صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4250

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بتكوين تواصل الصعود مع زيادة التنقيب عنها

استخراج العملة الرقمية يستهلك الكهرباء أكثر من استهلاك 20 بلداً أوروبياً

بعدما كانت قيمة بتكوين تبلغ في بداية عام 2017 حوالي 1000 دولار أميركي سجلت يوم الأحد الماضي رقماً جديداً عبر كسرها حاجز 8000 دولار أميركي للمرة الأولى في تاريخها منذ 9 سنوات، وارتفعت العملة أمس، لتصل الى 8300 دولار، بعد أسبوع قوي للتداول بهذه العملة المشفرة.

وقالت شركات الأبحاث، إن العملة الرقمية قد تذهب أعلى من ذلك، لافتة إلى أن هناك العديد من التطورات الإيجابية خلال الأشهر الخمسة الماضية، وأن بعض العقبات التي كانت تقف في طريق «بتكوين» قد انتهت.

يأتي هذا الارتفاع على خلفية عملية البيع الضخمة، التي تمت 12 نوفمبر الجاري، إذ انخفض سعر بتكوين إلى حوالي 5500 دولار، وتحول هذا الانخفاض، إلى مستوى قياسي جديد بعد أسبوع، بحيث تمثل بزيادة بأكثر من نسبة 47 في المئة في سعر العملة الرقمية.

وجاء تراجع سعر بتكوين في نهاية الأسبوع الماضي بعد الحديث عن الترقية المقترحة لشبكة بتكوين SegWit2x، التي كان مقرراً القيام بها في 16 نوفمبر الجاري، وكان الهدف من هذه الترقية زيادة سرعة معاملات بتكوين، والتي تباطأت بشكل متزايد على مر السنين، كما كان هناك عدد كبير من الأخبار الإيجابية في الوقت نفسه مما دعم سعر بتكوين.

داعمون ومعارضون

انضم «دويتشه بنك» إلى العديد من الجهات والخبراء، الذين يحذرون من الاستثمار في العملة الرقمية بتكوين، وذكر كبير الخبراء لدى البنك أولريتش ستيفان، بأنه لا ينصح أي مستثمر بالإقبال على العملات الرقمية. يأتي ذلك مع استمرار ارتفاع بتكوين، وأدت الزيادة الكبيرة في قيمة البتكوين إلى التحذير من تحولها إلى فقاعة.

ولدى العملة الافتراضية العديد من الداعمين والمعارضين، ويقول مايك نوفوجراتز، الذي أطلق صندوق تحوط برأس مال 500 مليون دولار للاستثمار في الأصول، إن من المتوقع وصول سعر البتكوين إلى 10 آلاف دولار نهاية العام. في حين رفع روني مواس، الباحث في شركة «ستاندبوينت» سعره المستهدف للبتكوين هذا الشهر من 11 ألف دولار إلى 14 ألفاً، لكن «غولدمان ساكس»، قال، إن الذهب الأفضل للاستثمار من العملة الرقمية.

وعزز ارتفاع العملة الرقمية إعلان إطلاق أول صندوق استثمار مشترك أوروبي للعملة الرقمية، وأعلنت «توبام» الفرنسية لإدارة الأصول إطلاقها أول صندوق استثمار مشترك في أوروبا يركز على بتكوين.

ماهي عملة البتكوين؟

بتكوين هي عملة إلكترونية، يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى ويتم تداولها كلياً عبر الإنترنت، دون وجود مادي لها، ويمكن استخدامها للشراء عبر الإنترنت أو تحويلها للعملات العادية. يبلغ سعر البتكوين اليوم نحو 8300 دولار، وهذا يجعلها حالياً أقوى عملة عالمياً، وقيمتها تتغير بشكل حاد، ولا تتمتع بالاستقرار مقارنة بالعملات الأخرى، خاصة أنه لا يتم إصدارها من قبل أي بنك مركزي، ولا تخضع لرقابة أو إشراف من أي جهة، وقد تم تأسيسها من قبل مبرمج لا تعرف هويته لحد الآن.

ويقول القائمون على بتكوين، إن الهدف من هذه العملة، التي تم طرحها للتداول للمرة الأولى عام 2009 هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة، التي غيرت بها الويب أساليب النشر. بداية عام 2017 كانت تساوي حوالي 1000 دولار أميركي، لكن بسبب اعتماد قراصنة الهجمات الإلكترونية الأخيرة عليها لتسلم الفدية وفك التشفير عن الملفات المصابة بالفيروس، فقد تضاعفت قيمة البتكوين لارتفاع الطلب عليه. وكانت عشرات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في نحو 100 دولة قد تعرضت لهجوم عالمي ضخم، تضمن تشفير الملفات الشخصية، ودفعت مبالغ كثيرة منها بالعملة الإلكترونية مقابل فك التشفير.

