صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3624

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جوليا روبرتس أم لطفل بتشوهات خلقية في «واندر»

الفيلم مقتبس من قصة حقيقية نشرتها «نيويورك تايمز»

  • 13-10-2017

تظهر النجمة الأميركية جوليا روبرتس في فيلم مؤثر بعنوان "واندر" يُعرض في 17 نوفمبر المقبل بصالات السينما العالمية.

وتؤدي روبرتس دور أم تساند طفلها الصغير، الذي وُلد بتشوهات خلقية في الوجه، وتعرَّض لعدد من العمليات الجراحية، لمعالجة العيوب، لكنه خرج بوجه يختلف عن المظهر الطبيعي.

يتولى بطولة "واندر" إلى جانب روبرتس: أوين ويلسون، والطفل جاكوب تريمبلاي، الذي سطع نجمه بعد فيلم "روم"، وديفيد ديجز، وماندي باتينكين، وكتب له السيناريو ستيف كونراد، ومن إخراج ستيفن شبوسكي.

الفيلم يقتبس أحداثه من إحدى القصص الحقيقية المنشورة في جريدة "نيويورك تايمز". وتدور أحداثه حول الطفل أوجي، الذي يُولد ببعض العيوب الخلقية تؤدي إلى تشوهات في الوجه، ويحاول التأقلم مع المجتمع المدرسي، ليثبت لهم أنه مجرد طفل عادي، ولا يختلف عن الآخرين، وفي هذه المرحلة تحاول والدته؛ جوليا روبرتس، إقناعه بأنه ليس قبيحا، وتعلمه أن الجمال ليس فقط في المظهر.

ويعيش أوجي ووالدته ووالده، الذي يقدمه النجم أوين ويلسون، رحلة يحاولان فيها تقديم طفلهما إلى العالم الخارجي، وتعليمه مفاهيم عميقة ومؤثرة عن الجمال الداخلي، وعن أهميته بمقابل الشكل الخارجي.

ويؤي الطفل جاكوب تريمبلاي دورا لافتا ومعقدا في الفيلم، ويتوقع أن يحقق إشادة كبيرة، لتجسيده شخصية ذات جوانب نفسية متعددة تصطدم مع العالم الخارجي بطريقة فلسفية مستندة إلى دعم الوالدين.

وكان تريمبلاي، بطل فيلم "روم"، لفت الأنظار في أكثر من دور معقد، ففي يونيو الماضي ظهر في فيلم "كتاب هنري" مع الممثلة نعومي واتس، التي تؤدي دور أم عزباء تقوم بتربية ولديها، وتدرك مع الوقت أن أحدهما عبقري، بعد اكتشافها الكتاب الذي كتبه، واضعا فيه خطة لتجنب الفظائع التي حدثت بالمنزل المجاور، وفيما تحاول تنفيذ هذه الخطة، تكتشف بنفسها قوى جديدة كوالدة. وأدى دورا مميزا في فيلم "روم" للمخرج ليني إبرمسون، ونال شهرة واسعة، بسبب الفيلم المقتبس عن رواية بنفس الاسم، والذي حصد الجائزة الكبرى لمهرجان تورونتو السينمائي الدولي في دورة 2015.

وكانت أول خطوة لتريمبلاي الطفل صاحب الأحد عشر عاما في فيلم الرسوم المتحركة "السنافر2" عام 2013، وأصبح من الممثلين المرشحين لنيل أكبر وأهم الجوائز التمثيلية في هوليوود، بعد دوره المميز في فيلم "روم".

وحصل جاكوب أيضا على جائزة أفضل ممثل من رابطة نقاد إنديانا، وأفضل ممثل شاب من رابطة نقاد واشنطن، إضافة إلى ترشيحه أفضل ممثل في روابط نقاد شيكاغو وسان دييغو، كما تم ترشيحه لأفضل ممثل مساعد من رابطة الممثلين.

وشارك في نهاية 2016 بفيلم الإثارة "شت إن"، الذي يتناول قصة أرملة تعمل طبيبة في مجال علم نفس الأطفال، وتعيش في انعزال تام عمن حولها في إحدى القرى الريفية، ثم تجد نفسها أمام طفل محاصر في عاصفة ثلجية قاتلة، وعليها إنقاذه بأسرع وقت، وإلا سيختفي للأبد.