صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3540

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مصر / العرابي لـ الجريدة•: البرلمان أرجأ زيارته للكنيست الإسرائيلي

عضو لجنة العلاقات الخارجية: السيسي يبني قطار الثقة بين مصر وإفريقيا ولا جديد في أزمة قطر

أكد عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب المصري، محمد العرابي، أن البرلمان أرجأ زيارته للكنيست الإسرائيلي، التي كان مقرراً إجراؤها خلال دور الانعقاد الأول، من منطلق أن الجانب الإسرائيلي غير جاد فيما يتعلق بمسألة السلام، وأضاف العرابي خلال مقابلة مع «الجريدة»، أنه تجرى الآن تحركات لدعم اختيار المرشحة المصرية مشيرة خطاب لمنصب المديرة العامة لـ «اليونسكو»، مشيداً بالتحركات الخارجية للرئيس عبدالفتاح السيسي.. وفيما يلي نص المقابلة:

* سبق أن صرحت بأن البرلمان يرتب زيارة للكنيست الإسرائيلي، فهل مازال الأمر قائماً؟

- تم إرجاء الفكرة، لأنه لا يوجد طرف إسرائيلي يمكنه التفاعل بجدية مع متطلبات السلام في المنطقة، فهم بعيدون تماماً عن فكرة السلام.

* ما إجراءات الحملة المنتظرة لدعم السفيرة مشيرة خطاب مديرة عامة لمنظمة اليونسكو؟

- نقوم كحملة الآن بتحضير ملف مع عدد من الشباب المتطوع، يتضمن تفاصيل شارحة لدور مصر مع منظمة اليونسكو، وأسباب استحقاق خطاب لهذا المنصب كمديرة عامة للمنظمة، على أن يقوم هؤلاء الشباب بتوصيل هذه التفاصيل إلى سفارات الدول الأجنبية في مصر.

* كيف ترى فرصها في الفوز؟

- لا يمكن توقع ذلك الآن، لأن الأمور تتغير يوميا، لكن يمكنني القول إن الظروف تتغير لمصلحة المرشحة المصرية.

* تحركات مصر فيما يخص سد النهضة الإثيوبي والعلاقات المصرية - الإفريقية عموماً، كيف تقيّمها؟

- التحرك في الملف الإفريقي عموما، يخدم مصر في ملف سد النهضة، إلى جانب جولة الرئيس عبدالفتاح السيسي الإفريقية التي قام بها أخيرا، والتي تضمنت بلدين مهمين من دول حوض النيل، وبالتالي أرى أن الرئيس يبني الآن جسرا من الثقة والتعاون مع دول حوض النيل، وفي الوقت ذاته يعزز ذلك حقوق مصر التاريخية والمستقبلية في مياه نهر النيل، فهي مقاربة استراتيجية مهمة جداً، وتؤتي نتائجها.

* كيف ترى تحركات الرئيس عربياً ودولياً؟

- دبلوماسية الرئاسة أثبتت فاعلية كبيرة جداً، وأكدت أنها مؤثرة، وأدت إلى تغيير مواقف الدول، وعزَّزت من مواقف كثير من الدول لمصلحة مصر، وهو ما يتضح بشكل جيد في إفريقيا، إضافة إلى أن مصر استطاعت أن تجذب هذه الدول لمصلحة التنمية داخل مصر، وهي استراتيجية جديدة نشعر كدبلوماسيين أنها تصب في مصلحة مصر.

- العلاقات المصرية - الإيطالية ستشهد طفرة إيجابية قريباً، ويجب في العلاقات الدولية الفصل بين المسار القضائي والعلاقات الثنائية، والجانب الإيطالي أقر بهذا التعاون القضائي بين البلدين، ومسار العلاقات لا يمكن له أن يتوقف، فما حدث بين البلدين سابقة لم تحدث، ولم يتوقع أحد أن تصل إلى هذا الحد بين الطرفين، ونحن نرحب بالقرار الإيطالي الأخير، بعودة سفير روما إلى القاهرة، كما أننا على موقفنا الثابت بأن كل المعلومات التي تتوصل إليها مصر في القضية سيتم إطلاع الجانب الإيطالي عليها، فمن المؤكد أن إيطاليا دولة مهمة بالنسبة إلينا.

* إلى أي مدى تتوقع أن تؤول الأوضاع فيما يتعلق بمسألة مقاطعة الدول العربية الأربع لقطر؟

- هذه مسألة ستأخذ وقتا طويلا، وعلينا التعامل معها من هذا المنطلق، فكل طرف متمسك بمطالبه، وعلى الرغم من وجود جهود طيبة لحل الأزمة من جانب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، إلا أنه من الواضح أن قطر لن تستجيب لمطالب الدول الأربع، وبالتالي لا يوجد حتى الآن تقدم إلى الإمام من الطرفين بشأن هذه المسألة.