صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3623

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجيش العراقي ينفي القيام بعملية عسكرية جنوب كركوك

وسائل اعلام محلية اعلنت قيامه بعملية تستهدف البيشمركة الكردية

  • 13-10-2017 | 14:24
  • المصدر
  • AFP

تحديث |

نفت قيادة العمليات المشتركة العراقية اليوم الجمعة ما تناقلته وسائل اعلام حول انطلاق عملية عسكرية جنوب مدينة كركوك.

واكدت القيادة في بيان وزع اليوم ان القوات العراقية مازالت تجري عمليات التطهير والتفتيش ومسك الارض في المناطق المحررة في الحويجة المحاذية لكركوك محذرة مما وصفتها بوسائل الاعلام التي تحاول ارباك الرأي العام والتأزيم باتخاذ الاجراءات القانونية بحقها.

وكانت وسائل اعلام محلية اعلنت اليوم قيام الجيش العراقي بعملية عسكرية تستهدف مدينة كركوك التي تسيطر عليها قوات البيشمركة الكردية.

يذكر ان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اعلن يوم امس الخميس ان قوات بلاده لن تحارب مواطنيها الكرد.

------------------

بدأت القوات الاتحادية العراقية الجمعة عملية عسكرية باتجاه "استعادة" مواقعها التي خسرتها بعد أحداث يونيو 2014 في محافظة كركوك في شمال البلاد، بحسب ما أعلن ضابط كبير في الجيش العراقي.

وأشار الضابط وهو برتبة عميد وموجود ضمن القوة جنوب مدينة كركوك، الى عدم وجود مقاومة تذكر حتى الآن من جانب المقاتلين الاكراد المتواجدين في المنطقة.

وقال "باشرت القوات المسلحة العراقية حركتها تجاه استعادة مواقعها قبل احداث يونيو 2014"، في اشارة الى المواقع التي استولى عليها الاكراد مستغلين هجوم تنظيم الدولة الاسلامية وانهيار الجيش العراقي في حينه.

واضاف الضابط، وهو احد قادة الفرقة التاسعة في الجيش، ان "فرقة الرد السريع تحركت بمحاذاة مشروع ري كركوك الواقع في الجانب الغربي من المدينة، ومستمرة بالتقدم"، مشيرا الى ان لا تواجد لأي من مقاتلي البشمركة.

واشار الى ان قوات من مكافحة الارهاب والحشد الشعبي تحركت ايضا على اطراف ناحية تازة (جنوب كركوك)، ودخلت الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش الى مركز ناحية تازة، مؤكدا في الوقت ذاته "لا يوجد اي اطلاق نار في جميع مناطق تحرك القوات حتى الان".

في المقابل، أعلنت مصادر كردية استعداد قوات اقليم كردستان للدفاع عن مواقعها.

وقال هيمن هورامي، كبير مساعدي رئيس الاقليم مسعود بارزاني، في تغريدة على "تويتر" ان "قوات البشمركة مستعدة بشكل كبير للرد على اي هجوم محتمل من قوات الحشد الشعبي"، الفصائل المسلحة التي شكلت بهدف القتال الى جانب القوات الحكومية ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وتأتي العملية العسكرية بعد تصاعد التوتر وبشكل سريع بين حكومة بغداد واقليم كردستان بعد تنظيم الاقليم استفتاء حول استقلاله في 25 سبتمبر الماضي.