صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3624

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مشاريع درامية مصرية... بين التأجيل إلى رمضان المقبل والانسحاب

• أبرزها «خط ساخن» و«كلام كبار»

يواصل عدد من صانعي الأعمال الدرامية في مصر التحضير لمشاريع جديدة، يُعرض بعضها في موسم الربيع الذي بدأت القنوات الفضائية إبرام تعاقدات مع المنتجين من أجله، في حين أُجلت مسلسلات عدة إلى رمضان المقبل باعتباره أبرز موسم درامي.

يبرز بين المشاريع التي فضل صانعوها الانتظار إلى العرض الرمضاني «خط ساخن» من بطولة سلاف فواخرجي وحسين فهمي، وإنتاج أحمد الجابري. كان يُفترض إطلاق المسلسل في موسم الربيع المقبل بعدد 30 حلقة، لكن الجابري أجّله بحثاً عن عروض تسويقية أفضل، خصوصاً أن الميزانية ضخمة، وجزءاً كبيراً من المشاهد سيُصوَّر على شاطئ البحر الأحمر.

وشهد المسلسل اعتذارات عدد من النجوم عن عدم المشاركة في بطولته من بينهم هبة مجدي بعدما كانت أبدت موافقة مبدئية، وبررت موقفها بانشغالها بمشاهدها في مسلسل «عائلة الحاج نعمان» مع تيم حسن الذي لا يزال تصويره مستمراً حتى الآن.

كذلك فضّل صانعو «كلام كبار» الانتظار إلى العرض الرمضاني. بدأ تصوير المسلسل أخيراً، ويقوم ببطولته كل من محمد نور ومروة عبد المنعم مع مجموعة من الأطفال. تدور الأحداث في إطار كوميدي اجتماعي، فيما أكّدت الشركة المنتجة أن المسلسل الذي يفترض انتهاء تصويره خلال يناير المقبل يمكن أن يُعرض خارج رمضان إذا تلقت عرضاً مالياً أفضل مما تلقته من إحدى الفضائيات المصرية الخاصة.

بدوره أقنع المخرج محمد النقلي الفنانتين لوسي وريم البارودي بتقديم مشروعه الدرامي «البيت الكبير» بعدما وقعت خلافات بينهما وبين الشركة المنتجة مرات عدة بسبب الأجر وبعض التفاصيل الفنية، علماً بأن الفنانتين طلبتا بعض التجهيزات خلال التصوير باعتبارهما البطلتين، وهو ما استجابت له الشركة في النهاية وقبل أيام قليلة من التصوير.

وكانت ريم أعلنت انسحابها من المسلسل قبل أن يقنعها النقلي بالعودة وتقديم تنازلات بسيطة في الأجر، علماً بأن الحلقات تصل إلى 60 حلقة وستُصوَّر على مدار الأشهر الأربعة المقبلة بشكل مكثف.

تصوير وصعوبة

ومن ضمن المشاريع الجديدة التي يجري تصويرها أيضاً «أبو العروسة» الذي يجمع بين سيد رجب وسوسن بدر، وهو تجربة درامية واجهت اعتذارات من فنانات كثيرات بسبب رغبة الشركة المنتجة في تفرغ الفنانين للتصوير، لا سيما أن موعد العرض الحصري خلال فبراير المقبل عبر قنوات dmc.

أما «خيانة عظمى» الذي تنتجه شركة «راديو وان» فيواجه مشكلة مرتبطة باعتذارات الفنانين المرشحين له بعد إبرام التعاقدات، ما يشكل أزمة للصانعين راهناً، خصوصاً أنهم كانوا يرغبون في عرضه على شاشة «الحياة» خلال مارس المقبل، ما يحتّم انطلاق تصويره بداية الشهر المقبل.

منتج المسلسل خالد حلمي طلب من المخرج أحمد حسن توخي السرعة في اختيار فريق العمل البديل بعد انسحاب أكثر من فنانة من بينهن مي سليم ونجلاء بدر بعدما أبدتا موافقة على السيناريو في معالجته الأولية، علماً بأن حلمي أكد لفريق الكتابة الذي يضم الثلاثي محمد محرز، وأمين جمال، وعبد الله حسن، صعوبة تأجيل التصوير إذا كانوا يرغبون في عرضه قبل رمضان، خصوصاً أنه ينتمي إلى الدراما الطويلة.

من ضمن المشاريع الجديدة التي انطلقت أخيراً «ورا الشمس» الذي تقوم ببطولته مجموعة من الفنانين الشباب من بينهم لقاء الخميسي وأحمد صلاح حسني، ونبيل عيسى، والمسلسل كتبه محمد ناير ويخرجه أحمد سمير فرج، ويسعى منتجه إلى تسويقه لإحدى القنوات المشفرة قبل عرضه على الشاشات المفتوحة، ذلك لتحقيق أكبر عائد مادي من العرض الأول الحصري.

انطلق تصوير المسلسل أخيراً رغم الصعوبات التي واجهها في البداية بسبب الميزانية واضطرار عدد كبير من فريق العمل إلى خفض أجورهم وتأجيل الحصول على دفعة من مستحقاتهم إلى حين تسويق العمل للفضائيات المختلفة. من ثم، يجري التصوير بشكل مكثف راهناً بمعدل أكثر من 15 ساعة يومياً.

طلعت روحي

اتفقت شركة «بي لينك» للمنتج محمد مشيش مع مجموعة قنوات cbc المصرية على عرض مسلسلها الجديد «طلعت روحي» خلال الربيع المقبل، وينتمي إلى الأعمال الكوميدية الاجتماعية. كتبه وائل حمدي وشريف بدر الدين، ويتقاسم بطولته كل من اللبناني نيكولا معوض وإنجي وجدان، ومن المقرر أن ينطلق تصويره الشهر المقبل.

كذلك يجري التفاوض مع عدد من الفنانين للظهور فيه كضيوف شرف، فيما جاء اختيار بطليه باعتبارهما الأنسب للأحداث التي تدور حول شاب وفتاة يحبان بعضهما بعضاً من دون أن تجمعهما أية عناصر مشتركة، ما تنتج عنه مواقف عدة متفرقة.

المخرج محمد النقلي أقنع لوسي وريم البارودي بالمشاركة في «البيت الكبير»

تصوير «ورا الشمس» انطلق مع مجموعة من الفنانين الشباب