الخمس الماضية في المجموعة ليتجمد رصيده عند 15 نقطة في المركز الأول، بينما رفع شاختار رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثاني، وتلاه نابولي في المركز الثالث برصيد ست نقاط، بينما تذيل فينورد المجموعة برصيد ثلاث نقاط.

وعلى ملعب "دونباس أرينا" بمدينة دونيتسك الأوكرانية، افتتح بيرنارد انيسيو التسجيل لشاختار دونيتسك في الدقيقة 26، ثم أضاف ايسمايلي الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 32، ورد مانشستر سيتي بهدفه الوحيد في الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة وسجله سيرجيو أغويرو من ضربة جزاء.

وفي الدقيقة 26، افتتح شاختار التسجيل، حيث شن هجمة منظمة بدأها بيرنارد انيسيو حينما مرر الكرة إلى بونفيم الذي راوغ الدفاع ببراعة ثم أعاد الكرة إلى بيرنارد ليهيأها لنفسه بهدوء ثم يصوب كرة ساحرة سكنت المرمى في الزاوية البعيدة معلنة تقدم شاختار 1-صفر.

وأشعل شاختار المدرجات في الدقيقة 32، حينما أضاف الهدف الثاني، حيث أرسل بونفيم طولية رائعة وصلت إلى ايسمايلي الذي خدع الحارس المتقدم من مرماه بمراوغة خفيفة، ثم سدد الكرة داخل الشباك الخالية، معلنا تقدم شاختار دونيتسك 2-صفر.

وبدأ مانشستر سيتي الشوط الثاني مهاجما منذ الدقيقة الأولى، ورغم تكرر محاولاته، افتقدت هجماته الخطورة الكافية لتقليص الفارق.

غوارديولا يستعين بأغويرو

وأجرى جوسيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي تغييره الأول في الدقيقة 62، حيث أشرك إبراهيم دياز بدلا من ليروي سان، ثم دفع بالنجم سيرجيو أغويرو بدلا من فيرناندينيو بعدها بثماني دقائق.

وفي الدقائق الأخيرة، قدم السيتي صحوة هجومية وأظهر إصرارا على هز الشباك، لكن شاختار حول تركيزه بشكل كبير إلى الجانب الدفاعي.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، حصل السيتي على ضربة جزاء بداعي تعرض غابرييل خيسوس لعرقلة من جانب بوجدان بوتكو، وتقدم أغويرو لتنفيذها مسجلا منها الهدف الوحيد للسيتي، لتنتهي المباراة بفوز شاختار 2-1.

وعلى ملعب "فينورد" تقدم نابولي بهدف سجله بيوتر زيلينسكي بعد دقيقة واحدة من البداية، ثم حسم فينورد المباراة لصالحه بهدفين سجلهما نيكولاي يورجينسن وجيرميه جيستي في الدقيقتين 33 و90.