صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3624

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

حسين: مستشفى البنك الوطني يخطط للوصول إلى العالمية

دشن خطته الاستراتيجية للأعوام 2018 - 2020

أكد مدير مستشفى بنك الكويت الوطني د. ميثم حسين أن المستشفى يخطط لأن يكون مركزاً عالميا، يقدم خدمات متكاملة ومتميزة للأطفال المصابين بأمراض الدم المزمنة والسرطان، إلى جانب زراعة الخلايا الجذعية.

وأوضح حسين، خلال مؤتمر صحافي عقد مساء أمس الأول بمناسبة تدشين الخطة الاستراتيجية للمستشفى للأعوام 2018 - 2020، أن رسالة المستشفى تهدف إلى تقديم خدمات علاجية وتأهيلية للفئة المستهدفة، مشيراً إلى أن المستشفى ارتكز على قيم أساسية تتمثل في تقديم الرعاية من خلال جو أسري، والعمل كفريق واحد متكامل مع تقديم جميع انواع التميز في الرعاية.

5 أهداف

وعرض مكونات الخطة وأهدافها الرئيسية والإنجازات التي تحققت خلال الأشهر الستة الأولى، وذلك بعد نقل تبعية المستشفى فنياً وإدارياً إلى منطقة الصباح الطبية التخصصية في مايو 2017، إضافة إلى افتتاح المبنى الجديد لوحدة زراعة الخلايا الجذعية بتبرع من بنك الكويت الوطني.

وأكد حسين أن الخطة الاستراتيجية، شملت خمسة أهداف استراتيجية، وهي تأسيس مركز متميز لرعاية مرضى السرطان للأطفال، وتحقيق معايير الاعتماد في السرطان، وخلق بيئة تعليم وتدريب تخصصي،، إضافة إلى تحقيق معايير السلامة لرعاية السرطان، والتعاون مع المراكز العالمية في مجال السرطان وزراعة الخلايا الجذعية.

وكشف عن الموافقة على إنشاء برنامج للتخصص الدقيق في مجال أمراض الدم والسرطان تحت مظلة معهد الكويت للاختصاصات الطبية، إضافة إلى الاسهامات المستمرة من المؤسسات الداعمة بما فيها المؤسسات الرئيسية وهي بنك الكويت الوطني، والجمعية الكويتية لرعاية الأطفال بالمستشفى، وصندوق إعانة المرضى.

وأشار إلى دورة الجودة التي تبنتها الإدارة، والتي تبدأ بالتحليل والتقييم لمواضع القوة والضعف والفرص المتاحة والتحديات، ومن ثم تحديد الأهداف الاستراتيجية والتي تمثلت في بناء خطة استراتيجية للأعوام 2018- 2020، موضحاً أن تلك الخطة ينبثق عنها العديد من الخطط المختلفة كالخطة السنوية وخطة إدارة المخاطر والسلامة وخطة تحسين الجودة والإطار التقييمي للمستشفى وخطة التواصل، وسيتم بعدها تحديد طرق لقياس الأداء بمؤشرات تتعلق بتلك الخطط، ووفقاً لنتائج المؤشرات يتم تطوير وتحسين الأداء.

وتطرق حسين إلى أهم نقاط القوة التي يرتكز عليها المستشفى والتي شملت مركزا متخصصا ذا نطاق ممارسة محدد، كما تضمن على توسعة جديدة للمستشفى (المبنى ب) بصيدلة متخصصة ووحدة بنك الدم وعيادات خارجية والرعاية النهارية والعلاج الكيماوي، إضافة إلى وجود كوادر مؤهلين في مجال الإدارة الصحية والجودة والتخصص الدقيق.

إنجازات

من جانبه، استعرض نائب مدير مستشفى بنك الكويت الوطني د. عبدالرحمن الدوسري ما تم تحقيقه في الفترة السابقة، مشيراً إلى أن تلك الفترة اشتملت على حدثين أساسيين، هما فصل المستشفى إدارياً عن مستشفى الصباح وما تطلبه ذلك من تشغيل للأقسام المختلفة، إضافة إلى افتتاح مبنى وحدة زراعة الخلايا الجذعية، وما تطلبه من تشغيل لأقسامه المختلفة.

وتطرق إلى التقدم الكبير في تشكيل لجان المستشفى المختلفة كمجلس إدارة المستشفى ولجان الجودة واللجان العاملة الاكلينيكية والتشغيلية وفق القرارات الوزارية والإدارية المنظمة لذلك. كما تناول خطط تشغيل المبنى الجديد والذي تم افتتاحه في يونيو ٢٠١٧، حيث تم تشغيل وحدة التعليم والعيادات الخارجية ووحدة فصل الدم، إضافة إلى وحدة الرعاية النهارية والصيدلية.

وأوضح الدوسري أنه نظراً للحاجة الماسة لتوسعة وحدة الطوارئ فقد تم استغلال المساحات في المبنى «أ» لزيادة غرف الملاحظة وتخصيص المساحات للأقسام الإدارية والمالية والسجلات الطبية.

وقدم الدوسري شرحا للبرنامج الشامل للنشاطات الاجتماعية والترفيهية الموجهة للمرضى وذويهم كالعرض السينمائي للمرضى المقيمين بالمستشفى بواقع مرتين في الشهر، إضافة إلى العديد من النشاطات الأخرى في منطقة العيادات الخارجية وهو البرنامج الذي يرعاه بنك الكويت الوطني في المستشفـى.

فصل المستشفى إدارياً عن «الصباح» وافتتاح وحدة «الخلايا الجذعية» أهم حدثين ... الدوسري