صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3567

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

خطوات طفلك الأولى نحو التنوّع الغذائي

  • 13-10-2017

يسمح التنوّع الغذائي لطفلك بالانتقال من المصّ إلى المضغ، ويعزّز الذوق لديه ويوقظ حواسّه على مختلف النكهات. من زجاجة الرضاعة إلى الصحن، كيف تنوّعين غذاء طفلك؟

يفتتح الطحين مهرجان تذوّق الطفل غالباً، فهو يحلّ مكان زجاجة الرضاعة لأنّه يشبع الطفل وقتاً أطول، فتتباعد الوجبة عن الأخرى، ثمّ تدخلين بقية الأطعمة في نظام طفلك الغذائي الواحد تلو الآخر خلال بضعة أيّام: ابدئي بالفواكه والخضراوات، ثمّ انطلقي إلى الأسماك واللحوم، وأطعميه أخيراً الأجبان قليلة الدسم.

زمن الفواكه والخضراوات

في السنة الأولى من حياة طفلك، يجب أن تطعميه الفواكه والخضراوات المطبوخة لأنّها سهلة الهضم وغنيّة بالألياف والفيتامين C. كذلك تؤدّي دوراً أساسيّاً في نظامه الغذائي. تصبح هذه المأكولات مألوفةً بالنسبة إليه في عمر الأربعة أشهر ويكون كل من التفّاح والإجاص والموز والجزر والكوسا والبازلّاء الخضراء في الطليعة. ولا داعي لإضافة السكّر إلى كومبوت الفواكه، فطفلك يحبّها كما هي. أمّا الخضراوات فتدخل شيئاً فشيئاً في قنّينة الرضاعة. ملعقةٌ ثمّ اثنتان... حين تطعمين طفلك الخضراوات المطبوخة بالملعقة مباشرةً، قد لا يحبّها.

هل يحافظ قلي الخضراوات على الفيتامينات فيها؟

لا ينصح كثيرون بقلي الطعام. لماذا؟ ألا تحافظ هذه الطريقة على الفيتامينات؟ تشكّل طريقة الطهو هذه قشرةً حوال الطعام تسمح بحفظ الفيتامينات والأملاح المعدنيّة فيه. لكنّ الحرارة المرتفعة (بين 120 و180 درجة مئويّة) تؤدّي إلى شبه اختفاء بعض الفيتامينات الحسّاسة على الحرارة كالفيتامين C. ولكن إذا أردت قلي الطعام، يستحسن ألّا تستخدمي الزبدة أو السمن أو أيّة دهونٍ صلبةٍ أخرى لأنّها تتأكسد بدءاً من 120 درجة مئويّة فتصير ضارّةً.

هل الشواء مضرٌّ بالصحّة؟

نعشق حفلات الشواء في أيّام الصيف. فهل يُنصح به أم علينا الانتباه منه؟ على الشوّاية أو في صينيّة الحديد للشوي، تشتهر المشويات لأنّها خفيفة كما يُقال. مع هذا، فاستخدام طريقة الطهو هذه يوميّاً قد يحمل خطراً على الصحّة.

صحيح أنّ هذه الطريقة تتخلّص من الدهون وتحفظ المغذّيات تحت القشرة التي تشكّلها، إلّا أنّ الشواء يطوّر كثيراً من مركّبات البنزوبرين. ينتج هذا الهيدروكربون عن التسخين الحادّ ويؤدّي إلى أمراض سرطان على المدى البعيد. من هنا، يُنصح بعدم استخدام الشوّاية الأفقيّة لأنّ دهون اللحم التي تنزل قرب مصدر الحرارة، تؤدّي إلى إنتاج البنزوبرين الذي يتصاعد مع الدخان ويلتصق باللحوم. لذا يُستحسن استخدام شوّاية عموديّة لأنّها أقلّ خطورة. أما اللحوم المدخّنة فمسرطنة للغاية بسبب وجود البنزوبرين على سطحها أو على جلدتها.

في الختام، اعلمي أنّ استهلاك الأطعمة المدخّنة أو المشويّة على الشوّاية من وقتٍ إلى آخر لا يحمل أيّ خطرٍ على صحّتك!

الحرارة المرتفعة تؤدّي إلى شبه اختفاء لبعض الفيتامينات الحسّاسة