صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4250

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شلدريك لـ الجريدة•: what3words عنوان لمن ليس له عنوان

مقابلة خاصة مع الرئيس التنفيذي البريطاني للنظام تحدث فيها عن مشروعه وطموحه

أثناء وجوده في الكويت، استطاعت «الجريدة» الحصول على لقاء خاص مع الرئيس التنفيذي البريطاني لنظام what3words، تحدث فيه عن أمور عدة تخص مشروعه، الذي يعتبر منظومة العنونة الأولى من نوعها في العالم، بالإضافة الى تطلعاته واهتماماته بنشر هذا المشروع في الدول العربية.

what3words، أو المسمى باللغة العربية "عنوان 3 كلمات"، هو ليس فقط تطبيقا ذكيا، بل هو منظومة عنونة تعتبر الأولى من نوعها في العالم، ويساعد على تحديد المواقع إلكترونياً.

ويقسم التطبيق العالم بأجمعه إلى مربعات بمساحة 3م × 3م للواحد، أي الى 57 تريليون مربع، ويخصص لكل مربع عنواناً فريداً يتكون من 3 كلمات عشوائية، مما يعني أن أي شخص يمكنه أن يبحث بدقة عن أي مكان ويشاركه بشكل أسرع وأسهل من أي نظام آخر كإحداثيات جي بي اس، إذ من الشائع الخلط بين رقمين. ولا يوجد في النظام مربعان لهما نفس الكلمات، وهو مناسب لجميع المستخدمين من العادي حتى المتخصص، كما يتميز بسهولة تذكر الكلمات، وإرسالها كتابيا او شفهيا، وبأكثر من 10 لغات. كما يمكن استخدام الخدمة عن طريق تطبيق الهاتف المحمول المجاني أو عبر الخريطة على الإنترنت. كما يمكن دمجها في أي تطبيق أو منصة أو موقع آخر على الإنترنت باستخدام API.

وفي حوار مع "الجريدة"، تطرق كريس شلدريك الرئيس التنفيذي البريطاني لشركة what3words إلى عدة أمور، في ما يخص مشروعه الذي يعتبر منظومة العنونة الأولى من نوعها في العالم، بالإضافة الى تطلعاته واهتماماته في نشر هذا المشروع في الدول العربية... وإلى تفاصيل اللقاء:

● أخبرنا عن مشروعك، وكيف بدأ.

- في الكثير من البلدان، عناوين الشوارع غير دقيقة ولا يعتمد عليها، بل قد لا توجد أصلاً فى العديد من الأماكن. كما لدينا عناوين في الواقع لا تشير إلى المكان الصحيح، أو أسماء شوارع مكررة، والناس ببساطة متضررة من هذا الموضوع. فالعنونة الضعيفة مكلّفة ومحبطة، فهي تعوق النمو الاقتصادي والتنمية، وتحد من الحراك الاجتماعي وتؤثر في حياة الناس. بإمكان عناوين الشوارع عادة تحديد مبنى ما، إلا أنها لا تتمتع بدقة كافية لمساعدة ساعي التوصيل أو سائق الأجرة ليجد المدخل الصحيح، مما ينتج عنه تأخير أو عدم إتمام عمليات التوصيل، بالإضافة إلى مكالمات عديدة من نوع "أين أنت؟". فبدون عنوان، يعاني الناس للوصول إلى خدمات الصحة والتعليم، وغيرها. كما يعيش الكثير من هؤلاء الناس في مدن سريعة التوسع أو في مناطق عشوائية.

لذلك ما فعلناه هو ابتكار نظام عنونة عالمي عبر تقسيم العالم إلى مربعات من 3م × 3م، لكل منها عنوان ثلاثي فريد مكون من 3 كلمات. وهكذا يمكن توفير طريقة دقيقة، ومع ذلك غاية في السهولة، لمشاركة أي موقع، مما يعني أنه يوجد لكل شخص ولكل مكان عنوان يعتمد عليه. لنفترض أننا نريد طلب الطعام الآن، يمكن أن نضع عنوان التوصيل بأدق التفاصيل أو إرسال احداثيات جي بي اس، ولن يكون بدقة مربع بحجم 3 امتار مربعة يدعى باسم فريد مثلاً table.chair.spoon أو coffee.brunch.pyramid.

● من أين استوحيت الفكرة؟

- كنت أعمل في المجال الموسيقي، وأدركت الحاجة إلى نظام عنونة أفضل، بعد معاناتي من فقدان الأجهزة الموسيقية، وعدم ايجاد الفرق للمكان الصحيح. واستعنت بصديقي جاك والي-كوهين وموهان غينسالينغام لكتابة الكود الرئيسي وبناء أول قائمة كلمات وابتداع التطبيق والموقع الالكتروني. وقمنا بعدها بتأسيس "عنوان 3 كلمات" في عام 2013.