تعاملات مالية دون وجود وسيط

«بتكوين» نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على التعامل المباشر مابين مستخدم وآخر دون وجود وسيط. وتوصف بتكوين بأنها عملة رقمية ذات مجهولية، بمعنى أنها لا تمتلك رقماً متسلسلاً ولا أي وسيلة أخرى كانت من أي نوع تتيح تتبّع ما تم إنفاقه للوصول إلى البائع أو المشتري، مما يجعل منها فكرة رائجة لدى كل من المدافعين عن الخصوصية، أو بائعي البضاعة غير المشروعة عبر الإنترنت.

تقوم بتكوين على التعاملات المالية مابين شخصين بشكل مباشر دون وجود هيئة وسيطة تنظم هذه التعاملات، إذ تذهب النقود من حساب مستخدم إلى آخر بشكل فوري ودون وجود أي رسوم تحويل ودون المرور عبر أي مصارف أو أي جهات وسيطة من أي نوع كان.

كيف تولد البتكوين؟

خلافاً للعملات التقليدية، التي تكون مدعومة بأصول كالذهب أو غيرها، فهذه العملة يستطيع أي شخص التنقيب عنها من خلال جهاز كمبيوتر واتصال بالإنترنت وبرمجية التنقيب، فيستطيع المستخدم الحصول على قطع بتكوين مقابل استخدام القدرة الحسابية التي يمتلكها جهاز الكمبيوتر في توليد قطع جديدة من البتكوين، عبر حل معادلات رياضية ذات خوارزمية معقدة خاصة. فكلما كان المعالج ذا قدرة أقوى، كلما استطاع حل المعادلات واستخراج البتكوين أسرع.

تقنياً، فإن كل قطعة بتكوين نقدية هي عبارة عن شيفرة تم توليدها وفق خوارزمية التشفير SHA-256. ويتم تخزين قطع بتكوين الخاصة بالمستخدم في ملف خاص يدعى Wallet.

يحتفظ هذا الملف كذلك بكل عنوان قام المستخدم بإرسال مبالغ إليه أو استقبالها منه. وتقوم بتكوين على تقنيات مفتوحة المصدر بشكل كامل وبالتالي لا يوجد ما هو مخفي أو مجهول في أسلوب عملها.

برنامج توليد البتكوين مجاني ومفتوح المصدر بشكل كامل، ويمكن لأي شخص مراجعته واستخدامه، ويمكّن البرنامج من حل الحسبة الرياضية المعقدة بجهاز الكمبيوتر المتصل بالإنترنت، ولكن ذلك سيكلف الكثير من الوقت والكهرباء والطاقة الحسابية للجهاز.

هناك توازن داخل هذا النظام، فهناك حد معين يمكن إنتاجه من البتكوينات وهو 21 مليون بتكوين. واستخدام أجهزة الكمبيوتر العادية لتعدين البتكوين محدود، فمن المتوقع أن يجني الجهاز ذات المعالج العادي بين 0.00001-0.00005 بتكوين يومياً، وهذه أقل من قيمة الكهرباء والوقت المستخدمين خلال اليوم. لكن هناك أجهزة تعدين خاصة تتكون من معالجات ذات كفاءة عالية، يمكنها أن تجني قيمة أكبر من الأجهزة العادية، لكنها تشهد منافسة عالية جداً من المحترفين في استخدامها.

استهلاك كبير للموارد بسبب البتكوين

بسبب ارتفاع سعر هذه العملة وزيادة معرفة الأشخاص عنها أكثر، يسعى الكثيرون لتعدين البتكوين، مما يسبب المزيد من استهلاك الموارد وأهمها الكهرباء. إذ أصبح استهلاك الكهرباء للتعدين أكثر من مجمل استهلاك 20 بلداً أوروبياً معاً، وذلك وفقاً لبحث جديد نشره باحثون من المنصة البريطانية لمقارنة أسعار الطاقة Power Compare.

وأوضح البحث أن الحجم الكلي للكهرباء المطلوبة لتعدين العملية الرقمية ذات الشعبية، وهي العملية الحسابية التي تحافظ على سير المعاملات ضمن سلسلة الكتل، يفوق الآن استهلاك أكثر من 159 دولة فردية.

