صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3567

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فوز «سلة» النصر والكويت وكاظمة والجهراء

في افتتاح منافسات الدوري العام للعبة

حقق فريق النصر فوزا مستحقا على نظيره اليرموك 74-67، في المباراة التي جمعتهما أمس الأول على صالة يوسف الشاهين بنادي كاظمة، في الجولة الافتتاحية من عُمر الدوري العام لكرة السلة، والتي شهدت أيضا تغلب الكويت (حامل اللقب) على الصليبيخات 72-45، واجتاز الجهراء الساحل بنتيجة 69-51، كما هزم كاظمة فريق الشباب 95-75.

وبذلك، تكون أندية الكويت والنصر والجهراء وكاظمة حققت أول نقطتين لها بالمسابقة، فيما نالت فرق الأندية التي خسرت؛ الصليبيخات واليرموك والساحل والشباب، أول نقطة لها.

جدير بالذكر، أن نظام المسابقة ينص على تأهل أول ستة فرق في الدور التمهيدي إلى الدور الثاني، الذي سيقام من قسمين، ثم يتوج الفريق الأكثر تجميعا للنقاط باللقب.

جاءت مباراة اليرموك مع النصر متوسطة المستوى، وطغى عليها التسرع منذ البداية على أداء الفريقين، حيث زاد اللعب الفردي، إلى جانب كثرة الأخطاء في التمريرات، لكن النصر كانت له أفضلية نسبية في آخر دقيقة منحت له التقدم مع نهاية الربع الأول (15-11). وكانت بداية الربع الثاني مطابقة لأداء الربع الأول بمستوى سيئ من الفريقين، لكن "العنابي" فرض أفضليته بعدها، من خلال الضغط على صانع ألعاب منافسه وليد السلمي، ما أربك هجماتهم، ليقطع العديد من الكرات، التي حوَّلها للهجوم المعاكس السريع (الفاست بريك)، لينتهي الربع الثاني بتقدم النصر 36-27.

رفع الفارق

ونجح "العنابي" في رفع الفارق إلى 20 نقطة في الربع الثالث، عبر تألق عبدالعزيز المولي في التسجيل من الخارج، إلى جانب اختراقات بدر العتيبي وعبدالله بشير، وسط تراجع لاعبي اليرموك، عبر أدائهم الفردي، غير أن براعة حمد الدخيل في الاختراق، وتألق حمد صادق في التسجيل أسفل السلة، مستغلا طول قامته، قلص الفارق مع نهاية هذا الربع 59-46.

واستطاع اليرموك مواصلة صحوته في الربع الرابع، ليقلص الفارق إلى 5 نقاط، مستغلا تسرع لاعبي النصر في إنهاء الهجمات، مع تألق نجم اليرموك ناصر المطيري أسفل السلة، إلى جانب اختراقات الدخيل، ليسارع بعدها المدرب المقدوني لسلة النصر جورج كنجزيف، بطلب وقت مستقطع، لإيقاف تقدم منافسه، وإيجاد الحلول لفريقه للعودة للتسجيل، وكان له ذلك، من خلال خبرة منصور جلوي وأحمد نايف في التعامل مع هذه اللحظات، ليخرج فريقه فائزا 74-67.