وفي أقل من أربع سنوات، كبر الفريق ليصبح مكوناً من أكثر من 40 شخصاً، بمقرّات عدة منها لندن ويوهانسبورغ. كما يستخدم نظامنا حالياً أكثر من 500 شريك من بينهم آرامكس، مرسيدس-بنز والأمم المتحدة.

● هل لديك شركاء في الكويت؟

- لدينا اجتماع مع شركة هنا في الكويت، في وقت لاحق، ونحن نود أن نعمل هنا، وحالياً نخطط لإطلاق المشروع بشكل اوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وسنكون في المملكة العربية السعودية والكويت ودبي أساساً لمساعدة الشركاء الجدد الذين لديهم تطبيقات أو مواقع الكترونية تعتمد على عناوين الناس كسيارات الأجرة او تطبيقات التوصيل وغيرها.

آرامكس هي واحدة من شركائنا، وستكون واحدة من الشركاء الأساسين للانطلاق في منطقة الشرق الأوسط لتصبح على الشكل التالي: إذا كنت تريد شراء شيء عبر الإنترنت من المواقع الإلكترونية التي تستخدم آرامكس، فيمكنك وضع فقط 3 كلمات، وستقوم أرامكس بتوصيلها لك.

● هل هذا المشروع مخصص لبلدان محددة أم أنه للجميع؟

- إنه للجميع، كما أوضحت لك، من خلال الاطلاع على التطبيق لدينا 3 كلمات لمعظم البلدان العربية، المملكة المتحدة، ايطاليا وغيرها... وأعتقد أنها ستكسب شعبية كثيرة، كما لدينا بلدان بدأت بالعمل بالفعل مع هذه الأداة، وبالنهاية الناس تحب الدقة وتوفير الوقت.

وواحدة من الصفقات التي قمنا بها هي مع مرسيدس، والعام المقبل سيمكنك التحدث مع سيارة مرسيدس عن طريق الـ 3 كلمات، والسيارة سوف تعطيك العنوان الصحيح.

● هل يوفر التطبيق تكنولوجيا الملاحة أو مراقبة حركة المرور؟

- نحن لا نوفر تكنولوجيا الملاحة، ولكن نحن نسمح باختيار المستخدم برنامج الملاحة المفضل لديه، يمكن كتابة 3 كلمات، وبالخطوة التالية يختار أداة الملاحة، Google Maps أو Apple Maps أو Waze. وهدفنا في المستقبل ان نكون خدمة متكاملة في جميع هذه التطبيقات المذكورة.

● هل سبق لك أن عملت مع أي من الحكومات؟

- في الماضي، حاولت الدول الافريقية التي لا تملك مجموعة كاملة من العناوين ان تغير الامور في الواقع، من خلال وضع خرائط للمنطقة، وإضافة الاسماء وأرقام الشوارع، ففي غانا مثلاً جرب الامر دون نجاح. بعض الأماكن لها خمسة عناوين مختلفة متراكمة فوق بعضها. في هذه الحال نحن يمكننا ان نحل الأمر.

لدينا عدد قليل من الشراكات مع بعض الحكومات الذين قمنا بالعمل معهم، وأول شراكة كانت في منغوليا، وهو بلد لا يحتوي على الكثير من الناس، وليس لديهم عناوين جيدة، وعملنا مع مكتب البريد هناك، وكانت النتيجة جيدة جداً، كما فتح مجال ايضاً لاستخدام هذه العنواين للتجارة الإلكترونية. كما وقعنا للتو اتفاقاً مع نيجيريا.

● ما هي المنتجات الأخرى التي تتوافق مع التطبيق غير الهواتف الذكية؟

- أولاً، تطبيقنا متاح للأجهزة العاملة بنظامي iOS وأندرويد، ويشتمل على جميع خصائص الخريطة المفيدة، وذلك في باقة سهلة متاحة للأجهزة الذكية، كما لدينا واجهة برمجة التطبيقات API وهي عبارة عن كود مؤلف من سطور قليلة تتيح إضافة خاصية "عنوان 3 كلمات" على تطبيقك أو موقعك الحالي أو خريطتك الحالية. بالإضافة لأداة الخريطة المجانية، وهي متاحة عبر map.what3words.com، وتمكنك من اكتشاف ومشاركة عناوين 3 كلمات بسرعة وسهولة. وخاصية Server SDK

التي تمكن الشركات والمنظمات استخدام هذه الخدمة لتشغيل النظام من أجهزة الخوادم الحاسوبية لديهم. وخدمة التحويل التي تتيح التحويل من إحداثيات إلى عناوين 3 كلمات والعكس صحيح، والعديد من المنتجات الأخرى.