وحصل الارتفاع المستمر في سعر العملة الإلكترونية المشفرة على مجمل اهتمام الصحافة أخيراً مع ظهور العديد من النقاشات ما إذا كان هذا السعر عبارة عن فقاعة قابلة للانفجار أم لا؟ بينما غاب عن معظم تلك الأخبار أحد العوامل الأكثر إثارة للاهتمام والبعيد عن السعر، وهي الزيادة العالمية في استهلاك الطاقة الكهربائية للمستخدمين من أجل تعدين المزيد من عملة بتكوين.

وتشمل القائمة، من بين دول أخرى، أيرلندا وكرواتيا وصربيا وسلوفاكيا وآيسلندا، ومن المثير للاهتمام معرفة وجود ثلاثة بلدان فقط من مجمل قارة إفريقيا تستهلك حالياً مزيداً من الكهرباء أكثر مما تستهلكه عملية تعدين بتكوين هي جنوب إفريقيا ومصر والجزائر.

ويشير البحث إلى أنه على افتراض أن احتياجات بتكوين من الكهرباء مستمرة بالنمو بهذه النسبة، فإن الاستهلاك العالمي لعملية التعدين يمكن أن يكون أكبر من إجمالي إمدادات الكهرباء في المملكة المتحدة بحلول شهر أكتوبر من العام المقبل.

ويقدر الباحثون بأن التكاليف السنوية لتعدين العملة تصل حالياً إلى 1.5 مليار دولار، مع 7.2 مليارات من الإيرادات السنوية التي تولدها عملية التعدين، مع الوضع بعين الاعتبار أن التقديرات تفترض بأن عملية التعدين تحدث في أماكن ذات معدلات أسعار منخفضة للكهرباء، بالتالي فإن التكاليف الفعلية قد تكون أعلى في الواقع.

وبحسب التقرير فإن عدد الأميركيين الذين يقومون بعملية التعدين يصل إلى 2.4 مليون نسمة، مقابل حوالي 6.1 ملايين نسمة من البريطانيين.

شركات تتعامل بعملة البتكوين

يمكن شراء السلع المادية باستخدام عملة البتكوين، ونظراً لعدم قبول عملية الدفع باستخدام البتكوين في جميع المتاجر، فإن هناك مواقع محددة تقدم هذه الخدمة.

مايكروسوفت عملاقة الحوسبة العالمية تسمح بالبتكوين كخيار للدفع لمجموعة متنوعة من المحتوى الرقمي عبر منصاتها على الإنترنت منذ عام 2014.

ووفقاً لصفحة معلومات الدفع الخاصة بالشركة، فإنه يمكن للعملاء المقيمين في الولايات المتحدة استخدام عملة البتكوين لإضافة الأموال إلى حساباتهم، بحيث يصبح بإمكانهم بعد ذلك استخدامها في شراء المحتويات مثل التطبيقات والألعاب ومقاطع الفيديو من منصات أنظمة التشغيل Windows،ومنصات الألعاب Xbox.

كما أعلنت Dell المتخصصة في تكنولوجيا الكمبيوتر في يوليو، أنها تقبل الدفع باستخدام عملة البتكوين من خلال شراكة مع منصة Coinbase.

وكعرض أولي، فإن الناس الذين قاموا بالشراء باستخدام البتكوين حصلوا على تخفيض بنسبة 10 في المئة على أجهزة الكمبيوتر عالية المستوى من Alienware.

ومع عائدات سنوية تبلغ 57 مليار دولار تقريباً، فإن Dell تزيد بأربعة أضعاف عن حجم إيرادات شبكة DISH أكبر الشبكات السابقة التي تقبل الأعمال المتعلقة في البتكوين.

Overstock متجر تجزئة يقدم كل شيء من الأثاث إلى المجوهرات إلى الإلكترونيات. وتعرض الأسعار بالدولار، مع توفر خيار الدفع بعملة البتكوين. Newegg وهي شركة تجزئة عملاقة مقرها لوس أنجلس متخصصة في أجهزة الكمبيوتر والبرمجيات، ولكنها أيضاً تبيع مجموعة متنوعة من الأجهزة والسلع.

بالإضافة الى Showroomprive، إحدى أكبر الشركات الأوروبية، التي بدأت قبول الدفع بعملة البتكوين في سبتمبر 2014. وغيرها الكثير من شركات التجزئة، إضافة إلى عدد من المطاعم والمقاهي منها ستاربكس وساب واي في بعض الدول.

الحجم الكلي للكهرباء المطلوبة للتعدين يفوق الآن استهلاك أكثر من 159 دولة فردية

سعر البتكوين اليوم يبلغ نحو 8300 دولار مما يجعلها حالياً أقوى عملة عالمياً