صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3567

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الحشاش: «يا سادة يا كرام» يستحضر 7 شخصيات مسرحية

«إدارة مهرجان مسرح الشباب وفرت الدعم وذللت العقبات للظهور بصورة طيبة»

يتصدى المخرج يوسف الحشاش لعرض افتتاح مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي، "ياسادة يا كرام" وهو من تأليف تغريد الداود، وتمثيل كوكبة من الفنانين الشباب.

تنطلق خلال ساعات فعاليات مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي الذي تستمر أنشطته حتى نهاية الشهر الجاري بتنظيم من الهيئة العامة للشباب، بمناسبة إعلان الكويت عاصمة الشباب العربي، وسيكون ضيوف وجمهور المهرجان على موعد مع عرض الافتتاح الذي يحمل اسم "يا سادة يا كرام" من تأليف تغريد الداود وإخراج يوسف الحشاش.

وحول الفكرة العامة للمسرحية، قال المخرج الحشاش لـ"الجريدة": "عقب اجتماعات عدة مع إدارة المهرجان بحضور رئيسه عبدالله عبدالرسول ومديره علي وحيدي، طرحت الفكرة وعندما تم اعتمادها أسندت للكاتبة تغريد الداود التي أبدعت في صياغتها برشاقة، حيث إنني لم أحذف أي شيء من النص ومعجب بما كتبته الداود".

قضية المسرح

وعن القضية التي يتناولها العمل، أوضح الحشاش أن "العرض يتكلم عن قضية المسرح بشكل عام لاسيما جيل الشباب الذين يحبون المسرح، ولكنه مع الأسف لا يعرفون ماهية الموضوعات التي يطرحونها، نعم تجد ابداعات وطاقات على الخشبة، ولكن هناك ضعفا في الطرح وغيابا شبه تام للرؤية، ومن خلال هذا الموضوع نلج إلى بانوراما مسرحية عربية لنسلط الضوء على أبرز الشخصيات التي أثرت في تاريخ الحركة المسرحية بالوطن العربي، هذه الشخصيات التي ستكون مفاجأة لحضور حفل الليلة عاشت وعانت، ولكنها قهرت الظروف واستطاعت أن تعلن وجودها، وهي 7 شخصيات من المغرب والعراق والخليج ومصر.

واستطرد يوسف، في السياق نفسه، أن "العرض يحمل رسالة للجميع بضرورة الحفاظ على المسرح وتعزيزه واحتضانه، وأن مجتمعاً بلا مسرح يسير نحو الفشل ويحمل عوامل فنائه".

وعن اختياره أبطال المسرحية، قال: "استعنا بنخبة من نجوم مسرح الشباب، وهم أيضا نجوم شباك ولهم وجود كبير في الساحة الفنية، وهذه الأسماء تتسق مع فكرة المسرحية التي تؤكد ضرورة دعم الشباب، وتعكس واقعا نعيشه في الكويت بأن هناك اسماء استطاعت ان تثبت وجودها عندما تهيأت لها الأسباب".

رؤية إخراجية

وبشأن رؤيته الإخراجية للعمل، ذكر الحشاش: "حاولت الدمج والانتقال الرشيق ما بين الأحداث الحقيقة وأخرى مستقاة من الخيال بحيث نعبر من دولة إلى أخرى ونطير من عصر لما يليه ونقفز من حقبة زمنية إلى حقبة مختلفة وذلك من خلال الاستناد إلى مقابلات وفيديوهات وشخصيات حقيقة، كذلك سيكون للمكياج دور مهم في إضفاء بعض اللمسات السحرية على الممثلين الذي سيجسدون أدوار بعض الأسماء العربية".

وأشاد يوسف بالدعم الذي توفره ادارة المهرجان للظهور بصورة على مستوى الحدث، مستطردا: "نسعى لتوظيف واستخدام الأفضل، نعم هناك عناصر قوة متمثلة في السينوغرافيا ولكن أيضا التركيز على الممثل يصنع الفارق".

يذكر ان "يا سادة... يا كرام" يشارك فيها كل من الفنانين يعقوب عبدالله، ونصار النصار، وعلي كاكولي، وإبراهيم الشيخلي، وعبدالمحسن العمر، وعبدالله البلوشي، وروان المهدي، وسعود بوعبيد، وصالح الدرع، وسامي مهاوش، وعبدالله البصيري، وعلي بولند، وإيمان الحسيني، ويوسف الوادي، وبالاشتراك مع فرقة ACT group ومخرج منفذ: علي الشقيح، ومحمد جمال الشطي، ومساعد المخرج: فهد الأحمد، وتسجيل استديو ومؤثرات وموسيقى: حسن الرئيسي وموسيقى (لايف): كيبورد: جاسم عبدالسلام وتشيلو: باسم نبيل ومصمم الديكور: م. محمد الرباح ومصمم الأزياء: ناصر اليوسفي ومصمم الإضاءة: يوسف الحشاش ومكياج مسرحي: AJ group عبدالعزيز الجريب والتدقيق والإشراف اللغوي: خالد المفيدي ومدير الإنتاج بدر البكر وإشراف عام المخرج عبدالله عبدالرسول والمخرج علي وحيدي والمخرج علي البلوشي.

نركز في العرض على السينوغرافيا وأداء الممثل