صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3956

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«مذكرات بحار» ينطلق اليوم برؤية معاصرة يخرجها يعرب بورحمة

يقدم ثلاثة عروض ويشهد مشاركة وتكريم المبدع شادي الخليج

  • 19-09-2017

ينطلق الأوبريت الشهير «مذكرات بحار» اليوم برؤية معاصرة، على المسرح الوطني بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي.

يدشن مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي فعالياته الفنية والثقافية لهذا الموسم 2017-2018 اعتبارا من اليوم، من خلال عرض الأوبريت الشهير «مذكرات بحار»، على خشبة المسرح الوطني برؤية معاصرة وموسيقى حية، وبإنتاج ضخم يشمل أحدث التقنيات والمؤثرات البصرية، ومن إخراج يعرب بورحمة، وإنتاج مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي.

ويروي العمل، الذي سيقدم اليوم وغدا وبعد غد، من خلال سياق شعري موسيقي درامي، المصاعب التي كان البحار يواجهها في أثناء بحثه عن الرزق في عمق البحر، بدءا من حنينه إلى أسرته الصغيرة البعيدة في الكويت، إلى مشاعره المتضاربة بين حبه لمهنة الغوص وخوفه أن يموت غريبا وغريقا، كما يصور العمل قدرة البحار الكويتي على قهر الصعاب والحصول على اللؤلؤ ثم العودة إلى بلاده مبتهجا بالغنيمة التي رزق بها.

وسيشارك في أداء الادوار التمثيلية للعمل نخبة من الفنانين، منهم الفنانة مريم الصالح وفيصل العميري وعبدالمحسن القفاص، بينما سيتكفل بالغناء سلمان العماري ومطرف المطرف وآلاء الهندي، إضافة إلى مشاركة وتكريم الفنان القدير عبدالعزيز المفرج، المشهور بـ»شادي الخليج»، وسيشارك في العمل نحو 120 موهبة فنية.

ومن كلمات الأوبريت: «يا جارتي سيعود بحاري المغامر»، احتفالا بعودة البحارة تتزين النساء بالملابس الزاهية فرحاً بعودة آبائهن وأزواجهن وأبنائهن، وقد تم تصميم 350 زيا لهذا الإنتاج الضخم تعكس بتصميمها الزمان والظروف المحيطة، والخطوط العريضة المستوحاة بشكل عام من شكل وقماش شراع السفينة، وشكل موج البحر، الحبال، سبك الديين، شكل مقدمة السفينة، كل هذه الأزياء من تصميم وتنفيذ «لايت بق برودكشن».

كما ستظهر خلال الأوبريت فرقة مركز جابر الموسيقية للمرة الأولى، التي تضم 75 عضوا متنوعين بين عازف موسيقي وإيقاعي وكورال، يقودهم المايسترو د. محمد باقر، ومدرب الكورال د. حمد المانع، وبتوزيع موسيقي من الفنان خالد نوري.

يذكر أن هذا العمل قدم عام 1979، وهو من كلمات الشاعر محمد الفايز، وألحان غنام الديكان وغناء شادي الخليج وسناء الخراز، وأخرج الأوبريت محمد السنعوسي، وتم تسجيل العمل في استوديو جمعية الفنانين الكويتيين.

وحرص المشرفون على العمل على إضافة بعض المشاهد الدرامية، من خلال الاستعانة بأحدث التقنيات لتصوير المشاهد بمواقعها الطبيعية، سواء في المدينة أو الأماكن القديمة أو على سطح السفينة أو تحت الماء.

«لايت بق» صممت ونفذت الأزياء التي تتكون من 350 قطعة